عن قراءة وإعادة قراءة "الغريب"

قرأت رواية “الغريب” لألبير كامي، هذه المرّة، بشهية كبيرة. قرأتها بترجمات ثلاث مختلفات في نفس الوقت، ترجمات متاحة (مسروقة في الأصل) على مواقع الكترونية انتشرت منذ فترة على الانترنت كالنّار على الهشيم، تُقدم كل ما لذّ وطاب من انتاجات الفكر والفلسفة والأدب وغيرها من الحقول والمجالات.. في فضاء افتراضي لا يزال عصيًا على التنظيم وبعيدًا عن سلطة التشريع والقانون، خاصة في المنطقة العربية. رغم أن فكرة أني أقرأ رواية مسروقة ومتاحة بشكل غير قانوني، لم تفارقني على مدار قراءتي وجعلتني أحسّ بوخز ضمير، إلا أني بصراحة لم أستطيع مقاومة فعل القراءة مع كل ما يحمله هذا الفعل من سلطة وقوة وإغراء...اقرأ المزيد »
31 أغسطس 2018

التدوينات الأكثر قراءة


في حب الكتب!

20 فبراير 2016