بين الكتب والقرّاء


المزيد »

#رواية رائعة جدا عن الصراع الأزلي مابين العلم والدين والحروب المستمرة بين الاتنين ورغبة كلا منهم في إسقاط الأخر بالضربة القاضية # ما العيب في إقرارنا بوجود شئ يفوق قدرة عقولنا علي الفهم ؟ # تقولون أن العلم سوف ينقذنا،وأنا أقول لكم أن العلم قد دمرنا.لقد حاولت الكنيسة ومنذ أيام غاليليو أن تبطئ مسيرة التقدم العلمي القاسي والعديم الشفقة ،بو سائل مخطئة ومضللة أحيانا،هذا صحيح.إن بنية خيرة و حسنة.إلا أن مغريات الحياة كثيؤة وعظيمة.بحيث يتمكن اﻹنسان من مقاومتها.لذا فأنا أحذركم وأنصحكم أن تنظروا جيدا من حولكم.فالعلم لم يف بوعوده،ووعوده حول البساطة والفاعلية لم تؤدي سوي إلي التلوث والفوضي.نحن الجنس البشري كناية عن نوع إحيائي مقسم ومسعور وشديد اﻹهتياج..نوع إحيائي في طريقه نحو الدمار والزوال. من هو هذا اﻹله العلمي ؟ من هو هذا اﻹله الذي يمد شعبه بالقوة من دون أن يقدم له أي نظام أخلاقي يشرح له فيه كيف يتعين عليه أن يستخدم هذه القوة ؟ ماهو هذا اﻹله الذي يعطي للولد نارا من دون أن يحذره من هذه اﻷخيرة ؟ إن لغة العلم لاتشتمل علي أي معالم أو حول ماهو خير وماهو شر.صحيح أن الكتب المدرسية العلمية تشرح لنا كيف يمكننا الحصول علي تفاعل نووي،إلا أنها في الواقع في أي فصل تسألنا فيه عن رأينا حول هذا الموضوع،إن كان فكرة جيدة وسديدة أم فكرة سيئة. #يمكن للعلم أن يشفي،كما ويمكنه ايضا أن يقتل.هذا كله وقف علي روح الشخص الذي يستخدم العلم


  • أعجبني
  • مشاركة
  • 1
  • 0

جاري التحميل...