اتأسف للتأخر عن الرد انا لا أختلف كثيرًا معك يا ناصر، الموضوع ببساطة أنني قرات معظم التقييمات قبل أن أضيف تقييمي الخاص لما رأيت إضافة لكل ما قرأت. كنت أقصد براحة سعيد س. و خلو باله هو أنه أفسح مجالا للأفكار التالية لكي تدخل، لقد عرف ماهية الخطوة المقبلة، تخطى حدود تلك الحيرة، بلور تعريفه الخاص للوطن، هو يعود مرتاح إلى رام الله لأنه عرف مالذي يمكن فعله بعد ذلك. انا فقط ركزت الصورة الفردية لرمزية الإطار كله لا أكثر. كنت أريد أن أضيف جديدا :)

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
  • 1

ليست تلك حكاية سعيد وصفية وخلدون وحدهم ولكن تلك حكاية كل فلسطيني شرد وفقد ارضه ووطنه حيفا يافا عكا جزء من تلك الوطنية ولم تنسي من ذهن سعيد ولا صفية مما دفعهم لرجوع الي حيفا لتذكر تلك الذكريات التي عاشوها هناك وفقدو ابنهم خلدون وهو في بداية عمره قصة صعبة ومؤلمة ليست لسعيد وصفية ولكن صعبة علي قلبي وقلب كل فلسطيني مثلي شرد من بلاده واوطانه اشتقت ليافا وحيفا وعكا والقدس !! ولكن كل ما اخذ بالسلاح لا ولن يرجع الا بقوة السلاح

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 2
  • 2