الروايه لم تعجبني لأن باعتقادي شخصيه البطل او الحبيب غير سوي وحبيبته ايضا خانعه لهذا الحب السامج لا له طعم او روح كيف لها مقدرة ان تغفر لشخص طائش وغير جاد بالحياة كطفل مدلل غير مسؤل يحب ان يعيش نزواته اكثر قبل ان يرتبط بمحبوبته لكم صرخت في وجه محبوبته انتي ساذجه وبلهاء .لو لم اقطع على نفسي عهدا ان اكمل قراءة اي كتاب بدات بقرائته لما اكملت قرائته 

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
  • 1

لا بأس بها ، توحي الرواية كأنها المحاولة الاولى للكاتبة في كتابة الروايات .  

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

قرأت رواية فلتغفري بعدما انتهيت من قراءة رواية احببتك اكثر مما ينبغي لعلي استطيع فهم عزيز وتبرير اخطائه وظننت من اسم الروايه ان هناك مايستحق الغفران ولكن صدمني عزيز بأنانيته وسعادته بكونه رجلا شرقيا حيث جميع المحظورات مباحه لأنه يحمل جين التفوق ، شخصية عزيز جعلتني امقت الرجل الشرقي اكثر واكثر ومحاولاته تصوير نفسه ضحية عشيقاته ( ريما - ياسمين ) حتى جمانه لم تسلم من هذا الاتهام وهو في الحقيقه لم يكن الضحيه ولكن كان الجلاد الذي يمارس سادية عاطفيه مع حبيبته ، روايه ممتازه وفيها الكثير من المشاعر والواقعيه ، شكرا للكاتبه الرائعه وفي انتظار مايخطه قلمها

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

عادت الكاتبة أثير عبدالله من جديد برواية من وجهة نظر عزيز , بطل روايتها الاولى أحببتك أكثر مما ينبغي .. فلتغفري , من العنوان نعلم بأن عزيز يريد من جمانه أن تغفر له , لكن حينما تقرأ الكتاب تعلم جيداً أن عزيز لا يستحق جمان .. كان دنيئاً مُعقد و ربما بإعتقادي الشخصي بأنه يمثل الشاب الشرقي المُعقد المريض بحبه لتملك المرأة وهذا تماماً ما قرأته .. كان عزيز جشعاً يريد أن تعطيه جمان كل ما يريده دون أن يقابلها بشيء حتى لو كان بسيطاً كأن يُقحمها/يُشاركها بحياته كما تفعل هي لـه , لكن كل ما رأيته هنا كان حقاً غير مُنصف لجمانة شعرت بالأسف من أجلها وهذا ما لا يريده عزيز لها , أن تكون الفتاة الضعيفة الساذجة لكن هذا ما اعتقدته ,, مسكينه هي ! كل ما ارادته أن يكون طيباً كطيبتها لكن كل ما لقته هو خيباتٍ و خيانة !   لم يُكمل هذا الكتاب شيئاً على الرواية فقط كان من وجهة نظر عزيز مليئاً بالندم والاعتذرات لكن لم يُفيد بشيء سوى أن أصبحت أستحقره وأكرهه أكثر , قد يفوز بجائزة اسوأ شخصية بـالروايات السعودية ! هذا كل ما استطيع قوله عن هذه الرواية :) !

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 4
  • 4