اقتبسنا لك


  • من أحد المواقف المشهورة له أنه دخل إلى الأمم المتحدة حديثة المنشأ، بطربوشه الاحمر وبذته البيضاء الانيقة... قبل موعد الاجتماع الذي طلبته سوريا من اجل رفع الانتداب الفرنسي عنها بدقائق واتجه مباشرة إلى مقعد المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة وجلس على الكرسي المخصص لفرنسا. بدء السفراء بالتوافد إلى مقر الأمم المتحدة بدون اخفاء دهشتهم من جلوس 'فارس بيك' المعروف برجاحة عقله وسعة علمه وثقافته في المقعد المخصص للمندوب الفرنسي، تاركا المقعد المخصص لسوريا فارغا. دخل المندوب الفرنسي، ووجد فارس بيك يحتل مقعد فرنسا في الجلسة... فتوجه اليه وبدأ يخبره ان هذا المقعد مخصص لفرنسا ولهذا وضع أمامه علم فرنسا، وأشار له إلى مكان وجود مقعد سوريا مستدلا عليه بعلم سوريا ولكن فارس بيك لم يحرك ساكنا، بل بقي ينظر إلى ساعته.. دقيقة، اثنتان، خمسة... استمر المندوب الفرنسي في محاولة 'إفهام' فارس بيك بأن الكرسي المخصص له في الجهة الأخرى ولكن فارس بيك استمر بالتحديق إلى ساعته: عشر دقائق، أحد عشرة، اثنا عشرة دقيقة وبدء صبر المندوب الفرنسي بالنفاذ واستخدم عبارات لاذعة ولكن فارس بيك استمر بالتحديق بساعته، تسع عشرة دقيقة، عشرون، واحد وعشرون... واهتاج المندوب الفرنسي، ولولا حؤول سفراء الأمم الأخرى بينه وبين عنق فارس بيك لكان دكه..... وعند الدقيقة الخامسة والعشرين، تنحنح فارس بيك، ووضع ساعته في جيب الجيليه، ووقف بابتسامة عريضة تعلو شفاهه وقال للمندوب الفرنسي: سعادة السفير، جلست على مقعدك لمدة خمس وعشرين دقيقة فكدت تقتلني غضبا وحنقا، سوريا استحملت سفالة جنودكم خمس وعشرين سنة، وآن لها ان تستقل. في هذه الجلسة نالت سوريا استقلالها.. وفي مثل هذا اليوم من عام 1946، جلى آخر جندي فرنسي عن سوريا.. ... طبعا هنا انا فقط اريد التذكير بهذه الشخصية الفذة التي قل مثيلها للأسف لم ارى اي قارئ للكتاب ... بينما لو كان عن إحدى نجمات هلييوود لوجدنا عدد القراء يزيد عن المليون ... للأسف بس خسارة يا وطني

    أضيفت في 07 أكتوبر 2012 تاريخ القراءة 01 يناير 1970 الزوار : 377
    هذا الكتاب هو ترجمة لكتابى بالعربية ( النسا ء المبشرات بالنار) ----وقد تم ترجمتة دون اذن منى ---وليس لدى نسخة منه باللغة الانجليزية ---ولذلك اطلب ممن يبيعه ارسال نسخة لى ولو بثمنها --وله من جزيل الشكر--وانى فى عجب ممن يترجمون الكتب دون اذن من اصحابها --وللاسف لايحدث هذا الا فى عالمنا العربى -- الكاتب منصور عبد الحكيم

    أضيفت في 27 سبتمبر 2012 تاريخ القراءة 01 يناير 1970 الزوار : 372
    " أنا في السرداب ، على سبيل التغيير ، لا أستطيع النوم ، لابدّ أن أكتب ! الشيء الوحيد الذي يبدو ذا معنى في وقتٍ كهذا ، أن أكتب ! أشعر بي أسيل خارجي في كل حرف، إنها طريقتي في الانتحار لأنني .. لم أتصالح في يوم مع واقعٍ .. ما فتئ يخالف الافتراضات الساذجة لذهنيّتي ، الكتابة حلٌ معقول ، إنها تجعلني أتواجد بشكل حقيقي، و أشعر بي أمتدّ خارجي إلى المقدّس، ذلك الذي لا أستطيع لمسه و لا التعمّد فيه و لكنني – و ليتبجل الرب ! – أراه ، أشعر بي أنسلخُ عني، أستحيل ريحاً، أتجرّد من أهدابي وشفتيّ و أنفي، أشعر بي أنا، أملكُ العالم كله بين قبضتي، أحاصره في تلك المسافة الضئيلة من الفراغ ما بين الطرف المدبب للقلم البنفسجي، والورق الموحش في بياضه "

    أضيفت في 20 سبتمبر 2012 تاريخ القراءة 20 سبتمبر 2012 الزوار : 511
    " لم يفزعني منظر ضرسي المكسور بقدر ما افزعني منظر زملائه الذين يحسدونه على خروجه من الخدمه ويتمنون الكسر ليرتاحو من عناء العيش معي " مقآلآت سآخره نآقده ، بعض المقالات مآ نالت على إهتمامي ، ومريت عليها مرور الكرام لكن بصفه عامه كتاب جيد !

    أضيفت في 15 سبتمبر 2012 تاريخ القراءة 15 سبتمبر 2012 الزوار : 467
    تأتي أهمية عبد الرحمن الكواكبي وأهمية كتابه طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد من أجل أن نتعلم من الماضي كي لا نلدغ من الجحر مرتين ويأتي نشر الطبائع استكمالاً لدراسة أفكاره في أم القرى. يقول الكواكبي: أقول وأنا مسلم عربي مضطر للاكتتام وهذا يمكن أن يعد مجموعة جرائم خطيرة في نظر الحكم القائم أقول جريمة تحد (وأنا مسلم عربي) جريمتا انتماء (مضطر للاكتتام) جريمة إشارة إلى القامع. ويقول: تمحص عندي أن أصل هذا الداء هو الاستبداد السياسي ودواؤه دفعه بالشورى الدستورية. ويقول: يراد بالاستبداد عند إطلاقه استبداد الحكومات خاصة لأنها أعظم مظاهر أضراره. ويقول العوام يذبحون أنفسهم بأيديهم بسبب الخوف الناشئ عن الجهل والغباوة فإذا ارتفع الجهل وتنور العقل زال الخوف وأصبح الناس لا ينقادون طبعاً لغير منافعهم… وعندئذ لا بد للمستبد من الاعتزال أو الاعتدال… ويقول: إن خوف المستبد من نقمة رعيته أكثر من خوفهم من بأسه لأن خوفه ينشأ عن علمه بما يستحقه منهم وخوفهم ناشئ عن جهل وخوفه عن عجز حقيقي وخوفهم عن توهم التخاذل فقط وخوفه على فقد حياته وسلطانه وخوفهم على لقيمات من النبات وعلى وطن يألفون غيره في أيام وخوفه على كل شيء تحت سماء ملكه وخوفهم على حياة تعيسة فقط.

    أضيفت في 14 سبتمبر 2012 تاريخ القراءة 14 سبتمبر 2012 الزوار : 474