قبل لا اعلق على الكتاب عندي ملاحظة على اسم الكتاب ( عظماء بلا مدارس ..صحيح هم عظماء واغلبهم درسوا على الاقل الابتدائية او الثانوية وبعضهم وصل الى الجامعة ولكن لم ياخذ شهادة لا يمكن ان نقول بلا مدارس , لو اختار اسم تاني كان احسن مثلا عضماء بلا شهادات او غيره
عجبتني المقدمة حلوة

نجي للشخصيات ورايي في بعضها
بصراحة عجبني كثير من الشخصيات اولهم اسد الصحراء , شيخ المجاهدين هو اسطورة
استمتعت بقراءة سيرته مع اني شفت فلم عنه جدا رائع ..اعجبتني شجاعته ودفاعه عن دينه وبلده
احلى شي لما جاب لغراسياني الايطالي انهيار عصبي :) حتى اخذ اجازة استجمام
وكن يغني عند لقائهم قائل : جيتو في عيد ويوم سعيد ..ان عشت سعيد وان مت شهيد
قال عنه غرسياني قي مقابلته ان جبينه كان وضاء كأنه هالة من نور تحيط به "المشهد
اسكته ولم يستطيع النطق بكلمة ..رحمه الله واسكنه فسيح جناته

اعجبني الشيخ سليمان بن عبدالعزيز الراجحي في امانته واخلاصه في العمل
كان ياتي قبل موظفيه بساعتين ياليت الشباب يقتدو بيه

باولو كويلو الذي ظن ابويه انه مجنون وادخلوه المصحة عدة مرات , الجنون فنون زي مابيقولوا فهو كان مجنون لحبه للادب لكن لم يفهموه, استطاع اين يحقق حلمه والان كتبه في مكاتبنا

توماس اديسون نعته معلمه بالغباء لاكن امه علمته واصبح عالما .وهذا لخصه امير الشعراء في البيت الام مدرسة اذا اعددتها اعدتشعب طيب الاعراق


يقول مالكوم اكس : تعلمت باكرا ان الحق لا يعطى لمن يسكت عنه وان على المرء ان يحدث بعض الضجيج
حتى يحصل على مايريد ..كان صائبا

اعجبني التنوع في الشخصيات هناك شخصيات عربيه و اجنبيه كلهم صنعو عظمتهم باشياء بسيطة

الكتاب جدا رائع .ومع قرائتي له لن اتخلى عن حلمي ابدا


أضيفت في 24 سبتمبر 2013 تاريخ القراءة 31 ديسمبر 1969 الزوار : 144
نصائح اعجبتني ....
الذي لا يقرأ لايرى الحياة بشكل جيد

*انفتح على العالم بتنوع ثقافته وفنونه ولكن لا يجعلك هذا الانفتاح ترمي بهويتك في برمل قمامه "العولمه "

*كلما احترقت من الداخل اضأت من الخارج

*اذا اصغيت جيدا لهذا الكون حتما سيمنحك بعض اسراره

*درب حواسم على التقاط الاشياء الجميلة في هذه الحياة
استمع للالوان
وشلهد العطور
وشم الموسيقى
اذا لم تستطع ان تشارك بصنع الجمال عليك على الاقل ان تحتفي به
لديك حواسك الخمس اذا دربتها بشكل جيد ستمنحك الحاسة السادسة

*أجمل الافكار البسيطة رغم عمقها ، العميقة رغم بساطتها

* كل بناء تبنيه ..منزلك، عملك، فكرتك،علاقتك عليك ان تفكر بقاعدته اولا

أضيفت في 24 سبتمبر 2013 تاريخ القراءة 31 ديسمبر 1969 الزوار : 105
الكتاب عبارة عن قسمن الاول يحكي ذهابه الى الهند بحثا عن السلام الداخلى والثاني مقتبسات من اقوال غاندي وتعليق بسيط عليها
تعليقي على القسم الاول , ليس بالضرورة ان ننظم الى منتجع روحي للبحث عن السلام الداخلي
في اعتقادي هم انشأو هادي المنتجعات لانو في خلل في قلوبهم لايذكرون الله لقوله تعالى " الا بذكر الله تطمئن القلوب " والتامل موجود في كل شي حولنا فقط الي نحتاجة هو ساعة او نصف الساعة يوميا للخلوة بانفسنا ونسيان اي شيء خارجي, لمعرفة النفس ومحاسبتها وذكر الله والتامل في مخلوقاته وبكده نحقق السلام الداخلي


أضيفت في 24 سبتمبر 2013 تاريخ القراءة 31 ديسمبر 1969 الزوار : 131
الكتاب جميل اضاف لي الكثير مما كنت اجهله ,, والاجمل هي فكرة تغيير العالم من خلال الصلاه
فالصلاه ليس حركات نؤديها يوميا بل هي بمثابة الترياق لحياتنا السقيمة
الصلاه هي من تأخذنا الى ذلك النهر الذي يحول صراء حياتنا الى حقول زاهرة ويحول الظلام من حولنا الى نور مشع

* الصلاه تساعد على النضوج على التحول على انجاز ماخلقت من اجله على حرق المراحل باتجاه الاستواء
انها تاخذك الى حب التدرج بالخلق وصولا الى ماخلقت من اجله انها في جوهرها عملية تغيير الذات

المهمة غير مستحيله في جعل صلاتنا تغير العالم !! فبين الصعوبة والاستحالة خيط رفيع جدا يقطعه وعينا وارادتنا ورغبتنا بالخروج مما لم يعد ممكنا البقاء فيه

أضيفت في 24 سبتمبر 2013 تاريخ القراءة 31 ديسمبر 1969 الزوار : 130

هذا الكتاب الخطير الذي أحصى فيه ابن النديم 8360 كتابًا لـ 2238 مؤلفًا، منهم 22 امرأة و65 مترجمًا، وفيه ترد أسماء 12 كتابًا في صناعة السلاح وتنظيم الجيوش، و9 كتب في تركيب العطور، و11 كتاب في الطبخ، و11 كتابًا في الصيدلة، و6 كتب في البيزرة والصيد، و9 في البيطرة، وثلاث صفحات في الكتب المؤلفة في العشق والعشاق، ومعظمها لم يصلنا منه غير وصف ابن النديم له. وذكر ابن النديم قرابة 45 رياضيًا أعجميًا ونحو 120 عالمًا عربيًا!


أضيفت في 23 سبتمبر 2013 تاريخ القراءة 31 ديسمبر 1969 الزوار : 132