الخلاصة التي خرجت بها من هذا الكتاب ، أن الله يخلق مجانين في هذا العالم ، يعيشون من أجل البشرية كلها ، و هم في ذلك محطمون في دواخلهم ، قساة ، مدمنوا مخدرات ، ليست لديهم أي عواطف تجاه أطفالهم و زوجاتهم و أصدقائهم ، لكنهم مليئون بالإبداع و التحدي و الحماس ، كيف يعمل أحدهم 90 ساعة في الأسبوع من أجل أن ينتج منتجاً يغير به العالم ، ويراه منتهى الكمال .. كان ستيف كذلك ، رجل كانت حياته كلها ناراً على أقاربه ، ونعيما لباقي سكان الأرض ، ثم رحل بعد أن ملأ الدنيا بأروع المنتجات و أكثرها اختلافا وبساطة و جمالا.. صاحب الفلسفة الجميلة "البساطة هي منتهى الأناقة" ، الهيبي ، مدمن المخدرات، معتنق الزن ، النباتي الصارم ، والعارض الساحر ، و القاسي الذي لا يتواني في فصل أي موظف يسيء إلى فريقه الذي أراده أن يظل ممتازا أبداً ، كان ستيف أيضا العبقري الذي يؤمن بالله ، ولا يؤمن بالحياة الآخرة .. و الذي أراد أن يغير الدنيا للناس ، وأظنه فعل .. كتاب رائع بحق ، زاده جمالا أسلول إزاكسون السلس و غير المصطنع .. خمس نجمات كوامل ..

أضيفت في 24 نوفمبر 2012 تاريخ القراءة 24 نوفمبر 2012 الزوار : 392
بعدَ مرور شهراً كآملاً من المُمآطله إستطعتُ أن أُنهيهاً جبراً ! تأوهات شابٍ حزين ! بالغ بالحزُن ! كأنمآ لم يُخلق سواه ! وبالغَ بالوصفِ لدرجةٍ مُملةٍ وكئيبه ! ولآ ننسى التجاوزات التي تخطاها الكاتب بوجهة نظري هذهِ لآ تُعتبر جُرأة بل أعتبرُهآ تجاوزات ! لغةُ الروايةِ مُمتآزة ، نقطتان لقوة اللُغةِ وللإنسياب الزمني فقد أبدعَ في تسلسُل الأحداث وتداخُلهآ من الجيد أنني لم أقتنيهآ ، فقد قرأتُهآ إلكترونياً ! flag

أضيفت في 23 نوفمبر 2012 تاريخ القراءة 10 نوفمبر 2012 الزوار : 384
"يا شمس الأمل كفكفي صهدك عن رؤوس الضعفاء وخذي بيد من استجار بك إلى شاطئ آمن.. يا قمري العزيز.. يا من كنت رفيقا لي في الليالي الموحشة أناجيك فتلبي أرجوك يا قمري أن تغيب هذه الليالي وترخي الطرف عني فلا تفشي سري وترشد عن مكاني.. يا ليل غاب قمرك وارتفع عواء ذئابك وخرجت زواحفك وحشراتك وعقاربك من جحورها لتعض وتلدغ وتنهش كيفما شاءت.. كن لي سترا وغطاء أكن لك عبدا مطيعا.. سأحفظ قوانين الظلمة فلا أفضحها ولن أهتك سترها كما أمنت ستري.."

أضيفت في 22 أكتوبر 2012 تاريخ القراءة 01 يناير 1970 الزوار : 262
تبدأ الأحداث عندما يدخل جلال الدين الجمدار - الذي يعمل إسكافيًّا لدى السلطان - المعتقل لسبب تافه، وهو ضياع مركوب السلطان، لكنه يجد في انتظاره قائمة طويلة من الاتهامات الأخرى الملفقة؛ فهو سارق مجوهرات الأميرة سارة، وهو متآمر لقتل السلطان، وتمضي به سنوات العذاب داخل أسوار السجن، وفيه يتعرف على علاء الدين السيرافي وعلى شيخ المحمودي، وفي الخارج يتوفى والد زوجته، ويبدأ المماليك الجلب في مضايقاتها والتحرش بها، فتقرر الرحيل إلى الشام حيث تعيش شقيقتها مع زوجها وابنها، وفي رحلة الذهاب هذه يسرق أحد النخاسين منها ولدها حسن ويعود به إلى المحروسة، لكن يفشل في بيعه حتى يأتي أصفر عينه الإستدار الرجل الذي أدخل أبا الطفل جلال الدين الجمدار الخزانة؛ ليشتري الغلام ويربيه. وسرعان ما تجري الأحداث فيفر الجمدار من السجن ومعه شيخ المحمودي وحينها يقتل صديقهم الثالث علاء الدين السيرافي، فيقرر شيخ المحمودي الذهاب إلى الشام؛ حيث يلقى أعوانه ورجاله، أما الجمدار فيذهب إلى المحروسة باحثًا عن زوجته وولده، لكن المماليك يترصدونه في كل مكان يذهب إليه. وفي كل مرة يستطيع الهرب منهم، فيصير في أعين الناس بطلاً شعبيًّا، لكنه يعلم برحيل زوجته إلى الشام، فيقرر الذهاب إلى الشام باحثًا عنها وهربًا من مطاردة المماليك له، ويتحقق له ذلك بمساعدة صالح الشهابي ورجل بدوي يعمل في التجارة. وهناك في الشام يعمل إسكافيًّا، وتتشابك الأحداث حتى يعرف بقصة ضياع ولده وعودة زوجته إلى المحروسة بعد مقتل زوج شقيقتها وولدها على أيدي جنود تيمور لنك، وفي تلك الآونة يكون الأمر قد تأزم في المحروسة؛ بسبب الفساد وظلم المماليك الجلب لأهل البلد الأصلاء المصريين، وبسبب الجو المشحون بالمؤامرات والدسائس بين السلطان وأمرائه من المماليك من ناحية، وبينهم وبين بعضهم البعض من ناحية أخرى، وبسبب حياة اللهو والعبث مع النساء، التي كان يعيشها السلطان، الأمر الذي أدى في النهاية إلى قتله. وفي إحدى المعارك يقابل الجمدار ولده ويتعرف عليه، ثم يقرران العودة إلى المحروسة بعد أن تهدأ الأمور ويذهبان إلى خزانة شمائل؛ رمز الظلم والقهر والطغيان ليحطماها تحقيقًا لرؤية شيخ المحمودي وكان قد قرر أنه إذا منَّ الله عليه بالخروج من الخزانة، ومكَّن له في هذا البلد؛ ليحولن الخزانة إلى مسجد كبير، ثم يلتقي الجمدار بزوجته أثناء تحطيم الخزانة، ويلتئم شمل الأسرة من جديد ويبدأ عهد جديد لا توجد فيه خزانة شمائل.

أضيفت في 22 أكتوبر 2012 تاريخ القراءة 01 يناير 1970 الزوار : 343
وأقرئي على جسدي سورة التودد وآية التوحد والبيان وافهميني كيف في العينين يسكن الأنبياء والأولياء والشيطان وكيف وأنت الواحدة ..... ، ، وأنت الطاهرة ...... ، ، وأنت الناعمة كغصن البانْ تستحيلين إلى امرأة شتى امرأة فاقدة المعنى والمغنى وكأن فؤادك مبغي روحك بعداً عنى تسعى تقسين على وأنت الأعلم من بين نساء الأرض بأني أهواك لا أرضى أبداً بسواك يا ذات الخطأ الزمني أتلفني هواك فإياك بعداً عنى إياك أتعذب لو غبت أتفتتُ لو لم أرشف حلو رضاب من فاك فكوني نهراً فياضاً جسدي ظمأناً يتمناك يا ذات الخطأ الزمني ذوقي كل رجال العالم مزقي أوراقي وأشواقي لكن لا تنسى أبدأ لن يرويك ويحيك إلا رجلاً صلى زماناً في حماك يا ذات الخطأ الزمني أنا العاشق رفقاً فلقد أتلفني هواك ............................................................. من ديوان ..تجليات لوجوه مستحيله

أضيفت في 08 أكتوبر 2012 تاريخ القراءة 08 أكتوبر 2012 الزوار : 342