مهدي الموسوي

القـٌـرّاء
154
الكتب
5
المراجعات
4

لأنه كان كبير القلب ..
كان بمقدوره إسْتحضار السرور من صغائر الأمور !..
مما لا تُلفت النظر .. ولا ينتبه لها بَشرْ !..


  • تعليق
  • مشاركة
  • 0