رغم دراسته الطب، إلا أنه عرف كثوري وأحد أهم شخصيات الثورة الكوبية وأصبحت صورته رمزاً للنضال والثورات في جميع أنحاء العالم. جاب أنحاء أمريكا اللاتينية وشاهد الظلم الكبير الواقع من الإمبرياليين على المزارع اللاتيني البسيط فتعمق لديه الإحساس بضرورة قيام ثورة عالمية، وما إن خرج فيدل كاسترو من سجنه حتى انضم إليه وعينه كرجل ثاني في قيادة الثورة الكوبية. بعد نجاح الثورة الكوبية قدم استقالته من المناصب الإدارية التي أوكلت إليه ورحل عن كوبا متجهاً إلى بوليفيا، حيث تم إعدامه، ليقود الحركات الثورية في بقية أنحاء العالم لأنه لم يستطع العيش دون نضال. فمن هو هذا الثوري؟