تعد مدينة البصرة عاصمة العراق الاقتصادية. بنيت عندما اتخذ عتبة بن غزوان منطقة الخريبة معسكراً فأخذ الخليفة يرسل العرب إلى البصرة تباعاً لتسكنها، وقد تم بناء المسجد ودار الإمارة، وكان أول بيت بني فيها هو دار نافع بن الحارث ثم دار الصحابي معقل بن يسار المزني. وقد أدرك العرب أن أرض البصرة تصلح لزراعة نوع معين من الأشجار فأكثروا من زراعته فيها حتى أصبحت البصرة محاطة بغابات كثيفة من أشجار: