يعتبر أمتع وأدق وأرق دراسة في الحب ومظاهره وأسبابه. نأى صاحبه عن عملية التجميع التي اهتم بها غيره، فجاء كتابه أصغر حجماً وأكثر تركيزاً. ترجم الكتاب إلى العديد من اللغات العالمية.