هو قريع المتنبي وعدوه اللدود، نافسه المتنبي في مجلس سيف الدولة واستأثر برضاه. وعندما أنشد المتنبي قوله: سيعلم الجمع ممن ضم مجلسنا بأنني خير من تسعى به قدم، أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي وأسمعت كلماتي من به صمم، أجابه هذا الشاعر المنافس "ومن أنت يا دعيّ كندة؟"