رواية للكاتبة الأمريكية مرغريت ميتشيل. بطلتها سكارليت أوهارا، وهي امرأة جميلة قوية العزيمة من الجنوب الأمريكي. والرواية تصور الجنوب الأمريكي خلال الحرب الأهلية، وخلال فترة إعادة الإعمار التي تلتها، من وجهة نظر جنوبية. حولت الرواية لفيلم سينمائي وتعد من أهم كلاسيكيات الأدب الأميركي.