مقتطفات من الكتاب


1- لم يعد يصلح أبناء علي للخلافة
أنهم أصحاب تقوى وورع
وأرى الدولة تحتاج إلى كيد سياسي حصيف
لم يعد يصلح للدولة حكم الخلفاء الراشدين !
نحن في عصر الملوك القادرين
والرعايا الطامعين الخائفين
إنه عصر مشوب بالحنين
بحنين لنبالات الرجال الصادقين الصالحين
قد صرنا في زمن آخر
ولكل زمان دولته ورجال أعرف بأموره
وحسين قرة عين رسول الله يعيش زمانا قد ولى
ما عاد رجال كعلي لحكومة دولتنا أهلا
وحسين يسلك مثل أبيه
وله مثل صلابته
فإذا صار ولي الأمر فسوف يسير كسيرته
والدولة تطلب رجلا آخر لا كعلي وحسين
فليس نجاح ولي الأمر أن يحكم بضميره
أو أن يقضي عن نزعته أو تقديره
نجاح الحاكم أن يستفتي في الأحكام ضمير الأمة

2- ما الأمة عندك ؟ الأمة ليست أصحاب الثروات
الأمة هم نحن الفقراء
بل لن يصلح أمر الدولة إلا رجل مثل حسين
رجل يعرف حق الله وحق الناس على الحاكم
عميق الرحمة بالمظلوم شديد الصولة بالظالم
لا يبغض شيئا مثل الكيد
وهو وفي بالعهد
وهو أمين في المال
الدولة ليست دولتكم .. بل دولتنا
نحن الفقراء المطحونين