مقتطفات من الكتاب


انتهى نظام التعليم فيها إلى وضع مؤسف. »فأولا طريقة التعليم
عندنا قد يمة ومستهلكة لا تمتحن في الطالب إلا قدرته على الحفظ أي
في مجمله اختبار للذاكرة والذاكرة ما هي إلا خاصية واحدة من خواص
العقل الكثيرة جدا. وثانيا نحن نسير على نظم امتحانيه واختباريه إرهابية
تركها العالم الحديث كله وأصبحت فيه مدارس جديدة وتطوير هائل وتغيير
التعليم من وسيلةلملء عقل الطالب بأكبر كم من المعلومات والأرقام إلى
نظام يعلم الإنسان وينمي فيه القدرة على الخلق والابتكار أي القدرة على
استعمال المعلومات التي لم تعد في حاجة لحفظها صم فهي موجودة في
الكتب وفي أرشيف العقول الإلكترونية والميكرو أفلام. الإلكترونية المتعلم
كما يجب أن يكون الإلكترونية المتعلم أصبح هو ذلك القادر على ابتكار
الحلول للمشاكل. ونظم التعليم في معظم أنحاء العالم تغير هدفها من
تخريج آلات حفظ صماء إلى تخريج مبتكرين ومخترعين.. وباختصار أناس
يقومون بأشياء غير الوظائف التي يمكن أن يقوم بها أي إنسان آلي وأي
ماكينة حاسبة

thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb

مبتدأ للنشر والتوزيع

دار نشر وتوزيع مصرية لصاحبها الناشر احمد دنيا، لها مكتبة بالقاهرة
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0
thumb
  • الكتب 0
  • المتابعون 0