الحب عند مارلين مونرو



في كتابها "قصتي" تعرض الممثلة والمغنية الأمريكية مارلين مونرو قصة حياتها من الملجأ إلى الشهرة، وتروي فيه قصة دخولها عالم هوليود الفشل والمظاهر والخداع والتمثيل.. وهذه بعض آراءها في الرجال والنساء والحب:

الرجال على استعداد دوماً لأن يحترموا أي شيء من شأنه أن يصيبهم بالضجر.

*

هو لم يحبني. ليس بإمكان رجل أن يهوى امرأة قد تولّد لديه نحوها شعور بالاستصغار. ليس بإمكانه أن يحبها إذا كان عقله يخجل منها.

*

الرجل أحياناً يشعر بالذنب والغضب لو أحبته المرأة بإفراط.

*

حبيبي كان يقول دائماً أن أحد الأسباب في أن لا شيء لديك كي تتحدثي بشأنه هو أنك لم تذهبي أبداً إلى أي مكان أو تري أي شيء.

*

أكثر الرجال عدم رضاً هم أولاء الذين يختالون بفحولتهم، ويعتبرون الجنس، كما لو كان أحد أشكال الألعاب الرياضية التي يفوزون فيها بالكؤوس. مزاج المرأة وروحها هما ما الرجل في حاجة لأن يستثيره كي يجعل من الجنس أمراً مثيراً للاهتمام. العاشق الحقيقي، هو من كان باستطاعته أن يثير قشعريرة بك، حين يمس رأسك فقط، أو حين يبتسم في وجهك، أو حين يحدق بالفراغ فحسب.

*

أغلب الرجال يحكمون على أهميتك عندهم بقدر ما يكن باستطاعتك أن تجرحهم، لا بقدر ما تستطيع أن تجعلهم سعداء.

*

لم يكن باستطاعتي أبداً ان أنجذب لرجل لديه أسنان مثاية. الرجل ذو الأسنان المثالية دائماً ما كان منفراً بالنسبة لي.

ثمة نوع آخر من الرجال لم يروقني أبداً، وهو ذلك الصنف الذي يخشى أن يقوم بإهانتك. دائماً ما ينتهي بهم الأمر لأن يهينوك أسوأ من أي شخص آخر. أؤثر كثيراً لرجل أن يكون ذئباً، ولو قرر أن يتحرش بي أن يفعلها وفي الحال وينتهي الأمر.

*

حين أرى النساء ينظرن عابسات نحوي، وينتقدنني فيما بينهن، أشعر بالأسى حقاً، ليس لأجلهن، إنما، لأجل رجالهن. لدي إحساس أن هؤلاء النسوة عاشقات مسكينات، وعاجزات في أمور الجنس. الأمر الوحيد القادرات أن يهبنه الرجل هو إشعاره بمزيج معقد من الإحساس بالذنب. لو استطعن أن يجعلنه يشعر أنه زوج سيء، أو عاشق غير ممتن لوجودهن، إذن، سيعتبرن أنفسهن "ناجحات".

*

كان لدى الناس عادة بأن ينظروا إلي كما لو أني كنت مرآة على نحو ما، بدلاً من كوني شخصاً. لم يكونوا يرونني، كانوا يرون أفكارهم الشهوانية الخاصة. كانوا يتقنعون بقناع زائف من البراءة والطهر، بدعواهم إياي أنني أنا الشخص الفاسق.


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 2
  • 1
thumb
مهتم بنشر أهم المراجعات المنشورة في الصحف العربية والعالمية.

جاري التحميل...