والت ديزني .. وقصة ابتكار ميكي ماوس


وصفه رسام الكاريكاتير السياسي البريطاني ديفيد لو بأنه: "أهم شخصية في فن الجرافيك منذ ليوناردو".

لم يستثمر خياله فقط وإنما ابتكر جواً يستطيع الآخرون أيضاً استعمال خيالهم فيه.

أدخل ديزني إلى مشروعاته كلها مفهوماً فطرياً للخيال، بوصفه وسيلة لإضفاء الضبابية على الحقيقة من أجل رؤيتها رؤية أكثر وضوحاً، وكان يحب أن يقول: "إن الخيال- أي الخيال الجيد المقبول- هو الحقيقة بعينها مع شيء من التحريف النزوي".

* ولد والت ديزني في 5 ديسمبر 1901م، لأسرة متوسطة من شيكاغو تتكون من أربعة أولاد وبنت وأب عصبي يضرب أبناءه ويجبرهم على العمل.

* في الثانوية أصبح والت محرراً فنياً مساعداً في صحيفة مدرسة ماكينلي الثانوية وكان يمضي الساعات في إبداع أصدقاء خياليين مستعملاً القلم والورقة.

* في السادسة عشرة من عمره دخلت الولايات المتحدة الحرب إلى جانب الحلفاء وتطوع ديزني للعمل سائقاً مع فيلق سيارات إسعاف الصليب الأحمر الأمريكي.

* عام 1920 عمل رساماً بأجر 40 دولاراً في الأسبوع مع شركة دعاية وهناك تعلم أساسيات أفلام الرسوم المتحركة.

* عام 1923 توجه ديزني إلى هوليوود وفي جيبه 40 دولاراً، ونسخة غير كاملة لفيلم مغامرات أليس وعندما سأله أحد المسافرين عن نواياه أجاب: "أنا ذاهب لإخراج أفلام الرسوم المتحركة لهوليوود العظيمة".

* علاقة ديزني بالفئران!

أدرك والت أن الأستوديو الذي أنشأه حديثاً عام 1923 سيتلاشى سريعاً ما لم يبتكر شخصية جديدة، وتحولت أفكاره مباشرة إلى الفئران، وكان يحب أن يقول لاحقاً: "لدي شعور خاص تجاه الفئران". ويضيف" كانت الفئران تتجمع في سلة مهملاتي عندما كنت أعمل في وقت متأخر من الليل، وكنت أرفعها وأحتفظ بها في أقفاص صغيرة في مكتبي، وأحدها كان صديقي الخاص".

عندما رجع إلى كاليفورنيا، كان أول رسم ينتجه والت لشخصية فأر جديدة يشبه كثيراً رسماً كاريكاتيرياً لنفسه، أطلق عليه اسم ميكي ماوس الذي أحدث تغييراً في ميدان الرسوم المتحركة وإلى الأبد.

* حقق ميكي ماوس النجاح في ليلة واحدة، وما لبث أن أصبح هوساً وطنياً وليس فقط من قبل الأطفال. قال ديزني عنه في عام 1948 "ميكي ماوس بالنسبة إلي هو بمثابة رمز الاستقلال" أضاف "حيث إنه ولد من رحم الضرورة، فإن الصديق الصغير حررنا فعلياً من الهموم المباشرة، لقد وضع في متناول أيدينا الوسائل التي مكنتنا من توسيع مؤسستنا لتصل إلى ما وصلت إليه الآن، ولتوسيع مجال الرسوم المتحركة لتصل إلى مستويات ترفيهية جديدة".

* أصبح ميكي ماوس ظاهرة عالمية وفي عام 1961 قال ديزني: حاولت في بعض الأحيان معرفة لماذا كان ميكي يخاطب العالم كله، وكل واحد حاول أن يكتشف ذلك، حتى الآن وبحسب ما أعلم، لم يستطع أحد معرفة ذلك، إنه صاحب جميل لم يؤذ أحداً قط، ويدخل في ورطات لا بسبب خطأ ارتكبه، ولكنه يستطيع الخروج على الدوام مبتسماً".

* كان ميكي ماوس الشخصية الأبرز بعد الإمبراطور في اليابان وقد أصبح مبتكره مشهوراً عندما سافر إلى انجلترا وتناول العشاء مع ملكة بريطانيا وقابل اتش جي ولز وتلقى درجة فخرية من جامعتي هارفارد وييل.

* عام 1934 أنتج ديزني أول فيلم رسوم متحركة طويل وهو بياض الثلج والأقزام السبعة وكان مغامرة كبرى كلف مليون دولار مما جعل مصرف أمريكا الممول الرئيس لديزني يعرب عن قلقله بقوله إنها (حماقة ديزني). فيما يقول ديزني: "كانت التوقعات تشير إلى أنه لن يجلس أحد لمدة ساعة ونصف ليشاهد رسوماً متحركة". لكن الفيلم نجح نجاحاً كبيراً مسترداً تكاليفه ومتخطياً مبلغ 8،5 مليون دولار في عرضه الأول كما نال جائزة الأوسكار لعام 1939.

* في منتصف الخمسينيات من القرن العشرين بدأ ديزني ببيع انتاجه للتلفاز. وكان 30 مليون من أصل 75 مليون مشاهد محتمل يشاهد عرض ديزني على الشاشة الصغيرة.

* في كل شيء قام به ديزني كان يقدم قطعة من عالم الخيال الخاص به إلى الجمهور وفي محاولة جرئية لمغارة نمط الترفيه المبني على وسائل الإعلام كان لديه التصميم على بناء حديقة للملاهي حيث يستطيع أولياء الأمور والأطفال التسلية معاً. فافتتحت ديزني لاند عام 1955 بتكلفة 17 مليون دولار وبلغ عدد زوار الأسبوع الأول 17 ألف زائر برسم دخول ومقداره دولار واحد لليافعين وخمسون سنتاً للأطفال.

* في أنثاء زيارته المشهورة للولايات المتحدة عام 1959 استشاط رئيس الوزراء السوفياتي نيكيتا خروشوف غضبا عندما ألغت وزارة الخارجية زيارته إلى ديزني لاند لأسباب أمنية.

* كان من شأن ظهور الفيديو فيما بعد أن يعزز قناعة والت ديزني القديمة بأن الرسوم المتحركة قد تنطو على حياة تجارية أكثر ثراء من مثيلاتها التي تتكون من لحم ودم، أي إن الرسوم المتحركة لا تشيخ ونجومها لا يهرمون أو يتقاعدون.


* بعد معاناة مع سرطان الرئة توفي والت ديزني عن عمر ناهز الخامسة والستين عاماً في 15 ديسمبر 1966.

* انبثقت ابتكارات ديزني في الرسوم المتحركة والنشاط التجاري من الحالة النزقة نفسها التي اصطبغت بها شخصيته، قال قبل شهرين من وفاته:

"أنا رجل تجارب بالفطرة، وحتى هذا اليوم، أنا لا أؤمن بالتتمات".

* من مقولات والت ديزني: "عندما لا تجد عملاً، ابدأ بعملك أنت".


...
المصدر: كتاب "فوربس : أعظم قصص الأعمال على مر العصور"

...

هذه بعض تسجيلات ديزني لاند لقصص الأطفال:

قصة ريبنزل  + التسجيل الصوتي

البطة القبيحة + التسجيل الصوتي

ميكي ماوس + التسجيل الصوتي

ويني ذا بو + التسجيل الصوتي

سندريلا + التسجيل الصوتي

ثومبلينا + التسجيل الصوتي 


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
thumb
مهتم بنشر أهم المراجعات المنشورة في الصحف العربية والعالمية.

جاري التحميل...

بين الكتب والقرّاء


الكتاب كهدية

23 مارس 2015
المزيد »