عشر مقولات فلسفية


1

ما هي الفلسفة؟

"الفلاسفة هم أولئك الأفراد الذين يسألون عن كل شيء".

"غير أن الأسئلة التي طرحت ذات مرة، يبدو أنها لا تذهب سدى أبداً".

قد يبدو أن أسئلة الفلسفة لا ترتبط كثيراً بحياتنا اليومية. غير أن الفلاسفة لا يزالون يبحثون لها عن إجابات مقنعة. وأحيانا يجدونها، وكثيراً ما لا يصلون إليها.

يعتقد بعض الفلاسفة أن الفلسفة يمكن أن تقوم بتقدم حقيقي في سبيل اقتناص المعرفة، بينما يعتقد البعض الآخر أنها "تفكير حول التفكير" ليست أكثر من ذلك، أي توضيح الأفكار وإزالة سوء الفهم.

..

هذه بعض المقولات لأشهر الفلاسفة:

2

"أنت لا تستطيع أن تنزل النهر الواحد مرتين".

قالها هيراقليطس الذي عاش حوالي سنة 500 ق.م. كان يلقب بالربان لتأكيده أن كل شيء في العالم يتغير، وفي حالة مستمرة من الصراع.

3

"إذا كانت الشعوب الأخرى تعتقد في أشياء مختلفة عما تعتقده أنت- فكيف تعرف أن معتقداتك صحيحة؟ بل كيف يمكن لك أن تعرف أن معتقدت شخص ما صحيحة"؟

قالها هيرودوت المؤرخ الذي سافر إلى أصقاع كثيرة خارج اليونان ووصل إلى بعض الاكتشافات المثيرة عن معتقدات الشعوب الأخرى وسلوك الناس.

4

"اعرف نفسك"

قالها سقراط ساحر الجماهير والذي كان له تأثير كبير على الشباب الأثيني لأنه كان يعلمهم أن يسألوا عن كل شيء ويشجعهم على مناقشة الأفكار ليريهم كيف يصعب العثور على إجابات مقنعة عن الأسئلة الفلسفية. وهذه الريبة التي كان يثيرها "الحوار السقراطي" في عقول الناس تفسر اللقب الذي أطلق عليه وهو "ذبابة الخيل". - "أنا ذبابة الخيل التي أرسلها الله لتقض مضاجع الأثينيين".وقد حكم عليه بالموت بتهمة عدم التقوى وإفساد الشباب الأثيني.

5

"ما لم يصبح الفلاسفة ملوكاً.. فلن نتخلص من الشرور لا في الدول ولا في الجنس البشري".

قالها أفلاطون تلميذ سقراط، وهو فيلسوف نخبوي يدعو لخلق "يوتوبيا" يحكمها نخبة سلطوية متفوقة. أشهر مؤلفاته محاورة "الجمهورية" التي هي النسخة المفضلة للمجتمع الكامل المنسجم الذي يحكمه حكام من الفلاسفة الحكماء. يقال أن الفلسفة الغربية بأسرها ليست أكثر من "حواشي على أفلاطون" فقد طرح أفلاطون جميع الأسئلة الصحيحة التي لا يزال الفلاسفة يبحثون عن إجابات عنه.

6

"أن تكون شخصاً أخلاقيا لا يعني فحسب أن تعرف ما هو الصواب بل أيضاً أن تختاره".

قالها أرسطو الذي اختلف مع معلمه أفلاطون في كثير من الجوانب، فأفلاطون كان يعتقد أن الأخلاق ينبغي أن تترك للخبراء المعصومين من الخطأ، بينما اعتقد أرسطو أن الأخلاق هي أشبه ما تكون بنوع من المهارة العملية التي يكتسبها معظم الراشدين عن طريق التجربة. فالأخلاق عند أرسطو ضرب من تحقيق الذات أكثر منها أخلاقاً بما هي كذلك.

7

"ازرع حديقتك"

قالها أبيقور الذي يعتقد أنه لا يمكن تحقيق الرضا الشخصي إلا عن طريق الانسحاب من العالم البغيض، الذي كثيراً ما يكون عنيفاً وهو عالم السياسة، وهذا هو السبب في أن الأبيقوريين يعرفون أحياناً بفلاسفة "الحديقة".

8

"ارفض الكبرياء البشري، واحذر إقامة علاقات انفعالية مع الآخرين".

قالها الرواقيون الذين يعتقدون أن الطريق المؤدي إلى حياة طيبة هو الإيمان بالعقل وحده. وعدم الثقة في الانفعالات البشرية، لأن المشاعر، في النهاية، تجعلنا باستمرار تعساء.

9

"لا تحجب عني ضوء الشمس"!

قالها الفيلسوف الكلبي ديوجينز الذي كان يعيش في الشارع وينام في البرميل ويحمل مصباحاً ليبحث عن الحقيقة في ضوء النهار، التقى به الاسكندر وهو ينام على الأرض مستمتعاً بأشعة الشمس، ولما طلب منه أن يتمنى قال: أتمنى ألا تحجب عني ضوء الشمس! كان الكلبيين يشترطون للانضمام لزمرتهم العزوف عن خيرات الدنيا.

10

"كثيراً ما يكون مطلوباً من الحاكم الناجح أن يغش، ويكذب، وينكث بالوعد. بل حتى أن يقتل".

قالها مكيافللي المنظر السياسي الذي كانت لملاحظاته الدقيقية عن السياسة العملية الفضل في إقامة مبادئ المجتمع المدني الدنيوي الحديث. لاحظ مكيافللي سلوك حكام عصر النهضة في إيطاليا القاسي الذي يخلو من كل مبدأ، واستنتج من ذلك أن السياسة هي بالضرورة لعبة قذرة من الغش والخداع. وذهب في كتابه "الأمير" إلى أن الأخلاق والسياسة لا يجتمعان.

..

من كتاب: أقدم لك الفلسفة


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
  • 0
thumb
مهتم بنشر أهم المراجعات المنشورة في الصحف العربية والعالمية.

جاري التحميل...