خمسة رموز في رواية مئة عام من العزلة



الرموز هي الأشياء والشخصيات والألوان والمجازات التي تستخدم في العمل الأدبي لتمثل الأفكار أو المفاهيم المجردة وفي رواية "مئة عام من العزلة" هناك الكثير من الرموز بعضها واضح للغاية والبعض الآخر أكثر غموضاً، كما أن بعض الرموز قد تحمل أكثر من معنى يتبدل مع تبدل حياة الشخصيات..فيما يلي بعض هذه الرموز:


1- تكرار الأسماء

.

أحد أهم مواضيع الرواية هو التاريخ الشخصي والسياسي الذي يتكرر باستمرار. وقد أشارت أورسولا مرة أن كل من يحمل اسم خوسيه أركاديو يكون قوي البنية مندفعاً، أما من يحمل اسم أوريليانو فهو رجل مفكر يميل للعزلة والاكتئاب. ولكن ليست الأسماء والصفات النفسية هي التي تتكرر في الرواية وإنما أيضاً المصير المأساوي نفسه يلاقيه معظم الشخصيات.


2- ضماد آمارانتا الأسود

.

بعد انتحار بيترو كريسبي أحرقت آمارانتا يدها في الموقد ولفتها بضماد أسود حتى بقية حياته في محاولة منها للتكفير عن أخطاءها، وهكذ أصبح الضماد يشير إلى التزامها بعنادها وعذريتها وحدادها وعزلتها الأبدية.


3- ذيل الخنزير

.

طوال الرواية تعيش عائلة بوينديا تحت تحذير أو لعنة أم أورسولا: أن ولداً من سفاح القربى سيولد بذيل خنزير. ومع كل جيل جديد نرى كيف تتدهور عائلة بوينديا أكثر فأكثر وعندما يولد هذا الطفل حقاً يكون مؤشراً لكون عائلة بوينديا قد أصبحت فاسدة حتى النخاع لدرجة أن النمل يأكل الطفل حياً ويمحو بذلك عائلة بوينديا من الوجود.


4- الأسماك الذهبية

.

أسماك الكولونيل أوريليانو الذهبية رمز متكرر في الرواية. فالطاقة التي يستخدمها الإنسان للإبداع والإنتاج، تضيع هنا في نشاط هوسي لا نفع منه. قبل الحرب كان الكولونيل بوينديا يعمل بنشاط كصائغ ناجح يصنع أسماك زخرفية صغيرة من الذهب للمساهمة في مصروف البيت، أما بعد الحرب فقد أصبحت أسماكه الذهبية وسيلة لتبديد الوقت فقط، فهو يعمل لساعات على صياغة الأسماك ثم يصهرها مرة ثانية ليعيد صناعتها من جديد في نشاط عبثي يستمر حتى موته.


5- سكة الحديد

.

يمثل وصول القطار إلى ماكوندو وصول العالم الحديث إليها. فقد أدى إنشاء السكة الحديدية إلى إنشاء مزرعة الموز التي تلتها وقوع مجزرة لثلاثة ألاف عامل. لكن رغم أنها ربطت ماكوندو بالعالم الخارجي إلا أنها بعد إغلاق مزارع الموز تترك السكة في حالة من الإهمال ويتوقف القطار عن الوصول إلى ماكوندو. وبهذا يكون وصوله إلى ماكوندو نقطة تحول، فقبل أن يأتي كانت القرية في حالة نمو وازدهار، وبعد أن أتى تحللت القرية عائدة إلى عزلتها وزوالها في نهاية المطاف.

..

ترجمة وإعداد فريق رفــّي


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 2
  • 3
thumb
مهتم بنشر أهم المراجعات المنشورة في الصحف العربية والعالمية.

جاري التحميل...