إن كيفية صياغتك لآرائك وأفكار ستؤثر على كيفية استقبال الناس لها. أيضاً فإن كيفية قولك لهذه الكلمات ستؤثر على كيفية استقبال الناس لها. إن كنت تستخدم لغة تنتقص من قدرك فأنت بحاجة إلى التخلص من تلك العادة.

إليك بعض الكلمات التي عليك استبدالها والتخلص منها فوراً في حديثك سواء في البيت أو العمل أو الحياة:

1-      الكلمات التي توحي بعدم الثقة

هناك كلمات وعبارات تنتقص من قدر الذات مثل: أظن – أتمنى – ربما – نوعاً ما – إلى حد ما – من المحتمل.. تخيل مثلاً مندوب مبيعات يقول: "أتمنى لو أنك ألقيت نظرة على المنتج بالكامل.."! بينما عليه أن يستخدم كلاماً قوياً ومهذباً في نفس الوقت كأن يقول: "من فضلك ألق نظرة على المنتج بالكامل. سترى كيف يمكن أن يقلل من إنفاقك".

2-      "أظن" مقابل "أعرف"

إن الاستخدام الزائد لكلمة "أظن" يعتبر طريقة كلام أخرى تتسم بالتردد وبالانتقاص من قدر الشخص. إذا كنت حقاً تعرف شيئاً، فلا تقل "أظن.."

3-      "آسف لأنني لا أستطيع الاعتذار"

أيضاً يقول الناس "أنا آسف" عندما لا يوجد هناك شيء ليعتذروا عنه، وهم عادة يستخدمونها بشكل مشابه لكلمة "أظن". لا تقل "آسف" إلا إذا كانت تنطبق عليك المعايير التالية:

أ‌-        تقصد الأسف.

ب‌-    إنها مسؤوليتك ولديك شيء تعتذر عنه.


4-      بدايات تنتقص من قدرك

لا تفتح حواراً باستخدام أسلوب أو كلام يوحي بالتردد. كونك مهذباً لا يعني أن تكون متردداً حيال تحديدك لما يضايقك أو طلبك من الشخص الآخر أن يفعل شيئاً حيال الأمر. مثلاً عندما تبدأ حديثك بالقول: "أكره أن أتحدث عن هذا الموضوع" فالشخص الآخر يفكر: "إذاً لماذا تتحدث عنه؟!"، أو بقولك: "ربما أكون مخطئاً.." فيخطر ببال الآخر: "أنت محق.. أنت فعلاً مخطئ!"..

5-      النهايات الضعيفة للعبارات القوية

هناك الكثير من الناس يشرحون شيئاً ما أو يأتون بعبارات مهذبة وقوية لكنهم يفسدون الأمر كله بأن يضيفوا في نهاية حديثهم عبارة "لا أعرف" أو يسألون سؤالاً ينم عن تردد مما يقلل من قوة رأيهم أو عباراتهم.

6-      عندما تقول "لا أعرف" ولكنك تعرف!

النساء مشهورات باستخدامهن للكلمات التي تنتقص من قدر الشخص وقوة عباراته. هناك سيدة في إحدى الندوات كانت قدمت رأياً بليغاً جداً في أحد الأمور وكان واضحاً أنها كانت تعرف ما الذي تتحدث عنه ومع ذلك قبل أن تنهي حديثها، توقفت للحظة عن الكلام وقالت: "حسناً، لا أعرف.."!

7-      استخدام كلمات الحشو

إن استخدام كلمات الحشو بشكل زائد عن اللازم يلفت النظر. إذا فعلت هذا فستبدو بمظهر سيء لأنها ستصبح مصدر إلهاء ويبدأ الناس في الانتباه إلى كلمات الحشو أكثر من المحتوى الفعلي الذي تريد قوله.

8-      "أنت" بدلاً من "أنا"

بعض أساليب الكلام تجعل الناس يبدون كأنهم عدوانيين بدلاً من مهذبين وأقوياء وهم حتى لا يعرفون الفرق. إنهم لا يعرفون إلى أي مدى ستكون تعليقاتهم أفضل إذا استخدموا العبارات التي تبدأ بـ"أنا" بدلاً من العبارات التي تبدأ بـ "أنت". مثلاً. لا تقل: "أنت مخطئ" بل قل: "أنا لا أتفق معك". لا تقل "أنت لا تفسر الأمر بصورة صحيحة" بل قل: "أنا لا أفهم". لا تقل "أنت تتأخر دائماً" بل قل: "أريدك أن تأتي في الموعد المحدد". لا تقل: "أنت لم تقل لي" بل قل "أنا لم أعرف". لا تقل: "أنت تجلس في مقعدي" بل قل: "إن رقم مقعدي هو 6". يا له من فرق! سوف يكون الشخص الآخر سعيداً بفعلك هذا.

9-      العثرات النحوية وعيوب اللغة الدارجة

إن الأخطاء النحوية تجعل المتحدث يبدو أقل ذكاء مما هو عليه. فإذا كانت قواعدك النحوية سيئة فحاول بقدر الإمكان أن تصلح هذا الأمر.

10-  لا تستخدم الكلمات الكبيرة لأنها كبيرة

إن استخدام الكلمات الكبيرة أثناء محادثة صعبة يمكن أن يكون مربكاً أو مهيناً. أبقِ الأمر بسيطاً. فاستخدام الكلمات في محاولة لأن تبدو ذكياً ليس بالأمر الجيد. عندما تستخدم كلمة ليست مألوفة للشخص الآخر هذا يجعله مشوشاً أو يشعره بالإحباط أو كليهما. أهم شيء أن تكون على طبيعتك. أيضاً.. إن كنت لا تعرف كيف تنطق كلمة ما، فلا تستخدمها. وإن كنت لا تعرف معنى كلمة، فتجاوزها أيضاً.

وأخيراً..

انظر إلى نفسك. أنصت إلى ما تقوله للآخرين. عندما ترى نفسك ترتكب خطأ، فاكتب هذا في ورقة. احتفظ بسجل لهذا. إن الوعي يأخذ وقتاً طويلاً جداً لكي يتخلص من العادات اللفظية السيئة. وعندما تتخلص من عادة سيئة، انتقل إلى العادة التي بعدها. في خلال بضعة أسابيع، سوف تندهش من التقدم الذي أحرزته.

..

من كتاب: "قوة المواجهة الإيجابية" لـ باربرا باتشر