يقول تعالى: وفي أنفسكم أفلا تبصرون" ومع هذا يقول الطالب "لا أستطيع أن أحفظ". بينما لديه 40 مليار خلية قشرية مهمتها التحليل والتركيب والمحاكمة، فكل مولود يملك نفس عدد خلايا التفكير في المخ ( 100 مليار خلية) والدماغ يستطيع أن يخزن 100 بليون معلومة.اذا تم استخدام كلا النصفين الأيمن والأيسر من المخ تزداد قوتهما، ويكون استخدام المخ بشكل كامل من خلال زيادة الحواس المستخدمة في القراءة والحفظفاستثمر عقلك.

هذه بعض الخطوات التي تساعد الطالب على النجاح والتفوق:

1- تحديد الهدف والتخطيط

اكتب أهدافك على الورق فهذا يوسع من أفق تفكيرك. لا تفكر في كيفية تحقيق هذه الأهداف لكي لا تقلص اعتقادك بقدرتك على تحقيقها. يكفي في هذه المرحلة كتابتها لتبدأ في رؤية فرص جديدة في الحياة لم تكن تراها من قبل وستبدأ في تنمية قدراتك كي تأخذك خطوة بخطوة نحو تحقيق أحلامك.

2- ثق بنفسك

لا شيء أضر على الإنسان من عدم ثقته بنفسه، ولا شيء يصنع النجاح مثل الثقة بالنفس. ولكي تبني ثقتك بنفسك عليك أن تعرف نفسك، فتعرف مميزاتك وكيف تستثمرها، ثم عليك أن تطوّر نفسك، وتتخلص من عيوبك.كان لعمر بن عبد العزيز همة عالية تظهر جلية في كلمته المشهورة: "إن لي نفساً توّاقة! تمنّيت الإمارة فنلتها، وتمنّيت أن أتزوج بنت الخليفة فنلتها ،وتمنيت الخلافة فنلتها، وأنا الآن أتوق للجنة، وأرجو أن أنالها".

3- ركز على الايجابيات

لا تركز على الجانب المظلم، أعط دماغك الرسائل الإيجابية، أنا متميز وأنا مبدع، وإياك والرسائل المحبطة لنفسك، فالتفكير في الفشل لن يقلبه إلى نجاح. والأسد ما اصطاد الغزال إلا لأنها نظرت للخلف رغم أن سرعة الغزال تفوق سرعة الأسد، فلا تنظر للماضي واعمل ولا تسوف. يقول النبي: "تفاءلوا بالخير تجدوه".العقل الباطن مثل التربة التي تقبل كل أنواع البذور، فلا تقل أنا فاشل فسيصدق عقلك ذلك.

4- تنظيم الوقت

احذر من ضياع حياتك أمام وسائل الترفيه وكن حازماً في ضبط وترتيب حياتك. حدد أولوياتك من المهم للأهم، ثم حدد مواعيد الانتهاء من الأعمال فهذا التحد يشحذ الذهن ويعين على التركيز ويهيئ الجسم للانصراف نحو العمل المطلوب.

قال الزمخشري

سهري لتنقيح العلوم ألذ لي، من وصل غانيةٍ وطيب عناق

وتمايلي طرباً لحل عويصةٍ، أشهى وأحلى من مدامة ساقي

وصرير أقلامي على أوراقها، أحلى من الدّوكاء والعشاق

وألذ من نقر الفتاة لدُفّها، نقري لأُلقي الرمل عن أوراقي

يا من يحاول بالأماني رتبتي، كم بين مُسْتَغْلٍ وآخر راقي

أأبيت سهران الدجى وتبيته، نوماً وتبغي بعد ذاك لحاقي

5- الأوقات الأفضل للدراسة

يقول الرسول الكريم: "بارك الله لأمتي في بكورها". أثبت العلماء أن أعلى نسبة لغاز الأوزون في الجو عند الفجر، وتقل تدريجياً حتى تضمحل عند طلوع الشمس ولهذا الغاز تأثير مفيد للجهاز العصبي ومنشط للعمل الفكري والعضلي، بحيث ذروة نشاط الإنسان الفكرية والعضيلة تكون في الصباح الباكر ويستشعر الإنسان عندما يستنشق نسيم الفجر الجميل المسمى بريح الصَّبا لذة ونشوة لا شبيه لها في أية ساعة من ساعات النهار أو الليل.

6- المراجعة المستمرة

إن المعلومات إذا لم تراجع فستفقد الذاكرة أكثر من 80% بمرور 24 ساعة فيجب أن تراجع دروسك باستخدام القراءة السريعة والخرائط الذهنية وتدوين الملاحظات.راجع دروسك قبل النوم فيقوم عقلك الباطن بترتيب المعلومات وأنت نائم، كم من كتاب ناموا وهم يفكرون في أحداث الرواية واستيقظوا ليجدوا الأفكار. هذه قصة طالب ساعدته الخرائط الذهنية على التفوق: هنـا

7- عالج الشرود الذهني

حاول استبعاد كل ما يشتت فكرك ويشغل ذهنك. عش لحظتك وتناسى كل ما عداها. وإذا شعرت بالإجهاد توقف للإستراحة وخذ نفساً عميقاً. وإذا شعرت بالخمول فجدد التهوية ومارس الرياضة. لا تبدأ التفكير بالمسائل الهامة بعد تناول الطعام مباشرة أو عند الجوع الشديد.

8- اهتم بصحتك

لا تأكل حتى تجوع. نوّع طعامك واجعله نباتياً أكثر. ابتعد عن الأطعمة الجاهزة وأكثر من شرب الماء والعصير وتجنب المنبهات.

9- إياك والإحساس بالفشل

قال ابن سينا: "قرأت كتاب "مابعد الطبيعة" لأرسطو، فما فهمته حتى قرأته أربعين مرة. وحفظ أبو هريرة غالب السنة، ووزّع ليله ثلاثاً، للصلاة ،والمذاكرة والنوم. ومشى أحمد بن حنبل ثلاثين ألف ميل في طلب الحديث، وحفظ ألف ألف أثر، وترك المسند أربعين ألفاً. وسافر جابر بن عبد الله في طلب حديث واحد إلى مصر شهراً، وسافر ابن المسيب ثلاثة أيام في مسألة. وجُمِعَ من براية أقلام ابن الجوزي ما أُدفئ به ماء غسله عند الموت.

10- اذا عزمت فتوكل على الله

إن الله تعالى يبغض العبد الصحيح الفارغ. احرص على استغلال وقتك وجدك، ولا تجعل للكسل إليك منفذاً. وعليك بالصمت فالصمت من شيم الكرام. فلا تقل إلا ما هو خير وصحيح. ونصف العلم قول لا أدري. وإياك والكلام أثناء الدراسة فهو يشتت الذهن فالزم الاستماع.عليك أيضاً بالصلاة. يقول دايل كاريني: "كثيراً ما نأبى أن نذكر مشاكلنا لأقرب الناس إلينا ولكن يسعنا أن نذكرها لله عز وجل". تذكر أن في القرآن: سارعوا، وسابقوا، وجاهدوا، وصابروا، ورابطوا. وأنك تستطيع في الدقيقة الواحدة أن تسبح مائة تسبيحة وتقرأ صفحة من المصحف وتطالع ثلاث صفحات من كتاب وتكتب رسالة وتتلو سورة الإخلاص ثلاثاً.


من كتاب: "كيف تكون ناجحاً دراسياً" لـ تيسير محمد سلطان