بعض القراء يعتبرون قراءة الرواية مجرد ترفيه وتسلية وقراءتها لا تستلزم الكثير من الجهد والتركيز وإنما يكفي تتبع الأحداث لمعرفة نهاية القصة.. لكن القراءة ليست كمشاهدة التلفاز حيث يكون المشاهد مجرد متلق سلبي، وإنما القارئ الجيد هو من يتفاعل مع النص من خلال طرحه المستمر للأسئلة ومحاولة البحث عن إجابات لها. يستمر القارئ في طرح الأسئلة قبل وأثناء وبعد قراءة الرواية، فيجد بعض الإجابات عن أسئلة مثل: عم تحكي القصة؟ ماذا تريد الشخصية الاساسية؟ هل ستنال ما تريد وكيف؟.. وتتكون لديه أسئلة جديدة مثل: ما معنى ما قرأته؟ لماذا أنهى الكاتب الفصل بهذه الطريقة؟ ما هي غاية الكاتب؟.. وبهذا تصبح القراءة عملية تفاعلية بين الكاتب والقارئ..

هذه بعض الأسئلة التي عليك طرحها والبحث عن إجابات لها قبل وأثناء وبعد قراءة أي رواية:

1- ابدأ بقراءة صفحة العنوان والغلاف الخلفي وفهرس المحتويات.

2- سجل قائمة بأسماء الشخصيات أثناء القراءة.

3- اكتب باختصار الحدث الرئيسي في كل فصل.

4- حدد المقاطع التي جذبت انتباهك أو شعرت فيها بالغموض أو الصعوبة.

5- من هي الشخصية الأساسية؟

6- ما هو الحدث الأساسي في الرواية؟

7- ماذا تريد الشخصية الأساسية؟

8- ما العوائق التي تقف في طريق تحقيق أهدافها؟

9- ما الاستراتيجية التي تتبعها للتغلب على هذه العوائق؟

10- ما هو نوع السرد؟ (من يروي القصة؟ الشخص الأول، أم الشخص الثاني، أم الشخص الثالث، أم كلي المعرفة)

11- ما هي غاية الكاتب؟ هل عرض حقائق، هل أقنعك من خلال مجموعة نقاشات، أم قدم لك تجربة تفاعل عاطفي؟ وهل كانت مقنعة أم سطحية؟

12- هل كانت الرواية خيالية، أم رمزية أم مجموعة وقائع أم مزيجاً من هذا وذاك؟

13- ما هي الصور والاستعارات المتكررة؟ وهل كانت ناجحة في توظيفها لنقل فكرة الرواية؟

14- كيف بدأ الكتاب؟ هل تعكس البداية موضوعه الأساسي؟ هل كانت النهاية منطقية؟

15- ماذا يريد مني الكاتب أن أفعل؟ بماذا يريدني أن أعتقد؟ ما التجربة التي يريدني أن أمر بها؟ هل استطاع اقناعي برأيه؟ ما الشخصية التي أتعاطف معها ولماذا؟ هل استحقت الشخصيات مصيرها؟

..

كم من هذه الأسئلة يخطر ببالك أثناء قراءتك لرواياتك المفضلة؟ لم لا تحاول الآن أن تجيب عن هذه الأسئلة في إحدى رواياتك؟

ترجمة وإعداد فريق رفي