18 طريقة لجعل طفلك يحب القراءة


 

1- ضع نصب عينيك أن يكون هدفك من تعليم الأطفال هو تحبيبهم في القراءة.

حب القراءة هو حب التعلم وحب القراءة هو سمة وميزة للشخص المتعلم. لهذا الطفل الذي يقرأ يجد سهولة أكبر في التعلم.

2- لا تقلق أو تزعج نفسك في محاولة توجيه أطفالك إلى الكتب الجيدة فقط.

حتى لو كان الأطفال يحبون القصص الفكاهية والخيالية والتي تعتقد أنها غير قيمة لكنها تساعدهم على حب القراءة فالطفل يقرأ بسرعة ليعرف ماذا سيحدث في القصة ولكن سيأتي الوقت الذي يعرف فيه الأطفال كيف يختارون الكتب الجيدة.

3- ابحث عن الكتب التي يحبها أطفالك.

يجب أن تعرف كيف تختار مادة القراءة المناسبة لأطفالك، فإذا كان طفلك يحب الأشغال اليدوية أو الرسم فعليك اختيار كتب الفنون والرسم والكتب التي تعلم صنع الأشياء. الكتب الأولى لطفلك مهمة جداً فهي ما سيجذبهم لعالم القراءة ويجعلهم يبحثون عن المزيد.

4- لا تقلق من أن كتب العنف سوف تجعل الأطفال يميلون إلى العنف.

كتب الرعب والعنف تعلم الأطفال الشجاعة وحب الخير والحق ولا تعلمهم العنف. إن السجون مليئة بالشباب المنحرفين الذين لا يعرفون القراءة، والقراء عادة لا يصبحون منحرفين أو مجرمين.

5- لا تقلق إذا مرّ أطفالك بفترات ينصرفون فيها عن القراءة.

معظم الأطفال يمرون في حياتهم بفترات تكون لديهم فيها اهتمامات أخرى، ومن المهم أن ننتظر ونترقب خلال تلك الفترات، وأن لا نتذمر أو نلقي عليهم اللوم بسبب انصرافهم عن القراءة، بل علينا أن نعاملهم على أنهم قراء شغوفون في مرحلة انتقالية، فنحن نريد أن يستمر حبهم للقراءة واعتزازهم بأنفسهم قراء جيدين، سوف يعودون إلى القراءة عندما يتوفر لديهم الوقت والطاقة.

6- لا تلم نفسك إن كان لديك أطفال كبار لا يحبون القراءة.

قد يكون الطفل غير محب للقراءة بينما يحبها أبوه وأمه، وهو قد نشأ في بيت مليء بالكتب، فهناك أسباب كثيرة تؤدي إلى كره القراءة تتراوح بين المصاعب المبكرة في تعلم القراءة والتجارب السيئة في المدرسة ومجموعات وشلل الأصدقاء التي تهزأ بالقراء وتحط من قدرهم. فكر فيما ستفعله الآن فليس ينفعك الاكتفاء بلومك لنفسك.

7- لا تيأس أبداً فمهما بلغت سن أطفالك، ومهما كبروا يمكنهم أن يتعلموا حب القراءة.

من اليسير أن تجعل الفتيان والشباب يقرؤون وهناك عدد غير محدود من الكتب والمجلات التي يمكن أن يقرؤوها أما مع الأطفال الصغار فالخيارات محدودة، إضافة إلى أن الأطفال الأكبر سناً لديهم وقت أكبر لتنمية اهتماماتهم، وعندما يجدون كتباً توافق اهتماماتهم وميولهم فسيقبلون عليها.

8- أكثر من أخذ أطفالك إلى المكتبة في صغرهم.

معظم الأطفال الصغار يحبون المكتبات، وربما يركضون ويلعبون في الممرات وخلف أرفف الكتب، لكنهم يستمتعون بالقصص ذات الرسومات الملونة، لذا علينا الإفادة من هذا الحماس المبكر في تنمية عادة زيارة المكتبات عندهم.

9- أكثر من شراء الكتب رخيصة الثمن واجمعها واملأ بها بيتك

يمكنك أن تجعل أطفالك في مرحلة ما قبل المدرسة يحبون أي كتاب تشتريه لهم، ولا مانع من أن يتلفوا أو يقطعوا الكتب إذا أرادوا ذلك، أو أن يلعبوا بها أو يبنوا بها بيوتاً.

10- اجعل وقت القراءة بصوت عال وقت مرح لأطفالك.

اقرأ لأطفالك الكتاب الذي يرغبون به، قد يكون تافهاً أو مكرراً وقد تمل وتتذمر إن طلبوا منك قراءة قصة للمرة الثانية أو الثالثة وقد تصرخ بهم لكن عليك التحلي بالصبر حتى تشعرهم باحترامك لأذواقهم ورغبتك في إمتاعهم بالقراءة. نوّع في أسلوب القراءة، واجعلها نوعاً من المتعة، وتعمد لفظ بعض الكلمات بطريقة خاطئة حتى يصوبها طفلك واستعمل أصواتاً مختلفة، واضحك مع طفلك، واجعل وقت قراءته وقت مرح ولعب ومتعة. أكمل القراءة بسرعة عندما يقل انتباه طفلك واختم القصة بنهاية يحبها كأن تقول: والآن سيأخذ الدب حمامه تماماً كما ستفعل أنت!

11- لا تعود أطفالك الاعتماد عليك في القراءة المسموعة.

ليكن هدفك الأخير أن تجعل طفلك يقرأ بنفسه وأن يحب القراءة لذلك انسحب أنت قليلاً عندما يبدأ طفلك القراءة وتظاهر بالتعب قبل أن تكمل قراءة القصة واطلب منه أن يكملها بنفسه.

12- ساعد طفلك كي يلعب ويمارس أنشطة تدخل فيها الكتب.

شجع طفلك على قراءة القصص قبل النوم، وأن يلعب ألعاباً تتعلق بالمكتبة أو محل بيع الكتب أو أن يقلد شخصيات القصص المفضلة لديه، فذلك يجعل الكتب كجزء من حياته اليومية ويعطيه فرصة ليمارس أنشطة القراءة.

13- عندما تبحث لطفلك عن دار حضانة فلا تختر الدار التي تعلم الأطفال القراءة فحسب.

يجب أن يكون المقياس الرئيس لاختيار دار الحضانة البيئة المريحة والسعيدة التي تؤمنها للطفل وإذا تعلم الطفل فيها قليلاً من القراءة فهذا جيد لكنه ليس شرطاً. إن أسوأ ما يمكن أن تفعله دار الحضانة هو الضغط على الطفل ليتعلم القراءة قبل أن يكون مهيئاً لذلك، فإن تم فلن يكره الطفل الحضانة فحسب، بل سوف يكره القراءة أيضاً.

14- لا تقلق إذا مارس طفلك عادات غير محببة أثناء القراءة.

قد تظن أن القارئ الشغوف يقرأ كتاباً، وبعد الانتهاء منه يبدأ بقراءة كتاب آخر، ويفعل ذلك وهو في وضع الجلوس الهادئ المعتاد، لكنك ستجد أن القارئ الشغوف ينتقل بين عدة كتب وقد لا ينهي قراءة قسم من الكتاب، وتجد من القراء من يأكل أو يمشي أثناء القراءة، وقد يلجأ الطفل إلى ثني صفحات الكتب، ويستمع إلى المذياع أو يشاهد التلفاز أثناء القراءة، وقد يترك كتاباً قبل أن ينهي قراءته ويفتح آخر، وقد يصر على قراءة قصص لكاتب ما لعدة شهور، ثم يقرر فجأة أن يتوقف عن القراءة لذلك الكاتب، وكل ذلك لا يهم، المهم أن طفلك يقرأ.

15- خصص مكاناً مناسباً ومشجعاً للقراءة في بيتك.

قد تجد مكاناً بين الأشجار، أو ركناً داخل البيت تخصصه للقراءة، فالطفل يحب الأماكن الصغيرة المنعزلة، وما عليك إلا أن تزوده بالكتب والمجلات في هذه الأماكن التي يحبها.

16- اعلم أن القراءة قد تسبب الفوضى أكثر من مشاهدة التلفاز

كثيراً ما يترك القراء الكتب والمجلات مبعثرة هنا وهناك، في المطبخ، في غرفة الجلوس، في غرفة النوم وفي أي مكان يتواجدون فيه. وقد تطلب إلى طفلك أن يعيد كل شيء ويرتبه في مكانه المخصص له لكنه سيجد ذلك مشقة وينصرف بعد مدة عن القراءة ويتحول إلى مشاهدة التلفاز مثلاً، إن الحرص على النظام التام والترتيب بخصوص الكتب والمجلات وقد يعكس آثاراً سلبية تبعد الطفل عن القراءة، ومن الأفضل تحمّل بعض الفوضى لتجنب ذلك.

17- شجع طفلك على إعارة الكتب لأصدقائه.

قد يعير طفلك بعض الكتب لأصدقائه ولا يستردها، فتخسرها نهائياً، ولا بأس في ذلك، ويظل أصدقاء القراءة أنفع لطفلك من أصدقاء مشاهدة التلفاز.

18- إذا لم يقرأ طفلك الكتب التي أحضرتها له فلا تقلق.

فهو قد يقرأه فيما بعد وكثيراً ما يترك الأطفال الكتب مدة شهور أو سنين ثم يعودون لتناولها وقراءتها. وحتى لو لم يقرأ الكتاب أبداً، فهو سيدرك أنك تثمن القراءة وتنفق المال في شراء كتب له، وهذا ليس بالشيء القليل.

 

من كتاب: "حب القراءة. 99 طريقة لجعل الأطفال يحبون القراءة"


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
  • 0
thumb
الكثير من الكتب.. والقليل من الوقت

جاري التحميل...

بين الكتب والقرّاء


مما قيل في الحب..

05 أغسطس 2017
المزيد »