نهتم بالكنوز!



مكتبة قلعة الكازار الوطنية العامة في طليطلة
 
عندما دخل النصارى إلى طليطلة الأندلسية، وجدوا بها وحدها 80 مكتبة، في إحداها أكثر من 400 ألف مخطوطة، وهو العدد الذي كان أكثر من كل المخطوطات والكتب في فرنسا كلها!
"نهتم بالكنوز" هذا ما تصرح به المكتبة الوطنية البريطانية في تعريفها بنفسها.. إنها تهتم فعلاً بالكنوز من المخطوطات النادرة كمحاكمة نيلسون مانديلا ومذكرات ليوناردو دافينتشي التي يتوافد الزائرون من أنحاء العالم لرؤية هذه الوثائق التاريخية والروائع الأدبية.. تحوي المكتبة البريطانية اليوم مجموعة من المخطوطات العربية تعد المجموعة الأوسع في أوروبا وأمريكا الشمالية اذ تضم حوالي 15000 عمل في 14000 مجلد!
تشتمل المجموعة على بعض أروع مخطوطات القرآن الكريم إلى جانب العديد من الأعمال العلمية والأدبية والتاريخية والقانونية وتعتبر المجموعة مصدراً غنياً لدراسة الإسلام والعالم الإسلامي والفنون الإسلامية والعلوم وشؤون العالم العربي.
يعود تاريخ المخطوطات ابتداء من القرن الثامن وحتى القرن التاسع عشر ويرجع مصدرها للعديد من البلدان العربية من اليمن وحتى شمال أفريقيا ومن الصين واندونيسيا وماليزيا وغرب أفريقيا.
تم اقتناءها من قبل العديد من الرحالة والعلماء والدبلوماسيين والعسكريين، كما تحوي المكتبة حوالي 2900 مخطوط عربي هو ما تبقى عام 1858 من المكتبة الملكية المغولية.. 

 

 
أعمال ديسقوريدس في المواد الطبية وهو طبيب يوناني درس الطب في الإسكندرية
 
"آثار البلاد وأخبار العباد". الجغرافيا لزكريا بن محمد القزويني وتاريخ هذه النسخة 729 هجري
 
كتاب نعت الحيوان ومنافعه من القرن الثالث عشر تم جمعه من اعمال ارسطو وابن بختيشوع وهو طبيب سرياني انتقل الى بغداد ليعالج الخلفاء العباسيين.
أما مكتبة جامعة كامبردج التي تحوي مخطوطات اسحاق نيوتن وداروين وجميع الأوراق والمسودات التي نشأ منها كتاب "أصل الأنواع"، تشمل مجموعتها من المخطوطات الإسلامية التي تعود لبدايات المنح الدراسية العربية في الجامعة عام 1630 عندما أسست الجامعة قسماً للغة العربية حيث قام وليام بيدويل بالتبرع بنسخة من القرآن الكريم للمكتبة ومنذ ذلك الوقت والمجموعة تزداد حجماً وتنوعاً لتصل حتى 5000 عمل أسهم في جمعها مجموعة من الرحالة والمستشرقين مثل:
توماس إربنيوس المستشرق الهولندي
يوهان لودفيك بركهارت رحالة سويسري
إدوارد هنري بالمر مستشرق انجليزي
إدوارد براون مستشرق انجليزي
تلقي هذه المخطوطات الضوء على عدة جوانب من العالم الاسلامي ومعتقداته وأفكاره إضافة إلى مجموعة من أقدم المخطوطات القرآنية المنسوخة خلال القرون الأربعة الأولى للإسلام وإحدى هذه النسخ قدمت هبة من أماجور التركي وهو ضابط تركي لدى الدولة العباسية في دمشق عام 262 هجرية..
 
أديـن بدين الحــــب أنّى توجـهـت ركـائـبه
ابن عربي ـ (٥٥٨-٦٣٨ هـ )

 
سورة الحج من القرن الثالث أو الرابع للهجرة


سورة طه من القرن الثالث أو الرابع للهجرة


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
thumb
الكثير من الكتب.. والقليل من الوقت

جاري التحميل...

بين الكتب والقرّاء


كيف تشتري كتبك؟

05 أكتوبر 2015
المزيد »