عن باولو كويلو

روائي عالمي. قبل تفرغه للكتابة كان يمارس الإخراج المسرحي والتمثيل وعمل كمؤلف غنائي وصحفي، وقد كتب كلمات الأغاني للعديد من المغنين البرازيليين. نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان "أرشيف الجحيم" ولكنه لم يلاقي أي نجاح. ثم في عام 1986 قام كويلو بالحج سيراً لم..

كتب أخرى لـِ باولو كويلو


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


بريدا (262 صفحة)

عن: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر (2010)

رقم الايداع : 9789953882383
الطبعة : 1
أضافه : Mahmoud El-Shafey

من أنا؟ أول سؤال تطرحه بريدا... سؤال بسيط للوهلة الأولى لكنه الأخطر حين يتعلق الأمر بالإنسان وقدره. لم تقنع بريدا حياتُها، فكانت تبحث عن الأغرب، واستدرجها السحر وطقوسه، لكنها كانت تدرك في قرارتها أن ما تبحث عنه كان أبعد من السحر وأعمق منه كثيراً. اتجهت إلى المجوسي الساكن في الأقاصي، وفي أجواء ممزوجة بالرهبة وحب الإطلاع، تعلّمت الكثير، وغادرت لتلتقي ويكا التي أدخلتها في تجارب لم تكن آمنة فقط. بريدا أجواء أسرة لما فيها من غرابة في الطرح وفي أشكاله: وتتضمن بحثاً دائباً عن المعرفة، لكن تفلت أفكار خطرة تكشف بعضاً من أسرار الحياة، وتفسّر ظواهر مرّت بنا ووقفنا أمامها مراراً ولم تستطع تفسيراً لها أو فهماً لكنهها. هل نحن روح واحدة توزَّعت على كل هذه الأجساد؟!.


  • الزوار (2,114)
  • القـٌـرّاء (31)
  • المراجعات (1)
ترتيب بواسطة :

تدور الرواية حول بريدا التي تريد تعلم السحر
فتلتقي بساحر يملك ما يسمى حكمة الشمس و من خلال قدرته يعلم أنها هي رفيقة روحه
ثم تلتقي بريدا بساحرة أخرى تسمى ويكا تعلمها حكمة القمر
تقرر بريدا البحث عن رفيق روحها من خلال السحر و هي التي تحب شخصاً في جامعتها اسمه لورنس

يستمر البحث و تصبح ويكا معلمتها الأساسية
تقع بريدا في حب الساحر ومن ثم تعلم أنه رفيق روحها بقدرتها السحرية
ليصبح لها رفيقا روح

في نهاية الرواية يأتي الوقت الذي ستصبح فيه بريدا ساحرة بشكل رسمي
من خلال مراسيم تقيمها ويكا
فتدعو بريدا الساحر و صديقها لورنس

ثم تقوم بالطقوس السحرية و تعلم ويكا بسر اهتمام الساحر ب بريدا
يأتي الساحر و يتحدث مع بريدا بأنه من خلال هذه المراسيم تعلم حكمة جديدة و أنه لولا حبه لبريدا لما فك لعنة قديمة كانت مسلطة عليه و أنه الآن أصبح حراً و يجب عليها الذهاب مع لورنس و البقاء معه

و تنتهي

أعجبتني الرواية .. و فكرة البحث و البحث عن الحقيقة حتى آخر لحظة

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مقتطفاً

حين تجدين طريقك , عليك ألا تخافي , عليك التحلي بما يكفي من الشجاعة لارتكاب الاخطاء . الخيبة , الهزيمة , اليأس , أدوات يستخدمها الله لإرشادنا إلى الطريق

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
بالرغم من يفاعتها كانت تدرك الإساءة التي قد تخلفها الوحدة في النفس البشرية , و التي تزداد شدة مع التقدم في العمر , كما أنها قابلت اناساً فقدوا وهج الحياة لعجزهم عن استكمال صراعهم مع وحدتهم , فاستحالوا في النهاية ضحايا إدمانهم عليها . هؤلاء بمعظمهم , آمنوا بعالم بعيد عن الوقار , لا هالة له و لا مجد فيه , و امضوا امسياتهم و لياليهم يناقشون بإسهاب أخطاء الآخرين

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
كل يوم يمر علينا هو بالنسبة إلينا ليل حالك , ليس لأحدنا أن يتنبأ بأحداث اللحظة القادمة ومع ذلك ترانا نمضي قدمنا , لأننا نمتلك الثقة , و لأننا نتحلى بالإيمان

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
في كل حياة من حيواتنا , تتملكنا حاجة غامضة الى لقاء احد رفاق روحنا , فالحب الاعظم الذي فرق بين هؤلاء يسعد بالعشق الذي يجمع شملهم من جديد

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
علينا البحث في كل ارجاء الارض , ذلك اننا لا نعلم اين يمكن ان تكون كل شقائق روحنا التي بدأت بالتجزؤ منذ الازل , فاذا كانت مرتاحة , فاننا ايضا سنكون سعداء , لكن , ان كانت تعاني خطباً ما , فسوف نعاني جزءا من ألمها , وان تم ذلك في لا وعينا

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
في بعض الاحيان نتخلى عن درب ما , لاننا ببساطة لا نؤمن بها , وهذا سهل , فكل ما علينا فعله اثبات ان تلك الطريق ليست لنا , لكن الاحداث التي تبدأ بالحصول , و الالهام الذي يأتينا من خلال مسيرتنا , يبعثان فينا الخوف من المتابعة

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
حياة المرء كلها على سطح الارض , تلخص بالبحث عن توأم روحه , ويمكن احدنا الادعاء انه يسعى وراء الحكمة او المال او السلطة , لكن ايا من تلك لا يهم , فكل ما يحققه المرء يظل ناقصاً اذا فشل في ايجاد نصفه الاخر

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
لا تحاولي تفسير عواطفك , عيشي كل تجربة بجوارحك كلها , و احتفظي بما شعرت بأنه هبة من الله , ان كنت عاجزة عن تحمل عالم يبدي الحياة على فهمها , فلتهجري السحر الآن , الطريقة الفضلى لهدم الجسر الذي يربط ما بين العالمين المنظور و غير المنظور , هي محاولة فهم المشاعر

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ما تحارب من اجله في حياتها هو بالضبط ما تفعله الآن , اي القدرة على الجلوس يما ما لتأمل مشهد مثل هذا المشهد

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
إنني اخشى التقيد , اردت سلوك كل الطرق الممكنة , و انتهى الامر بي بعدم سلوك أي منها

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0