عن ياسر حارب

كاتبٌ مِن الإمارات العربية، أحمل وطني في داخلي أكثر مما يحملني في داخله. لا أدعي بأني أحمل همّ الأمة، ولا أسعى إلى إصلاح المجتمعات، وكل ما أطمح إليه هو أن أعرف أكثر مما أتمنى، و لو قُدّر لي أن أعلم الناس شيئاً فأريد أن أعلّمهم كيف يفكرون. إن معرفة نص..

كتب أخرى لـِ ياسر حارب


thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


بيكاسو وستاربكس (173 صفحة)

عن: دار مدارك للنشر (2012)

رقم الايداع : 978-9953-566-23-8
الطبعة : 1
أضافه : Mahmoud El-Shafey

 في "ستاربكس" عليك أن تتخذ ستة قرارات لتشتري كوب قهوة واحد، قصير، طويل، خفيف، ثقيل، بدون كافيين، مع حليب قليل الدسم... وبالتالي يمكن للناس الذين لا يتسطيعون إتخاذ أيّ قرارات في حياتهم، والذين لا يعرفون من هُم أو ماذا يفعلون على الكرة الأرضية، أن يشعروا بالرضى عن أنفسهم لأنهم استطاعوا أن يشتروا كوب قهوة صغير"... وجه الشبه بين "بيكاسو" و"ستاربكس" أنهما مثالٌ للا مبالاة، فهما أقرب إلى الفوضى المنظّمة، كما أنهما يُعطيان قيمة لأشياء قد لا تستحق قيمة، ويفرضان علينا، بجمال وهدوء، إعتناق مبادئ جديدة ثم تصديقها على مضض، حتى ونحن نتجرّعها بمرارة شديدة... إلا أننا رغم كل ذلك، نملك خيار إعتناقهما أو التملّص منهما، ولكننا لا نُدرِكُ هذه الحقيقة. الصفحات القادمة تقولُ ما لَم يُقَل بعد، عن الإنسان والحياة، عمّا يجمعهما ويفرّقهما... إنها تحكي لنا، وتحكي عنّا...


  • الزوار (25,661)
  • القـٌـرّاء (272)
  • المراجعات (19)

أفضل مراجعة على هذا الكتاب


في المجمل الكتاب جيد بعض الافكار كانت رائعه و استاعت سبر اغوار النفس و لكن بعضها الاخر كان عادي للغايه اراد ياسر حارب من خلال كتابه دفعنا نحو عالم مثالي اخر او توجيه نظرنا الي مشكلات اجتماعيه او مواقف و نظرات للحياه نتبناها بواعي او بغير وعي فتفقدنا معني الحياه اراد ان يخبرنا اننا اصبحنا نعطي اهتمامات كبيره نحو الماديات و التكنولوجيا و العادات و التقاليد و الروتينيه و ان بعض المصطلحات امثال الطموح و معرفه النفس و الذات و العمل اصبحنا ناخذها كمسلمات و نسينا انها جمعا هنا لخدمتنا لخدمه سعادتنا و انسانيتنا كما انه ينتقد بعض الاشياء في مجتمعنا كالتكنولوجيا و انشغالنا بها و يدعونا نحو حياه مليئه بالحب و الروحانيه لكنه في الحقيقه ذلك المجتمع الذي يدعو اليه هو مجتمع مثالي للغايه حتي اذا استطعنا دفع انفسنا نحو تلك الحياه الروحانيه و المثاليه فالامر سيستمر بضع لحظات نشعر بها بسلام داخي مع العالم ثم يعود الامر لطبيعته مجددا باختصار انه كتاب اجتماعي جيد يتناول افكارا بسيطه عن كيفيه بناء حياه مثاليه بدون اللجواء لنظريات فلسفيه او كلمات التنميه البشريه السطحيه انه كتاب يدعونا بكل بساطه للتفاؤل و يخبرنا ان العالم بامكانه ان يصبح افضل 

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
ترتيب بواسطة :

كتاب رائعة جدا

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

نال شُهره و أعتلى مناصب وفي نظري انه كتاب عادي جداً !

فيه نوع من السردّ المُمل , لكن وجدت فيه بعض من الأفكار نالت أعجابي .

رأيي أنه أخذ أكثر مما يستحق .


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 3
  • 1

الكتاب جميل جدا

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

عادي جداً

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

كتآب رآئع جداً، تقف حروفي احتراماً لكآتبه

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مقتطفاً

النمطيون لا يسألون الله إلا حسن الخاتمة والنجاة من النار, وينسون أن يسالوه علماً وفهماً وعملاً وتطوراً, وبنية تحتية وتكنولوجيا حديثة, واستقراراً سياسياً واقتصادياً متيناً, فالموت عندهم راحة من كل هذا". فالنمطية في نظر ياسر حارب هي داء حضاري يدعو إلى التسليم والاستسلام, فالرتابة جزء من حيات الإنسان النمطي, فالنمطي يبتعد عن كل ماهو جديد بحجة أنه" علم لا ينفع". فالكاتب يدعو النمطيين إلى تلوين حياتهم حتى يعرفهم الناس, وحتى يعرفوا أنفسهم, فلا يخشوا أن يقال عنهم مجانين, فذروة العقل الجنون.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 11
الصراع حكايه ولكل حكاية نهايه والعاقل هو الذي يعرف كيف يلم شتات نفسه خلال الازمات ويخرج منها بأقل الخسائر.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 13
النور و المطر: إنَ ثقافة التحطيم والإحباط التي تعاني منها بعض مجتمعانتا مصدرها الجهل, ولا أقصد بالجهل هنا المعنى المقابل للمعرفة فقط. ولكن الجهل بأهيمة المبدعين ودور الموهوبين في صناعة تنمية حضارية لأي مجتمع". فالمشكلة الرئيسية في مجتمعاتنا هي وجود أناس حاقدين وضعاف عقول, لدرجة أنهم عندما يرون أي بارقة إبداعية ,فإنهم يسارعون إلى نقدها وتكسير مجاذيفها, ليس لأنَم حاقدين فقط, بل لأنَهم يريدون لكل الناس أن يبقوا في نفس مستوى الجهل الذي ترتع فيه عقولهم حتى يشعروا بالطمأنينة. فالمبدعون بنظر ياسر حارب هم الشموع التي تبدد الظلام ولكن لا تلعنه.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
البسطاء لا يخافون من العين دائماً، ولا يستنكفون عن مدح الأشياء من حولهم والحديث عما يملكه غيرهم بإعجاب وسعادة، فهم معفون من ضريبة الحسد.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
إن أسوأ سلب لحرية الإنسان لا يكمن بحبسه في السجن، ولكن في سلبه قدرته على الاختيار.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
بالكتاب استطاع المسلمون ان يمدوا حضارتهم الى مسطحات لم تستطع حوافر خيولهم الوصول إليها ، وعندما أحرق المسلمون الكتاب , كما فعل الموحدون بكتب ابن رشد , بدأ الانهيار العظيم للحضارة الاسلاميه وعندما ترجمت كتبه الى العبريه على يد موسى بن ميمون ومن ثم الى لغات اخرى بدا النهوض العظيم للحضاره الاوروبيه ثم الغربية.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
ان تتصالح مع ذاتك يعني ان تترك الوعظ جانباَ وتهبط الى المجتمع حتى تفهم مكوناته وتستوعب تقلباته الذي لم يزده الوعظ تماسكا, يعتقد ابن خلدون بأن الوعظ في احيان كثيرة يؤدي الى سفك الدماء فالناس لبساطتها تثيرها المشاعر ويهيجها الكلام الوعظي فتندفع كالبركان الثائر ليدمر الاخضر واليابس ,انظر الى الشباب هل زادهم الوعظ صلاحاَ ؟ أن تتصالح مع ذاتك يعني ان تدرس الواقع كما هو دون ان تفرض عليه قوانينك او معتقداتك ودون ان تنصب ثقافتك كميزان لقياس مدى صلاح المجتمع , فكل يعتقد بان ثقافته هي الأصوب .
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
قرات هذا الكتاب لاكثر من مره ... واسمتعت بجميع مقالاته ..
مع انه انقطعت عن القراءة كثير الا انه بعد قراتي لهذا الكتاب .. عدت بشغف اكثر

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
سألتُ أحد هؤلاء المستعجلين يوماً : ماهدفك ؟ ولماذا تعمل طوال اليوم ؟ فأجاب: لكي أنجح في حياتي ، ثم سألته: ماهو النجاح ؟
فقال: أن أحقق طموحي . فأردفتُ : وماهو طموحك ؟ تردد قليلاً ثم قال بنبرة المحتار : أن أنجح . - صديقي هذا يكره نفسه دون أن يشعر

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
إن رحيل الإنسان عن نفسه هو أقسى أنواع الرحيل
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0