عن غازي القصيبي

غازي بن عبد الرحمن القصيبي، شاعر وأديب وسفير دبلوماسي ووزير سعودي قضى في الأحساء سنوات عمره الأولى، ثم انتقل بعدها إلى المنامة بالبحرين ليدرس فيها مراحل التعليم. نال ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة ثم تحصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جام..

كتب أخرى لـِ غازي القصيبي


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


سعادة السفير (175 صفحة)

عن: المؤسسة العربية للدراسات والنشر (1970)

رقم الايداع : 9789953369297
الطبعة : 5
أضافه : Mahmoud El-Shafey
التصنيفات : فنون

...هل يصدقني أحد، الآن، إذا قلت أن الدكتاتور المعتوه قرر تدمير دولة انتقاهاً من سفيرها، الذي أخذ امرأة منه، أو عنزاً كما سماها؟ وأيهما المعتوه، الزعيم الذي يحطم دولة من أجل امرأة، أم السفير الذي يعتقد أن سبب الغزو علاقته بصديقة الزعيم؟...


  • الزوار (2,155)
  • القـٌـرّاء (30)
  • المراجعات (1)
ترتيب بواسطة :

رائعة من روائع الراحل د. غازي القصيبي

هنُا يتجلى غازي سفيراً و عاشقاً

فيه تفصيل كبير عن عمل السفير

مدخل لرؤية عالم " همام " المخيف

رواية ممتع ومحزنه بأحداثها .


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مقتطفاً

لاتوجد سياسة ناجعه مع المبتزين سوى اهمالهم
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
لا يوجد شيء يقتل اجمل ما في الروح مثل الاقتراب من ديكتاتور الرغبه في ارضائه تقتل جزءاً من الروح والرغبه في تقليده تقتل جزءاً ثانياً الرغبه في البقاء في ظله تقتل جزءاً ثالثاً
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
شعوري بالندم ليس خفيّاً .. شعوري بالندم واضح وضوح الشمس واضح لي على أيّة حال وربّما للآخرين . وعقدة الذنب التي تسكنني تتمتع بحرية لم تتمتع بها عقدة في التاريخ ..
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10