عن هاشم غرايبة

-حصل على شهادة البكالوريوس في المختبرات الطبية من العراق سنة 1975 م, ثم شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة اليرموك 1990 م. -عين في وزارة الثقافة سنة 2007 م. -صدر له في القصة:     “هموم صغيرة” رابطة الكتاب الأردنيين, عمان, 1980 م.  ..

كتب أخرى لـِ هاشم غرايبة


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


القط الذي علمني الطيران (204 صفحة)

عن: دار فضاءات للنشر والتوزيع (1970)
، دار فضاءات للنشر والتوزيع

الطبعة : 1

القط الذي علمني الطيران" هي رواية مدينة إربد وقرية حوارة، مسقط رأسه، ورواية السجن الذي كان دار سرايا عثمانية ثم تحول سجنا ثم صار متحفا اليوم، وفق غرايبة الذي سجن بين العامين 1977 و1985 بسبب انتمائه للحزب الشيوعي الأردني.


  • الزوار (676)
  • القـٌـرّاء (4)
أضف مقتطفاً

طرد من القطيع لأنه اكتشف أن الطيران هو الحرية، وعليه أن يدفع ثمن هذه الخطيئة !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
من حق روحي أن تتمرد على دبيب الزمن وطقوس الحياة اليومية المنذورة لكل ما هو ليس أنا
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
الزمن قنديل زيته الحركة، وفتيله الإنجاز ... حتى الجنة لا تُطاق بلا إنجاز !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
السجن تواطؤ قانوني بين السلطة والمجتمع
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
أصل الإنسان ليس قرداُ، أصله روح بجناحين ... لما تعرف روحك ينبت لك جناحان !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
السجن لا يبتلع الناس، بل يبتلع طعم الأشياء ونكهتها ..
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
الدواب تتعود مرابطها ... لكن الزلم ما تنربط !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
آه يا صديقاتي كم أضعت من الوقت في مدح الاشتراكية، وفاتني أن أقول كم أنتن جمبلات !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
هي شعرة بين أن يسمي إعلان الاستنكار جرأة وتوقاً للحرية، أو أن يعتبره خسّة وانهياراً وضعفاً !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ماذا يبقى مني إذا سلبت الحق بقول "لا"
الحرية هي أن يكون لنا الحق بقول "لا"
لا، خصبة ... نعم سهلة، خانعة، قاحلة
لا، مفتاح الحرية
لا شيء يهب الجرأة كنسيم الحرية

  • تعليق
  • مشاركة
  • 1