عن عائض القرني

هو داعية إسلامي من المملكه العربيه السعودية، وهو يسعى إلى أن يكون صاحب منهج وسطي لأهل السنة والجماعة. ومن درس الابتدائية في مدرسة آل سليمان، ثم درس المتوسطة في المعهد العلمي بالرياض، ودرس الثانوية في المعهد العلمي بأبها، وتخرج من كلية أصول الدين بأبه..

كتب أخرى لـِ عائض القرني


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


لا تيأس (296 صفحة)

عن: دار الحضارة للنشر والتوزيع (2012)

رقم الايداع : 793479342323
الطبعة : 1
أضافه : Mahmoud El-Shafey

عن دار الحضارة صدر كتاب (لا تيأس) للدكتور عائض القرني وهو كتاب جميل المظهر والجوهر ويتضمن دعوة صادقة وواضحة ويقول لكل متردد وكسول: لا تيأس. ويقول المؤلف: كيف نيأس والله معنا ورسول الهدى صلى الله عليه وسلم إمامنا، والقرآن كتابنا، والكعبة قبلتنا، والسنة طريقنا، والجنة موعدنا. كيف نيأس ومع الضراء صبر ومع السراء الشكر فلا يأس ومعنا قوة: {حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ}. واشتمل الكتاب على عدد من الأقوال الحكيمة.. ومنها هذه الباقة: شكراً للأشواك فقد علمتني كثيراً (طاغور). قطرة الماء تثقب الحجر، لا بالعنف لكن بتواصل السقوط (هنري مولر). لولا مصائب الدنيا لوردنا الآخرة مفاليس (بعض السلف). وتضمن الكتاب عددا من الأحاديث النبوية الشريفة التي تدعو للتفاؤل.. ومنها: عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل، قالوا وما الفأل، قال كلمة طيبة، وفي رواية ويعجبني الفأل الصالح الكلمة الحسنة. وقال الدكتور عائض القرني: اليأس حين يتحكم في النفس فإنه يقتلها ويفقدها لذة السعادة والحياة فتستسلم له بانهزام لسحبها فيما بعد من عفنوان الحياة ودفئها إلى حيث برودة الأحلام المؤودة والأماني المذبوحة بسلاحه البغيض ويجب أن تعلموا أن العظماء ليس شرطاً أن يكونوا ممن رست سفن التاريخ على موانئ حياتهم ذات يوم بل إن كل إنسان حارب اليأس والفشل وسجل أسطورة نجاحه بكل إرادة وتصميم فإنه حري به أن يكون عظيماً حتى وإن كان إنساناً بسيطاً.


  • الزوار (12,665)
  • القـٌـرّاء (136)
  • المراجعات (2)
ترتيب بواسطة :

كتاب جميييل ومغذي للعقل والروح..

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

حلو

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 1