عن ريتشارد كوك

ريتشارد كوخ. المولود عام 1950 في لندن. كاتب بريطاني ألف وشارك في تأليف أكثر من 20 كتاباً حول أفكار الاعمال...

كتب أخرى لـِ كريس سميث، ريتشارد كوك


thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


انتحار الغرب (316 صفحة)

عن: مكتبة العبيكان
، مشروع كلمة للترجمة

رقم الايداع : 9789960546964
الطبعة : 1
أضافه : Ahmed Atef
التصنيفات : فكر وفلسفة،سياسة

في هذا الكتاب المثير للجدل، يحدد ريتشارد كوك وكريس سميث ستة أعمدة رئيسية للحضارة الغربية وهي: المسيحية والتفاؤل والعلم والنمو الاقتصادي والليبرالية والفردية. ويبين المؤلفان كيف أن هذه الأفكار قد عانت طوال قرن من هجوم مستمر من الداخل وكيف أنها لم تبق بعد ذلك ملهمة للغرب أو موحدة له، وهو ما يجعل الإنجراف نحو الانتحار الجماعي يبدو حتمياً.


  • الزوار (2,199)
  • القـٌـرّاء (3)
  • المراجعات (4)
ترتيب بواسطة :

صدرت عن مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ترجمة كتاب بعنوان «انتحار الغرب» لريتشارد كوك وكريس سميث. وهذا الكتاب كما قيل عنه «هو بصيرة وتحليل نادران، مع بعض الاستنتاجات المقلقة، حيث أطلق المؤلفان صيحة اليقظة والإنذار وقدما حلاً في الوقت نفسه». و»انتحار الغرب» الذي يقع في 315 صفحة، يصف ماضياً من الإنجازات وحاضراً من الهشاشة، حيث يرتئي أن يوجه أهل التفكير جهودهم الجديدة من أجل حماية الحريات والثقافة التي يقدرونها حق قدرها، كما قال نيل كينوك، الزعيم السابق للعمال والمندوب الأوروبي. ولقد حاز الكتاب عند صدوره اهتمام أقلام الصحفيين والنقاد والكتاب، الذين تناولوا مادته في كتاباتهم اليومية. ويكشف الكتاب كما قال لورد بلاكويل «تحليلاً قوياً ومتحداً للقيم التي يستند إليها النجاح البارز الذي حققه المجتمع الغربي، وللتهديدات في بقاء الغرب الناجم عن فقدان ثقته بنفسه بشكل بارز ومساوٍ» ومن بين ما قيل عن الكتاب «احترس، فقد يغير هذا الكتاب الطريقة التي تفكر بها»، «قراءة واجبة للزعماء في السياسة، والأعمال التجارية والصناعية، والمجتمع»، «أطروحة أصيلة وآسرة، إنجاز عظيم، فاقرأها، ولن تفكر في عالمنا أبداً بالطريقة نفسها»، «صدمة للنظام ملحة ومعبرة»، «مهم ومحرض وفي الوقت المناسب جداً، يضع الحوارات الحاضرة ضمن سياق تاريخي مضيء إضاءة شديدة». وفي بيان صحفي وزعته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث قال الدكتور علي بن تميم مدير مشروع كلمة للترجمة «إن التركيز على ترجمة أهم الكتب التاريخية والروائية والشعرية والأدبية والمدرسية يقدم استراتيجية هيئة أبوظبي للثقافة والتراث التي تسعى إلى تقديم ثقافة الآخر في سياقات التنوع والاختلاف، كما أنها تؤكد أهداف مشروع «كلمة» المتمثلة في فتح قنوات جديدة للقارئ العربي وإحياء حركة الترجمة من اللغات الأجنبية في الثقافة العربية». قام بترجمة الكتاب إلى اللغة العربية محمد محمود التوبة وهو كاتب ومترجم فلسطيني من الناصرة، عضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، ترجم عدداً من الكتب الفكرية والسياسية منها «موت الغرب»، و»القوة الرابعة»، و»جندي أميركي»، و»فلسطين: السلام لا التمييز العنصري»، و»أميركا على مفترق الطرق»، «وطريق الصين»، و»سرقة التاريخ»، و»انتحار الغرب» وغيرها من الكتب. أمّا مؤلفا الكتاب فهما ريتشارد كوك وهو مؤلف 14 كتاباً منها مبدأ 80/20، الذي باع أكثر من 700,000 نسخة في كل أنحاء العالم. أما سميث فيتربري فهو كان حتى عهد قريب عضواً في البرلمان، وكان وزيراً سابقاً لشؤون الثقافة، ووسائل الإعلام، والرياضة في أميركا، وهو زميل شرف كلية بيمبروك، كيمبرج ويقود عدداً من مبادرات الفنون الجديدة الكبيرة

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

قلت في تويتر: أشعر بالغثيان والسم يجري في عروقي مع كل فصل وانا أقرأ هذا الكتاب.

سألوني: لماذا تشعرين بالغثيان؟ وماذا في الكتاب؟

قلت: المبالغة تفوق الحد واجحاف وجهل مطبق بحق الحضارات السابقة وكذب يفضحه الواقع وماعاصرته البشرية من ويلات ادت الى انتحار البشرية. أقرأ المزيد

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

لعل ما شدني للكتاب -وغيري كثير- تصديره بعنوان انتحار ليأتي المؤلف ويقول أن اختياره لكلمة انتحار أنها تعني الموت طواعية ... وهذا تضليل وبعد عن الموضوعية التي يتغنى بها الغرب ...


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

لما يقول المؤلف: "أنه ما من حضارة أخرى اقتربت من الانجازات الغربية" فالامر لا يخلو من حسدين: حسد للحضارة الاسلاية البارعة والشامخة, وحسد الجهل الذي يتخبط فيه الغربيون عندما يختص الحديث بحضارة الاسلام... خاصة وان احدى المؤرخين المشهرات تقول ان الغرب يعيش على صدقات المسلمين العلمية...

 

 


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
  • 1