عن جون ستيوارت مل

جون ستيوارت مل، هو فيلسوف واقتصادي بريطاني، ولد في لندن عام 1806 م، وكان البكر لأسرة كبيرة أنجبت تسعة أولاد، وكان والده جيمس ميل أحد كبار أهل العلم والمعرفة في القرن الثامن عشر. عاش بعيداً عن تأثير التيارات الرومانتيكية الجديدة، وترك فيه جيرمي بنثام ..

عن إمام عبد الفتاح إمام

مفكر وباحث مصري متخصص في الفلسفة والعلوم الإنسانية، درس بجامعة عين شمس وعمل في العديد من الجامعات المصرية والعربية وله مؤلفات وترجمات غزيرة. هو أبرز تلاميذ الفيلسوف المصري زكي نجيب محمود، وأحد من تولوا التعليق على فكره في الفكر العربي المعاصر. له مسا..

كتب أخرى لـِ جون ستيوارت مل، إمام عبد الفتاح إمام


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


استعباد النساء (170 صفحة)

عن: مكتبة مدبولي (1970)

الطبعة : 1
أضافه : Ahmed Abdel Hamid
التصنيفات : فكر وفلسفة

هذا هو العدد الخامس من سلسلة "الفيلسوف... والمرأة"، نقدم فيه نصاً بالغ الأهمية للفيلسوف اللبرالي طجون ستيوارت مل" الذي دافع عن الحرية بصفة عامة في كتابه "أسس اللبرالية السياسية" وهنا يستكمل الفيلسوف دفاعه عن "حرية المرأة" وحقوقها السياسية، ويدين المبدأ الذي يُنظم العلاقات بين الجنسين، وهو "مبدأ التبعية واسترقاق النساء" الذي يعوق تقدم المجتمع، ويمنع تطوره. والانفعالات أكثر مما يستند إلى العقل والمنطق. ومن هنا كانت صعوبة قضية تحرير المرأة، لأنها تشبه من هذه الزاوية، قضية تحرير الزنوج في الولايات المتحدة الأمريكية. ويرى فيلسوفنا أن "استعباد النساء" ليس سوى امتداد لشريعة الغاب التي كان الرجل يعتمد فيها على قوته البدنية، ويسخر "مل" من الذين يدافعون عن القوة البدنية عند الرجال. ويعتبرونها "ميزة" يتمتع بها الرجل دون المرأة. ويتساءل، في تهكم، أتراهم حقاً على استعداد للدفاع عن القوة البدنية عند "الفيل"، ويعتبرونها بها بالمنطق نفسه "ميزة" وعلامة تفوق تتمتع بها "الفيلة" دون الموجودات البشرية..؟ إنه لمن الخُلف المحال أن نبقى على هذه الخرافات أو أن نتمسك بها!!


  • الزوار (872)
  • القـٌـرّاء (15)
أضف مقتطفاً

ان معنى ان يكون للمرء صوت في اختيار مَن يحكمه هو وسيلة لحماية النفس .. من حق كل انسان ان يتمتع بها
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
تصبح الصعوبة بالغة عندما يحاول المرء التأثير على الناس واقناعهم عن طريق "عقولهم " ضد مشاعرهم وميولهم العملية .. لاسيما اذا كان ايمانهم بالعادات والتقاليد والشعور العام اكثر مما ينبغي الى درجة قد تبلغ حد التقديس .. بل انهم يعتقدون ان انتشار عادة من العادات وبقائها ردحاً من الزمن دليل قوي على تحقيقها لأغراض محمودة فلا يصح ان نقول عنها انها عادة مذمومة
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان الموجودات البشرية لم تعد تولد في اوضاع محددة سلفا وانما تولد حرة في استخدام ملكاتها ومايتاح لها من فرص في تحقيق المصير الذي ترجوه
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان العدالة تقتضي ان نترك المرأة والرجل في ميدان المنافسة الحرة ومن ثم فالمنتظر ان يمضي كل منهما الى حيث تؤهله قدراته وعندئذ تكشف حقيقة كل منهما
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان التراث الذي يحكم العلاقة بين الرجل والمرأة تراث متخلف عفا عليه الزمان منذ اصبحت القوة البدنية لا توضع في الحسبان
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان القوانين توضع للسيئين لا للطيبين من البشر
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان الزواج الذي يتم بين انداد او نظراء متساوين بصفة خاصة في التعليم والثقافة وفي عدم الخوف والشعور بالامان هي تجربة مشجعة ومغرية اكثر بكثير من تجربة الزواج بين طرف أعلى وطرف أدنى
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان الزواج بين اطراف او شركاء غير متجانسين لا يقدم متعة لأي منهما بل قد يؤدي الى شقاء دائم
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان الحياة الزوجية بوضعها الحالي تقوم على تناقض مع اول مبدأ من مبادىء العدل الاجتماعي وهي لهذا السبب تؤدي في الحال الى انحراف شخصية الرجل او تشكيل شخصية غير سوية .. وها هنا تكون الفائدة الكبرى التي نجنيها من تحسين هذه العلاقة.. هي ان نصل الى المبدأ الاساسي في الاخلاق والسياسة وهو ان السلوك وحده هو الذي يؤدي الى الاحترام .. اعني حق الرجل في التقدير والاحترام لا يتوقف على وضعه .. بل على عمله ! .. وان السبيل الوحيد المشروع للحصول على السلطة هو التفوق وليس مجرد انه ولد ذكراً
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
لا ينبغي النظر الى قضية المرأة على ان الحكم قد صدر فيها مقدماً عن طريق الواقع القائم والرأي العام السائد .. بل لا بد من فتحها للنقاش على اساس انها مسألة عدالة
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0