عن محمد حسن علوان

محمد حسن علوان، روائي وشاعر وقاص وكاتب صحفي سعودي. ولد في الرياض، المملكة العربية السعودية، في 27 أغسطس 1979م. افتتح موقعه الإلكتروني الأدبي في العام 1999. صدرت روايته الأولى، سقف الكفاية، عن دار الفارابي، بيروت، عام 2002، وأثارت جدلاً محلياً عند صدو..

كتب أخرى لـِ محمد حسن علوان


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


صوفيا (136 صفحة)

عن: دار الساقي (2006)

التصنيفات : أدب

عند مواجهة موت الأحبة يصبح الإنسان أكثر شفافية، وأكثر تأملاً، وأكثر مقدرة على فلسفة الأمور، وأكثر تعمّقاً في اكتناه معنى الحياة. شعرة فاصلة بين الحياة والموت تغدو لدى محمد حسن علوان دهراً، وتجربة يتناول تفاصيلها بأسلوب رائع يكشف عن مدى عمق الأخدود الذي حفره داخله مرض صوفيا تلك التي عشقها والتي أضحت شقتها القائمة على شاطئ بيروت ملاذ فؤاده. يمضي الكاتب في استدراج تأملاته الفلسفية المنسابة حيناً من تجربته الحياتية وأحياناً من وحي وصفياته لصوفيا التي تعيش قصتها العاطفية معه بنفس الوقت الذي تعايش فيها اللحظات الأخيرة لعمرها الآفل الذي حدد لها الأطباء حينه.

  • الزوار (1,378)
  • القـٌـرّاء (22)
  • المراجعات (1)
ترتيب بواسطة :

قد تحمل صوفيا عنوانا للتضحية فقط .. بعض التفاصيل ذكرها الكاتب بشكل جميل لكنها بالمجمل لم ترق لي ..

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
  • 1
أضف مقتطفاً

خبايا النفس تظلّ في النفس! وآلامي تظلّ لي وحدي مادامت لا يفهمها أحد
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
إننا مهما خرجنا من الحب كهولاً حكماء، فإننا لا نعود إليه مرةً أخرى إلا أطفالاً مغرورين، فكل حبٍ طفولة موقتة، ولكل حبٍ أجل!
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
إن الأحصنة التي لاتركض، تموت!
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
لماذا الموت وحده هو أصدق الصادقين عندنا، بينما الحياة كلها مجرد مشروع بهتان كبير، يلفنا من أول الطريق إلى آخره!
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
إن الحياة دأبت على أن تكون ناقصة، وفعل النقص فطرةٌ غالبةٌ عليها، ولا يوجد إنسان قد تذوّق حالةً تامة، مطلقة التمام، أبداً
  • تعليق
  • مشاركة
  • 11
كأن الوجع سيارة القمامة، دائما يأتي في الصباح!
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
إن العمر قبل الثلاثين عمرٌ مليء بالتجارب، و الإثارة، و التغييرات، و اكتشاف النفس و الأشياء، و لكن الوصول إلى الثلاثين يشبه الاضطرار إلى الانخراط في خطٍ أفقي.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
الكذب إبداع ما ليس موجوداً، و الصدق اتباعٌ لحقيقة موجودة. الصادقون أطهار، أنقياء، أي شيء، و لكنهم أكثر بلادة من الكاذبين، لا يمكن أن ننكر ذلك!
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
من الفاعلية أحياناً أن يكون ضميري مثل هاتفٍ لايرن، ولكنه مايزال موصولاً بالحرارة الإلهية
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
أحياناً نمارس انتقامات لا إرادية في كلامنا من دون أن نعي !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10