عن محمود عوض

الكاتب الكبير محمود عوض أحد أعمدة الصحافة المصرية في دار أخبار اليوم ولقبه إحسان عبد القدوس بـ"عندليب الصحافة" وتميز أسلوبه بالبساطة والرشاقة والانحياز لهموم المواطن العادي‏,‏ كما التزم بتوجه قومي عربي‏ وكان من المقربين من الثلاثي الغنائي المصري الكب..

كتب أخرى لـِ محمود عوض


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


أفكار ضد الرصاص (192 صفحة)

عن: دار المعارف (1979)

الطبعة : 1
التصنيفات : سياسة،فكر وفلسفة

يتناول محمود عوض في كتابه أربع قضايا فكرية دارت رحاها في نهايات القرت التاسع عشر و النصف الأول من القرن العشرين وشغلت الرأي العام والوسط الثقافي لفترات غير قليلة بل إن منها ما أثر بشكل مباشر على الوضع السياسي في ذلك الوقت، القضايا الأربعة حول كتب "تحرير المرأة" لقاسم أمين و"طبائع الإستبداد ومصارع الاستعباد" لعبد الرحمن الكواكبي و"الإسلام وأصول الحكم" لعلي عبد الرازق و أخيراً كتاب "في الشعر الجاهلي" للدكتور طه حسين


  • الزوار (4,559)
  • القـٌـرّاء (20)
أضف مقتطفاً

إنني أستطيع أن أعطيك قلبي..فأصبح عاشق,أعطيك طعامى فأصبح جائع,أعطيك ثروتى فأصبح فقيراً, أعطيك عمري فأصبح ذكري ...ولكنني لا أستطيع أن أعطيك حريتى
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
إن حريتي هي دمي...هى عقلي ..هى خبز حياتي ..إننى لو أعطيتك إياها فإنني أصبح شيئاً له ماض ...ولكن ليس أمامه مستقبل
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
لكي يستمر الاستبداد لايكفي أن يوجد حاكم مستبد أو حكومة مستبدة. لابد أيضا من شعب يقبل هذا الاستبداد (..) لابد من إنسان يريد أن يسلب حرية غيره، وإنسان آخر يقبل النزول عن حريته لغيره.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
الخروج عن القطيع هو في الواقع امر يتطلب شجاعة بالغة
  • تعليق
  • مشاركة
  • 11
لا يوجد إنسان فاضل أو غير فاضل قبل أن يملك حق الأختيار .. قبل ان يكون حرا
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
السلطة عند المستبد تخدم نزوة، وعند الحاكم تخدم هدفاً.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
هل نريد مواطنا يصفق .. أم مواطنا يفكر ؟أنريد عقلا يوافق .. أم عقلا يشك ؟أنريد تاريخا نقدسه ... أم نريد حقائق نفحصها ؟أنبحث عن ماضِ يُحيرنا أمره .. أم عن مستقبل يٌحيره أمرنا ؟!!
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
السلطة في المجتمع العربي كانت لها دائمًا مقاييسها الخاصة التي تخفيها دائمًا و تعلنها أحيانـًا. :إنها تعتبر: أن الخوف صبر .. والجمود عقل .. والتطور جنون .. .. والتفكير جريمة. الضعف نعمة .. والجبن قيمة .. والشجاعة رذيلة .. والصمت حكمة .. والجهل فضيلة .. والتمرد زندقة .. والاختلاف خيانة. الظلام نور .. والظلم عدل .. والطغيان قوة .. والإرهاب قانون .. والحاكم إله .. .. والشعب عبيد. التاريخ أسطورة .. والماضي مقدس .. والحاضر مقبول .. والمستقبل ملعون.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 11
كلما أقنع الشعب نفسه بان المستبد إنسان قوى عظيم ومدهش .. أحس أنه أقل خجلا من طاعته .. لهذا نجد ان المستبد نفسه يغذى هذا الشعور .. إنه يغذيه لأنه يحتاج إلى شعب مؤمن به ومؤمن باستبداده .. فلكى يستمر الاستبداد لا يكفى ان يوجد حاكم مستبد أو حكومة مستبدة .. لابد ايضا من شعب يقبل هذا الاستبداد...
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
ان المستبد بربد من حوله بطانة تغذى فيه نقاط الضعف .. على حين يريد الحاكم مساعدين يؤكدون فيه نقاط القوة .. لهذا فعندما ينتهى كل شىء نجد ان المستبد قد ترك خلفه كلابا تتقاتل على السلطه .. بينما الحاكم يترك خلفه تقاليد تحكم السلطة
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10