عن ناتاشا لطفي سعد

الكاتبة: ناتاشا لطفي سعد الجنسية: لبنانية من مواليد 25 آب (أغسطس) 1976، من مدينة صيدا-لبنان. والدها الدكتور لطفي سعد المصري، عمل أستاذا" في مادة القانون الدولي في الجامعة اللبنانية. تخرّجت من مدرسة الفنون الإنجيلية الوطنية للبنات والبنين في صيدا_فرع ..

كتب أخرى لـِ ناتاشا لطفي سعد


thumb

معروف سعد في ذاكرة الناس

عن: المكتبة العصرية للطباعة والنشر (2017)

الطبعة : 1
التصنيفات : أعلام

«إني أقف هذا الجسم والعقل السليمين على خدمة الإنسانية المعذبة». هكذا نذر معروف سعد نفسه للناس، دركياً ومقاتلاً في فلسطين و«بستانجي» وزعيماً شعبياً ورئيس بلدية ونائباً، إلى أن اغتيل في مقدّمة تظاهرة مطلبية للصيادين في عام 1975. لذا، وبرغم مرور واحد وأربعين عاماً على اغتياله، لا تزال تجربته متقدة في الذاكرة الجماعية الصيداوية خصوصاً. اتقاد يجذب الباحثين إلى تقليب أوراقه. فيبدأون بمعروف وينتهون برصد المظاهر الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والحزبية والطائفية الجماعية في صيدا (جنوب لبنان) وجوارها، بدءاً من ولادته في عام 1910. آخر محاولات البحث، كتاب أنجزته ناتاشا سعد جمعت فيه جزءاً مما يحفظه الناس من أفكاره وأفعاله الإنسانية. في مقدمة كتاب «في ذاكرة الناس، شهادات حية عن سيرة معروف سعد الإنسانية»

فصول الكتاب، تبدأ من والدة سعد، جميلة عطا. إلى ابنة درب السيم المسيحية، يعاد فضل تنشئة سعد على اللاطائفية. عشرات الشهادات التي تحكي مواقف حدثت إما في الشارع صدفة، كمساعدة متسولة وصفع شرطي البلدية لتحريره ضبطاً بحق بائع خضر، أو عن سابق تصور وتصميم بإيواء متضرري زلزال 1956 وتشييد مساكن التعمير الشعبية ومواجهة الذيول الطائفية لثورة عام 1958، إلى احتضان اللاجئين الفلسطينيين. لا تنحصر الحكايا بصيدا وجوارها. وصلت إلى النبي شيت (قضاء بعلبك). تنقل سعد عن والدها، لطفي سعد، أن صديقه خلال الدراسة في الاتحاد السوفياتي أخبره أنّه انتظر طويلاً الحصول على منحة لدراسة هندسة الطيران من السفارة السوفياتية في بيروت. بالصدفة، شاهده معروف سعد خلال زيارته السفارة. تقدم إليه من دون سابق معرفة وسأله إن كان يحتاج إلى مساعدة. فحصل على المنحة.


  • الزوار (72)