عن أنطونيو تابوكي

أنطونيو تابوكي (بالإيطالية: Antonio Tabucchi)؛ (23 سبتمبر 1943 - 25 مارس 2012) كاتب وأكاديمي إيطالي يحاضر في اللغة والآداب البرتغالية بجامعة سيينا. إيطاليا. ذو هوى برتغالي عميق, وهو مترجم خبير للكاتب فرناندو بيسوا, ومنه يتأثر تابوكي بمواضيع الحنين إل..

كتب أخرى لـِ أنطونيو تابوكي، نبيل رضا المهايني


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


إيزابيل (144 صفحة)

عن: دار الساقي (2016)

رقم الايداع : 9786144259153
الطبعة : 1
التصنيفات : أدب

اختفت إيزابيل، المناضلة ضد ديكتاتورية سالازار في البرتغال، في ظروف غامضة. ورغم أن صديقها تاديوس قرأ خبر موتها في الصحيفة، لم يصدّق وراح يسافر من مكان إلى آخر، مقتفياً رموزاً وإشارات ترشده في بحثه، ملتقياً آخر الأشخاص الذين التقتهم إيزابيل قبل اختفائها المفاجئ.

في رحلة البحث، يدخل تاديوس متاهة «الماندالا»، متنقّلاً من دائرة إلى أخرى، في أجواء بوليسية وروحانية. من لشبونة إلى جبال الألب السويسرية، يجد تاديوس نفسه مرةً أخرى في ذاك القارب نفسه، تحت ضوء القمر الأحمر نفسه، حيث قال لإيزابيل ذات يوم: وداعاً.


  • الزوار (107)
  • القـٌـرّاء (1)
أضف مقتطفاً

«بما أنني لم أرك البتة في بيت آمارانته، وبما أنّك تدّعي أنّك عرفت إيزابيل، فهذا يعني أنك عرفتها في وقتٍ متأخر، أي عندما أصبحت امرأة، على رغم أنها لم تصبح امرأة قطّ بالنسبة إلي، بل بقيت طفلة. طفلتي ذاتها. اسمي بريجيدا، بريجيدا تيسيرا، لكنّها كانت تدعوني «بي»، وبقيتُ على الدوام «بي» بالنسبة اليها... كانت دائماً مريضة في صغرها، كانت تشكو من الربو. وكانت هذه مأساة لأن الربو ليس له علاج معروف، إنه عرَض أكثر مما هو مرض».
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0