عن برتراند راسل

فيلسوف وعالم منطق ورياضي ومؤرخ وناقد اجتماعي. كان راسل ناشطاً بارزاً في مناهضة الحرب وأحد أنصار التجارة الحرة ومناهضة الإمبريالية. سجن بسبب نشاطه الداعي للسلام خلال الحرب العالمية الأولى. قام بحملات ضد أدولف هتلر وانتقد الشمولية الستالينية وهاجم تورط..

عن عبد الكريم ناصيف

عبدالكريم ناصيف كاتب وأديب سوري (و. 1939) في المبعوجة (سلمية) سوريا. تلقى تعليمه في حمص وطرطوس وتخرج في جامعة دمشق حاملاً الإجازة في اللغة الانگليزية. عمل مدرساً وضابطاً وموظفاً ورئيساً لتحرير مجلة المعرفة، عُني بالرواية والترجمة. إضافة إلى المسرح وا..

كتب أخرى لـِ برتراند راسل، عبد الكريم ناصيف


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


تحليل العقل (321 صفحة)

عن: دار التكوين للطباعة والنشر والترجمة (2016)

رقم الايداع : 9789933429973
الطبعة : 1
التصنيفات : فكر وفلسفة

هذا الكتاب محاولة للتوفيق بين اتجاهين، أحدهما في علم النفس والآخر في الفيزياء، أجد نفسي متعاطفاً معهما كليهما، رغم أنهما للوهلة الأولى قد يبدوان متناقضين. فمن جهة، كثير من علماء النفس، خاصة أنصار المدرسة السلوكية، يميلون لتبني ما يعتبر بالأساس موقفاً مادياً، كمادة منهج إن لم يكن مادة ميتافيزيق. إنهم يجعلون علم النفس يعتمد بشكل متزايد على علم الهيئة والمشاهدة الخارجية، ويميلون للتفكير بالمادة كشيء ما أكثر تماسكاً بكثير وأقل عرضة للشك من العقل، بينما الفيزيائيون، ولا سيما أينشتاين والأنصار الآخرون لنظرية النسبية، يجعلون ((المادة)) أقل وأقل مادية. عالمهم يتكون من وقائع تستمد منها المادة من خلال تركيب منطقي. فكل من يقرأ، مثلاً، كتاب الأستاذ إدينغتون ((المكان، الزمان والجاذبية)) سيرى أن المادة عتيقة - الطراز لم تعد تلقى دعماً من الفيزياء الحديثة. وأظن أن ما يتصف بقيمة ثابتة في نظر السلوكيين إنما هو الشعور بأن الفيزياء هي العلم الأكثر أساسية في الوجود الراهن. لكن هذا الموقف لا يمكن أن يدعى مادياً، إذ لم تعتبر الفيزياء، كما يبدو أنها هي الحالة، وجود المادة أمراً مفروغاً منه.


  • الزوار (183)
  • القـٌـرّاء (2)