عن عبد الفتاح كيليطو

كاتب مغربي ولد في 1945 ، بمدينة الرباط ، المغرب . كتب العديد من الكتب باللغتين العربية والفرنسية ، وكتب أيضاً في مجلات مثل الدراسات الإسلامية تابع دراسته في ثانوية مولاي يوسف، ثم بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. حاصل على دكتوراه دولة من جامعة ..

كتب أخرى لـِ عبد الفتاح كيليطو


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


مسار (160 صفحة)

عن: دار توبقال للنشر (2014)

الطبعة : 1
التصنيفات : نقد

قال يوما أحد السياسيين الألمان (وأظنه كُونراد أَدِيناوَر) : «فِيمَ أنا معني بما قلته بالأمس؟» لَكَم وددت، وأنا أجمع شتات حوارات يرجع بعضها إلى ثلاثين سنة أو أكثر، أن أتبنى أنا أيضا هذا القول. لكن هيهات. لربما ينبغي للكاتب أن يتجنب الحوارات، أن يكتفي بكتبه ويدع قارئه يتدبر فيها أمره. وإن كان ولا بد، فليكن حوارا واحدا... ولكن ألا ترجع هذه الحوارات في النهاية إلى حوار واحد لم أفتأ أقيمه مع قارئي العزيز؟


  • الزوار (1,138)
  • القـٌـرّاء (2)
أضف مقتطفاً

الكتاب العرب لن ينجحوا في منافسة الكتاب الغربيين إلا إذا اطلعوا على النصوص الكلاسيكية (للتراث العربي).
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
الروائيين الغربيين لهم تكوين كلاسيكي جيد يشمل آداب القرون الوسطى والأدب اللاتيني والأدب اليوناني.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
هناك تقريبا عشرون كتاباً من بينها أسرار البلاغة للجرجاني أقرأها باستمرار وأكتب عنها. لأني أشعر بأنها لا تبوح لي بكل أسرارها دفعة واحدة. وأنها ضنينة بمعناها فلا تجود بقسط منه إلا لمن يواظب على الإمعان فيها. إلى جانب هذا أقرأ كثيراً، وبلا نظام، يخيل إلي أحياناً أنني قرأت كل الكتب، وأحياناً أنني لم أقرأ شيئاً.

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
المطلوب من الناقد أن يُباغت ويزعج، وأن يأتي النص والقارئ من حيث لا يحتسبان. ولنا في رولان بارت وجاك دريدا أحسن مثال على هذا النوع من النقد.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
المصطفى الرزرازي: إذا دخلنا إلى مكتبتك، ما هي الانطباعات التي نسجلها لأول وهلة؟
(بوداعته وهدوئه المعهود ابتسم ورحب بي لزيارتها).
عبد الفتاح كيليطو: كما تعلم، لكل مكتبة ترتيب معين يختلف من شخص لآخر. في أعلى مكتبتي تجد الكتب التي لا أستعملها إلا نادراً، وفي الأسفل تلك التي أكرهها فلا أحب رؤيتها، وفي الوسط تلك التي أحتاج إليها في كل وقت وحين.

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
الجاحظ مؤلف يمتعني، أحب قراءته وإعادة قراءته. ليس ممتعاً فحسب، وإلا لن يكون أديباً بالمعنى الكلاسيكي، أي مؤلف ينقل معرفة. لكن التعليم قائم عنده على اللعب.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
حين أعلن أبي نواس عن رغبته في أن يصير شاعراً، نصحه أستاذه خلف الأحمر بحفظ ألف قصيدة عن ظهر قلب، ثم بعد ذلك طلب منه أن ينساها. مغزى الحكاية أن الإبداع لا يمكن أن يتم إلا على أساس النسيان. بدونه لن يكون هناك إبداع، وإنما مجرد تكرار واجترار.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
أحب المتنبي. نفسه الشعري لا مثيل له. وأبو العلاء المعري، نجد في كتاباته خلفية ثقافية فلسفية واضحة، ممزوجة بفن فريد في السخرية.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
من أجل ان تكون قارئاً، عليك في لحظة ما أن تتخلص من الأستاذ، وقبل الأستاذ عليك أن تتخلص من المعلم.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
شأن ألف ليلة وليلة شأن قمم الأدب الأوروبي، دون كيخوتة، الفردوس المفقود، فاوست: الجميع يستشهد بها، لكن لا أحد يقرأها.
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0