عن جون ستيوارت مل

جون ستيوارت مل، هو فيلسوف واقتصادي بريطاني، ولد في لندن عام 1806 م، وكان البكر لأسرة كبيرة أنجبت تسعة أولاد، وكان والده جيمس ميل أحد كبار أهل العلم والمعرفة في القرن الثامن عشر. عاش بعيداً عن تأثير التيارات الرومانتيكية الجديدة، وترك فيه جيرمي بنثام ..

كتب أخرى لـِ جون ستيوارت مل، هيثم أحمد الزبيدي


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


عن الحرية (184 صفحة)

عن: الأهلية للنشر والتوزيع (2007)

الطبعة : 1

"القاعدتان هما، أولا، ان الفرد ليس مسؤولا أمام المجتمع عن أفعاله، طالما أنها لا تخص أي شخص سواه. فالنصيحة، والتوجيه، والإقناع، والاجتناب من قبل الآخرين، ان اعتقدوا ان ذلك ضروري لأجل مصلحتهم، هي الإجراءات الوحيدة التي يستطيع المجتمع ان يعبر من خلالها عن كرهه المبرر او رفضه لسلوكه. ثانيا، اما بخصوص الأفعال التي تلحق الضرر بمصالح الآخرين، فان الفرد مسؤول عنها، وربما يخضع للعقاب الاجتماعي او القانوني، اذا ما رأى المجتمع ان هذا العقاب او ذاك ضروري لأجل حمايته." جون ستوارت ميل، 1859.


  • الزوار (908)
  • القـٌـرّاء (2)
أضف مقتطفاً

ان الحماية من طغيان الملك او الحاكم ليس بالشيء الكافي .. فهنالك حاجة للحماية ايضا من طغيان الرأي والشعور السائدين .. وحاجة للحماية من نزعة المجتمع نحو فرض افكاره وممارساته الخاصة على هؤلاء الذين ينشقون عنها
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان المجتمع يمنع تشكيل اية فردية لا تتناغم مع طرقه .. ويجبر جميع اشخاصه ان يكيفوا انفسهم حسب نموذجه الخاص
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان السلوك الوحيد الذي يجب على الحكومات منعه .. هو السلوك الذي يعتبر منتجا للشر او مسببا للضرر لشخص آخر .. اما في الجزء الذي يخص الفرد فحسب فان استقلاله مطلق بحق ولا يتوجب على الحكومة التدخل به
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
تتضمن الحرية الانسانية .. حرية الفكر والمشاعر , الحرية المطلقة للرأي والعاطفة في كل المواضيع العلمية منها او التكهنية او المعنوية او الدينية , حرية الاذواق والمساعي , حرية تصميم خطة حياتنا لتتناسب مع اشخاصنا , حرية فعل ما نحب دون اعاقة او عرقلة طالما كان ما نقوم به لا يلحق الضرر بأحد وان اعتقد الجميع بان سلوكنا احمق او منحرف او خاطىء , حرية التجمع بين الافراد و حرية الارتباط
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
هنالك فرق عظيم جدا بين الافتراض بان رايا معينا هو راي سديد لانه لم يدحض او يفند في كل فرصة للنيل منه .. وبين الافتراض بصحته لاجل عدم السماع بتفنيده ودحضه
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان الحرية الكاملة في التناقض مع راينا ودحضه هي بعينها الحالة التي تبرر افتراضنا بحقيقته
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان العادة الثابتة لدى الانسان في تصحيح واكمال رايه الخاص عن طريق ترتيبه ومقارنته مع آراء الآخرين بعيدا عن التسبب في الشك والتردد في تنفيذه بشكل عملي هي الاساس الراسخ الوحيد للاعتماد الصائب على ذلك الراي
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان الامتياز الحقيقي الذي تمتلكه الحقيقة انها قد تنطفىء مرة .. او مرتين .او عدة مرات .. ولكن سيكون هنالك بعض الاشخاص دوما الذين سيعيدون اكتشافها
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
في ظل الترهيب الفكري فان نوع الرجال الذين يمكن البحث عنهم في ظل تلك الحال هم اما المتقبلين للرتابة والاشياء الشائعة او الانتهازيين المتقلبين بآرائهم حول الحقيقية الذين يتوجهون في جميع المواضيع الجسيمة الى مستمعيهم وليس لاقناعهم هم وهؤلاء الذين يتجنبون هذا الخيار يفعلون ذلك من خلال تضييق افكارهم واهتماماتهم وحصرها بالاشياء التي يمكن الكلام عنها دون الخوض في منطقة المبادىء .. اي يحصرونها بالقضايا التطبيقية الصغيرة
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان ما يعزز عقول البشر ويوسعها هو التامل الحر والجريء في ارفع المواضيع واسماها
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0