عن سعد الغريبي

كاتب وشاعر سعودي ماجستير في علم اللغة التطبيقي في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها – جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية 1985م. بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها والتربية – جامعة الملك عبد العزيز 1974م. عمل في التدريس والإدارة المدرسية وال..

كتب أخرى لـِ سعد الغريبي


thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


لكل شاعر حكاية

عن: سيبويه للطباعة والنشر الرقمي (2012)

الطبعة : 1
أضافه : Hind Altwirqi
التصنيفات : أدب

يتناول كتاب لكل شاعر حكاية عشرة من الشعراء على مر العصور ابتداء من العصر الجاهلي إلى عصرنا الحاضر، يسلط الضوء في كل مرة على صفة من صفات الشاعر غلبت عليه واستندت عليها حكاياته، ولذلك جاء اسم الشاعر في عنوان كل فصل – غالبا - متبوعا بهذه الصفة.. وليس هدف هذا الكتاب أن يقدم دراسة تفصيلية عن حياة الشاعر وشعره، وهو ليس كتابا في النقد أو تحليل النصوص والمضامين وإن توقف المؤلف عند بعض النصوص وأبدى فيها رأيه، ولا هو كتاب في التأريخ الأدبي أو السياسي وإن وقف وقفات تأمل لبعض الأحداث التي لا بد منها لإحاطة القارئ بظروف الشاعر أو ظروف القصيدة.. إنه كتاب ينتمي إلى الكتب ذات الطابع الترويحي الخفيف، ففيه حكايات طريفة مسلية لبعضهم وقصص محزنة ونهايات مأساوية لآخرين، وفيه نماذج لشعراء نذروا أنفسهم للحب وأخلصوا له، وشعراء اتخذوا الحب تقليدا أو تسلية، وفيه أمثلة لشعراء مكافحين أمضوا حياتهم بحثا عن كرامة أو منصب أو حتى لقمة عيش، وآخرين لاهين عابثين يعيشون عالة على المحسنين ويستخدمون لذلك شتى الوسائل من استجداء أو مديح كاذب أو حتى هجاء!!


  • الزوار (624)
  • القـٌـرّاء (1)
  • المراجعات (1)

أفضل مراجعة على هذا الكتاب


‏"لكل شاعر حكاية" كتاب يحتوي على 160 صفحة، له من عنوانه نصيب. حكايات لمجموعة من الشعراء من عصور مختلفة للمؤلف الشاعر: سعد الغريبي.. من مقدمته "الكتاب مراده تسلية القارئ.. "لم أشأ أن ألتزم بأسلوب واحد عند الحديث عن شخصياته؛ فلجأت تارة للسرد المباشر المطعم بحكايات واقعية أو متخيلة، وتارة كنت أصنع حوارا بيني وبين صديق متذوق للأدب مثلي.. وطورا كنت أنتقل بنفسي لمقابة الشاعر في عصره وبين أهله، وطورًا أستحضره إلى عصرنا الحديث.." هذا شيء من القصص وتظل قصص لم تذكر لئلا تكتشف من القراء الأفضال.. أبو ذؤيب الهذلي وصدمته وذهوله، عبدالرحمن بن أبي عمار وعزة نفسه.. هزمت قلبه. شاعر أنيق أحري معه حوار صحفي من عصرنا الحديث. كذلك الشاعر المتسوّل الظريف، ثم الملك الشقي في الأندلس.. فكرة هذا العمل الأدبي مميزة، كأنما المؤلف في سياحة عبر آلة الزمان يتجول بين العصور المختلفة.. كذلك كأنه ممثل يتقمص شخصيات متنوعة في أداء احترافي متقن! الأسلوب الحواري والسردي كما ورد أعلاه من شكل إلى شكل مع كل شخصية، ومرفق بقصائد شعرية لكل شاعر مناسبة للأحداث التي دارت بها.. سعدت بهذه الكلمات الشيقة والخفيفة. قراءة / محمد بن إبراهيم بن زعير

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مراجعة