كتب أخرى لـِ محمد بن عبد الله بن محمد الفريح


thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


القوة الهادئة: غير طريقة تفكيرك يتغير العالم من حولك (284 صفحة)

عن: مكتبة العبيكان (2013)

رقم الايداع : 3334/1434
أضافه : محمد الفريح

القوة الهادرة الغاشمة الهائجة وإن حققت نصراً فهو هزيمة، وإن أحرزت تفوقاً فهة إنحسار وإذان بالإنكسار، أما القوة التي لاتخلف وراءها هزيمة أو إنحسار فهي القوة الهادئة الناعمة، ، وذلك ماحدا برسول الله صلى الله علية وسلم أن يقول (إن الرفق ليكون في شيء إلا زانة ولاينزع من شيء إلا شانه (أخرجة مسلم) ومما لاشك فيه ان القصص بما له في التفس الإنسانسة إلف وشغف قادر على أن يحقق قوة هائلة هادئة تدفع إلى الفائدة دفعاً، بما تنقلة من حكمة بارعة وعبرة واعية، وموعظة هادفة، وهذة القوة الهادسة هي مادعت القائد الفرنسي الشهير نابليون بونابرت ليطلق حكمتة الشهيرة التي يتناقلها الناس اليوم بكل شغف وعناية وهي مقولته ( من صفات القائد الناجح برودة الأعصاب). وتلك هي الرسالة التي حملها هذا الكتاب على عاتقة من لدن بدئة إلى ختمة المائجة وهذا الكتاب هو الإصدار الرابع من سلسلة القرار الصحيح؛ هذه السلسلة التي فيها من القصص البديعة، والتجارب المحكمة الرفيعة، مايستحق القاريء الوقوف عندها والنهل من معينها.


  • الزوار (1,295)
  • القـٌـرّاء (5)
أضف مقتطفاً

" قاعدة شاحنة النفايات" : كثير من الناس مثل شاحنة النفايات تدور في الانحاء محملة بأكوام النفايات "المشكلات بأنواعها..الاحباط و الغضب و خيبة الامل ...."و عندما تتراكم هذه النفايات داخلهم يحتاجون الى افراغها في اي مكان قريب فلا تجعل من نفسك مكبا للنفايات . لا تاخذ الامر بشكل شخصي ... فقط ابتسم و تجاوز الموقف ثم انطلق في طريقك و ادع الله ان يهديهم و يفرج كربهم .....
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
لا تطالب غيرك بسداد ما عليه تجاهك الا بعد ان تسدد ما عليك
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
اذا رأيت الناس يرمونك بأقواس المقد فاعلم انك وصلت الى بلاط المجد

  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
لقد ارضينا غرورنا بمدح انفسنا حتى سكر القلب بخمر المديح
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
السر
شاب بولندي أسلم على يديه المئات في مدة وجيزة على الرغم من قلة علمه الشرعي وقرب عهده بالإسلام , ما أثار انتباه أحد الفضلاء الذي التقاه إحدى المدن الألمانية , فسأله عن سر محبة الناس له , وما الذي سهّل مهمته في الدعوة ؟ فأجابه : فقط تصرفت بوصفي ملهماً !
تدبر: وقبل كل شيء كن لطيفاً مع نفسك , ففاقد الشيء لا يعطيه , فاللطفاء مع أنفسهم رصيدهم من الثقة كبير , لذا تجدهم أقرب إلى العطاء بعكس الذين يكرهون أنفسهم . فهم في سعي دائم للأخذ والاستئثار بكل شيء .

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0