عن ألويس موزيل

مستشرق تشيكوسلوفاكي (1868 -1944م) (1285 - 1364ه) وأستاذ الدراسات الشرقية في جامعة براغ خلال النصف الأول من القرن العشرين من المستشرقين المتميزين في دراستهم لأحوال الشرق التي تتسم أبحاثهم بالعمق والأهمية وله عدة مؤلفات من ابرزها كتابه (شمال نجد) وكتاب..

كتب أخرى لـِ ألويس موزيل


thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


في الصحراء العربية رحلات ومغامرات في شمال جزيرة العرب 1908-1914 (368 صفحة)

عن: مشروع كلمة للترجمة

رقم الايداع : 9789948011644
الطبعة : 1
التصنيفات : رياضة وترفيه

يقدّم الكتاب بأسلوب واضح وممتع رحلات ومغامرات ممتعة وعرضاً شائقاً لتقاليد البدو الاجتماعية والثقافية، وأنماط حياتهم ومُثلهم الأخلاقية وإنجازاتهم وتراثهم من لهجات وموروثات أدبية وشعرية، وضعه عالم كبير محبّ للعرب تفاعل معهم كواحد منهم، وعلّق على ما رآه بروح إيجابية وحسّ واعٍ مرهف. ألويز موزيل "أو: الشيخ موسى الرويلي، أو: موسى بن نمسا كما كان يسمي نفسه" رحالة تشكيي من أصل نمساوي من أعلام الرحالين المستشرقين، اختصّ بتراث البداوة ولغتها ولهجاتها وموروثها الأدبي والشعري، وأمضى في المشرق العربي عشرات السنين يجول ويكتب عن عشائر البدو، وعن طبوغرافيا وآثار الأردن وفلسطين وسوريا وشمال جزيرة العرب. ترك مجموعة ثمينة من الدراسات نشرتها الجمعية الجغرافية الأمريكية، أهمها ستة كتب تمّ تلخيصها في هذا الكتاب الذي جمعته الكاتبة الأميركية كاثرين مكغيفرت رايت، واقتبست فيه بلغة سلسة ممتعة أخبار رحلات موزيل مع عشائر الشمال، كالرّولة والولد علي وشمّر، خلال الفترة الممتدة ما بين 1908-1914. ويأتي إصدار الكتاب ضمن سلسلة روّاد المشرق العربي لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، في إطار استراتيجيتها لإغناء المكتبة العربية ومكتبة تراث جزيرة العرب، وبما يعكس الاهتمام بتراث الأجداد، والحرص على جمع كافة المصادر المتعلقة بتراث منطقة الخليج العربي والعالم العربي عموما، خاصة وأن تاريخ الحركة العلمية المختصة بنشر التراث العربي المخطوط يصل مجموعه إلى قرابة 3 ملايين مخطوطة في مكتبات الشرق والغرب. كما ويتوازى ذلك مع الآلاف من نصوص الرحلات النادرة ضمن "أدب رحلات الأوروبيين إلى المشرق العربي"، وكل ذلك في مشروع طموح يهدف إلى نشر أكبر عدد ممكن من مواضيع التراث العربي وتقديمها للقارئ العربي بأرقى مستوى علمي من التحقيق والبحث، وأجمل حلّة فنيّة من جودة الطباعة وتقديم الوثائق والخرائط والصور النادرة. قام بتعريب الكتاب عبدالإله الملّاح المعروف بأعماله الجيدة في الترجمة، كما قام الدكتور أحمد إيبش بأعمال التحرير والتعليق على المعلومات والصور وإثبات الأشعار والمأثورات اللفظية بمنطوقها البدوي الأصيل بدلا من ترجمتها عن الإنجليزية.


  • الزوار (612)
  • القـٌـرّاء (2)
  • المراجعات (1)

أفضل مراجعة على هذا الكتاب


كتابات المستشرقين الغربيين تقرأ بحذر وذلك لعدة أسباب منها :أعمالهم ليست بحثية بحتة بل لها أهداف سياسية ..يحاولون فرض الصورة المسبقة في ذهنهم عن العرب (وهي سيئة ومليئة بكل ماهو قبيح ) لإرضاء جمهورهم الغربي وتبرير سياسة وأعمال الحكومات الاستعمارية ضد العرب ..ولأنهم يأتون محملين بتصورات وأفكار عن العرب لا يستطيعون بالرغم من رحلاتهم وأبحاثهم الإنفكاك عنها ..ومحاولتهم اظهار تفوق الغرب وانحطاط العرب ..,والتحدث والكتابة عن العرب ككتلة واحدة دون تمييز جغرافي أو اجتماعي أو ثقافي ..إلخ ..وغيرها من الاسباب فاتني ذكرها . هنا بهذا الكتاب ..كنت احتاج لخريطة لأعرف المواقع الجغرافية المقصودة (ذكر المترجم أنها موجودة بالنسخة الأصلية ولسوف تضاف في الأجزاء القادمة ) وبعض الأحداث تأتي كأنها مجتزأة من سياقها السياسي وبعضها ينقصه التفصيل والشرح . ( ربما لأن الكتاب ترجمة عن اختصار وترجمة لكتابين للمؤلف).. اصبت بالملل بعض الشيء ..غير ذلك جميل ويستحق القراءة .

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مراجعة
أضف مقتطفاً

البدوي إن لم يكن له قائد عجز عن اكتشاف طريقه أو المثابرة عليه ، شأنه في ذلك شأن جمله الذب يغدو تائها حين لا يكون مع القطيع .
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
إننا نستطيع مقاومة الحكومة ، ولكن هل نستطيع مقاومة الإنكليز حين يأتون ويعرضون الذهب لقاء حريتنا ؟ .
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0