عن علي الطنطاوي

ولد الشيخ علي الطنطاوي في دمشق بسوريا في(12 يونيو 1909) (وتوفى  18 يونيو 1999م )  لأسرة عُرف أبناؤها بالعلم، فقد كان أبوه، الشيخ مصطفى الطنطاوي، من العلماء المعدودين في الشام وانتهت إليه أمانة الفتوى في دمشق. وأسرة أمه أيضاً (الخطيب) من الأسر العلمية..

كتب أخرى لـِ علي الطنطاوي


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


من نفحات الحرم (144 صفحة)

عن: دار المنارة للنشر والتوزيع (1997)

الطبعة : 3
التصنيفات : أديان ومذاهب

بأسلوبه الشيق، وبعباراته الأدبية اللطيفة، التي تنساب عباراتها بعفوية صادقة ودون تكلف، يمضي علي الطنطاوي في سرده لوقائع ومجريات سال بها قلمه من وحي الحرم ونفحاته، ذكريات وأفكار تطوف بذهن الكاتب يتخللها انتقادات بناءة، ولفتات مهمة، ومشاعر صادقة، يسردها فيعكس من خلالها مكانة الحرم من نفس المسلم، وليقدم صورة عن الحج في زمن كتابة هذه النصوص التي نشرت مقالات في فترة زمنية متقدمة، وذلك من خلال سرده لذكريات الحج، وليبين الصلات الروحية بين سورية والمملكة العربية السعودية، وهكذا يظلل علي الطنطاوي بهذه المقالات مجتمعة عقل القارئ وفكره ومشاعره بإضاءات منبعثة من الحرم.


  • الزوار (243)
  • القـٌـرّاء (1)
  • المراجعات (1)
ترتيب بواسطة :

يتحدث الشيخ الطنطاوي رحمه الله في هذا الكتاب عن أرض الحرمين و رحلاته إليها ومغامراته ومشاهداته وتجاربه ومشاعره. أُفرد الثلث الأول من الكتاب لمقالات عامة كتبها عن الحجاز بشكل عام من طبيعة وتاريخ وأشعار. وفيض من مشاعره عن الحرمين الشريفين. فتشعر بهذا الثلث ببعض الملل؛ الذي يُذهبه الثلثان الآخران من الكتاب؛ اللذين تحدثا عن رحلته مع الموكب السوري لفتح طريق السيارات إلى الحجاز. فكانت هذه الفصول تصنف مع أدب الرحلات الممتع. فشرح لنا عن طريق رحلته منذ ما قبل الانطلاق وحتى وصوله أخيراً بعد عناء وجهد بلغا به أقصى حدودهما. فكان وصفه لرحلته فكاهياً شائقاً وممتعاً ومحفزاً للمخيلة، فشاركته رحلته وعشتها في وصفه الرائع. لا داعي للحديث عن أسلوب الكتاب الأدبي ولا الوصفي، ولا عن فصاحة الشيخ ولا عن ملكاته اللغوية ولا عن عذوبة الحديث و انسيابية دفقه. فالحديث عن روعتها يتكرر ويعاد مع كل مراجعة لي لأي كتاب أقرأه له، وما أكثر ما قرأت له. ثلاث نجمات للعرض والوصف والأسلوب، وتنقص اثنتان لبعض من الملل في مقالات البداية -كما ذكرت- ؛ وشيء من الاستفاضة و الخروج عن الموضوع في بعض من المقالات.

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0