عن جابرييل جارسيا ماركيز

غابرييل خوسيه غارثيا ماركيث ، روائي وصحفي وناشر وناشط سياسي كولمبي. ولد في مدينة أراكاتاكا في مديرية ماغدالينا وعاش معظم حياته في المكسيك وأوروبا ويقضي حالياً معظم وقته في مدينة مكسيكو. نال جائزة نوبل للأدب عام 1982 م وذلك تقديرا للقصص القصيرة والروي..

كتب أخرى لـِ جابرييل جارسيا ماركيز


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


خريف البطريق (233 صفحة)

عن: ناشر غير محدد (1989)

الطبعة : 1
التصنيفات : فنون

تعد رواية جابرييل غارسيا ماركيز-الحائز على جائزة نوبل للآداب-"خريف البطريق" من أروع الروايات العالمية المعاصرة، وهي بحق ملحة العصر في أميركا اللاتينية والعالم الثالث، يقرأ منها القارئ قصة الحياة على شاطئ الكاريبي، بكل ما فيها من حب وكراهية، من عادات وتقاليد، من ثقافة وفن من ظلم ورحمة، من سياسة وأساليب حكم، من نفوذ للأجنبي (الأميركي والأوروبي) ومداخلات لسفرائه وقناصله، من عساكر ومدنيين، من حروب وثورات وفتن، من حيوان ونبات... من تدين وزندقة، وكفر وإلحاد، وإذا كانت أميركا اللاتينية هي أرض الملحمة، فإن زمانها مديد إذ يتجاوز القرنين، أما الأبطال فيتعددون وتتنوع عواطفهم، وآراؤهم، الذي يعايش جميع أجيالهم طوال 232 عاماً هي ليست حياته، بل حيوات أسلافه وأخلافه من الدكتاتوريين الذين تتغير أسماؤهم وعصورهم، ولا تتغير أساليبهم، أربعة عشر دكتاتور أظهرت صورتهم في المرآة مكررة صورته هو، صورة البطريق الذي اختاره ماركيز لمثهلم جميعاً، عبارة ماركيز في هذه الرواية جاءت شعرية، حتى ليمكن القول إن الرواية هي قصيدة حديثة واحدة قسمها إلى ستة فصول، وفي يقيني أن هذه الشعرية في الرواية أغنت العمل، بحيث تبدو مقارنتها بروائع ماركيز الأخرى غير ممكنة، لأنها متمايزة عنها، حتى عن تلك التي نال القاص من اجلها جائزة نوبل للآداب، أي مئة عام من العزلة.


  • الزوار (264)
  • القـٌـرّاء (1)