عن أمين معلوف

أمين معلوف أديب وصحافي لبناني ولد في بيروت في 25 فبراير 1949 م، امتهن الصحافة بعد تخرجه فعمل في الملحق الاقتصادي لجريدة النهار البيروتية. في عام 1976 م انتقل إلى فرنسا حيث عمل في مجلة إيكونوميا الاقتصادية، واستمر في عمله الصحفي فرأس تحرير مجلة "إفريق..

كتب أخرى لـِ أمين معلوف


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


حدائق النور (285 صفحة)

عن: دار الفارابي (1998)

الطبعة : 4

يوغل أمين معلوف بعيداً في أعماق التاريخ... يطرق أبواب مدائنه... يشرعها له خياله... وتتراءى الأحداث له... في بقعة خارجة من حدود الزمان والمكان... وينسج حكاية من التاريخ في وجدانه لها مكان... حتى أضحت أماكنها حدائق ماني فغلب عليها النور... وماني هو ذاك الرجل الطيب الرسام والرسول، الذي وضع في القرن الثالث رؤية جديدة للعالم وهو الذي كان يقول: "قدمت من بلاد بابل لأجعل صيحة تدوي في أرجاء العالم" سمع أمين معلوم صيحة خلال ألفي عام... وكأنه من خلال هذه السطور حلق به ومعه مستعيراً من الخيار صورة، ومن التاريخ حادثة، ومن الوجدان تأملات وفكر، ألف بينها بسحر البيان ليشرق ذاك العمل حدائق النور.


  • الزوار (473)
  • القـٌـرّاء (6)
  • المراجعات (1)
ترتيب بواسطة :

بغض النظر عن المعتقدات التي كان يبشر بها ماني، فالرواية جميلة جداً كعمل روائي.. إنها رحلة اجتمع فيها ثنائي الروح والجسد كالصديقين دون كيشوت الذي يمثل الروح ورفيقه سانشو بانثا الذي يمثل الجسد.. كان هنا ماني الذي يبشر بدين روحاني يتجاور فيه النور والظلمات مع صديقه مالكوس الذي رافقه في رحلته التبشيرية لنقرأ أجمل الحوارات التي تدور بينهما: - أفنرحل في الطرق وحيدين كالمتسولين؟ - ومن خيرٌ من المتسول استحقاقاً لإرشاد العالم؟ - هناك أيام لا أفقه فيها شيئاً مما تقول يا ماني. - على من اختاروا إرشاد الآخرين أن يستنكفوا عن كل سلطة وكل ثروة، ولا ينبغي أن يملكوا غير الثوب الذي يرتدون، ولا شيء غيره، حتى ولا طعام غدٍ. وهكذا يمكن التمييز بين الحكماء والأتقياء المزيفين بائعي المعتقدات. - ولكن كيف يبقى هؤلاء الحكماء على قيد الحياة؟ - سيطعمهم الشعب كل يوم. - ألا يمكن أن يكلّ الشعب يوماً عن إطعامهم؟ - حين لا يكون هناك على امتداد مساحة الأرض شخص واحد يريد إطعام حكيم فمعنى ذلك أن العالم لا يستحق قط الحكماء. وأنه حان الوقت لكي يذهب هؤلاء. - وهل يتركون أنفسهم يموتون؟ - عندما يتخلى العالم عن الحكماء فإن الحكماء يتخلون عنه. كذلك كانت المحاورات بين ماني ومعارضيه في غاية الروية ينتصر فيها دائماً المنطق والعقلانية ولكنها بطبيعة الحال تودي بحياة صاحبها.. الجميل في تقديم أمين معلوف لشخصية ماني أنه قدمه كإنسان عادي ولم يمنحه بعداً أسطورياً وإنما مجرد بشر يخاف ويتوتر ويتردد ويحفظ الكلمات التي سيقولها أمام ملك يشعر برهبة لقاءه.. وربما يكون سبب اختيار أمين معلوف لشخصية ماني هو ما جاء على لسانه في إحدى مناظراته عندما سئل لأي دين ينتمي: "أنتمي إلى جميع الأديان ولا أنتمي إلى أي منها. لقد لُقِّن الناس أن عليهم أن ينتسبوا إلى عقيدة كما ينتسبون إلى عرق أو قبيلة. وأنا أقول لهم إنهم كذبوا عليكم. اعرفوا أن تجدوا في كل عقيدة، في كل فكرة، المادة المنيرة وأزيحوا القشور, ومن يتبع سبيلي يستطيع أن يبتهل إلى أهوار- مازدا وإلى ميترا وإلى المسيح وإلى بوذا. وسوف يأتي كل إنسان بصلواته إلى المعابد التي سأشيدها. إني أُجلّ جميع المعتقدات وتلك هي جريمتي بالتأكيد في عيون الجميع. فالمسيحيون لا يسمعون ما أقول من خير عن الناصري ويأخذون علي عدم الكلام بالسوء عن اليهود وزاردشت. ولا يسمعني المجوس حين أمجد نبيهم، ويريدون أن يسمعوني ألعن المسيح وبوذا. ذلك أنهم عندما يجمعون القطيع فإنهم لا يجمعونه على الحب بل على الحقد، ويجدون أنفسهم متضامنين فقط في مواجهة الآخرين. ولا يعترف بعضهم بأخوة بعض إلا في المحظورات وأعمال الحُرْم. وبدلاً من أن أكون أنا، ماني صديق الجميع لا ألبث أن أرى نفسي عدو الجميع. وجريمتي هي رغبتي في مصالحتهم فيما بينهم. ولسوف أدفع ثمنها. ذلك أنهم سيتحدون لِلَعْني. ومع ذلك فإنه عندما يمل الناس الطقوس والأساطير والنمائم جميعاً فسوف يتذكرون أنه في يوم من الأيام، في العهد الذي كان يحكم فيه شاهبور العظيم، رجّع كائن بشري متواضع صرخة في أرجاء العالم".

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مقتطفاً


إن حب الملوك ليس قط اقل تخريباً من كرههم. وسعيد هو الماء الذي لا يشرب منه أحد! وسعيدة هي الشجرة التي تزهر بعيداً عن الطرقات، ولكن أنى لها أن تدري بسعادتها؟

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0

إن الوجود عقد من الديون وسلسلة من تصفية الحسابات، وفي إمكان المرء أن يسددها بحقارة أو بشهامة.

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0

يحدث أن يظن امرؤ نفسه مستودعاً رسالة في حين أن ليس سوى نعشها.

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0

حواسكم منذورة لتلقف الجمال ولمسه واستنشاقه وتذوقه والإصغاء إليه وتأمله. أجل أيها الأخوة، إن حواسكم الخمس مصافي "نور" فقدموا إليها العطور والأنغام والألوان. وجنّبوها النتن والصرخات الجشاء والقذارة.

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
أنتمي إلى جميع الأديان ولا أنتمي إلى أي منها. لقد لُقِّن الناس أن عليهم أن ينتسبوا إلى عقيدة كما ينتسبون إلى عرق أو قبيلة. وأنا أقول لهم إنهم كذبوا عليكم. اعرفوا أن تجدوا في كل عقيدة، في كل فكرة، المادة المنيرة وأزيحوا القشور, ومن يتبع سبيلي يستطيع أن يبتهل إلى أهوار- مازدا وإلى ميترا وإلى المسيح وإلى بوذا. وسوف يأتي كل إنسان بصلواته إلى المعابد التي سأشيدها.
إني أُجلّ جميع المعتقدات وتلك هي جريمتي بالتأكيد في عيون الجميع. فالمسيحيون لا يسمعون ما أقول من خير عن الناصري ويأخذون علي عدم الكلام بالسوء عن اليهود وزاردشت. ولا يسمعني المجوس حين أمجد نبيهم، ويريدون أن يسمعوني ألعن المسيح وبوذا. ذلك أنهم عندما يجمعون القطيع فإنهم لا يجمعونه على الحب بل على الحقد، ويجدون أنفسهم متضامنين فقط في مواجهة الآخرين. ولا يعترف بعضهم بأخوة بعض إلا في المحظورات وأعمال الحُرْم. وبدلاً من أن أكون أنا، ماني صديق الجميع لا ألبث أن أرى نفسي عدو الجميع. وجريمتي هي رغبتي في مصالحتهم فيما بينهم. ولسوف أدفع ثمنها. ذلك أنهم سيتحدون لِلَعْني. ومع ذلك فإنه عندما يمل الناس الطقوس والأساطير والنمائم جميعاً فسوف يتذكرون أنه في يوم من الأيام، في العهد الذي كان يحكم فيه شاهبور العظيم، رجّع كائن بشري متواضع صرخة في أرجاء العالم.

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
على من اختاروا إرشاد الآخرين أن يستنكفوا عن كل سلطة وكل ثروة، ولا ينبغي أن يملكوا غير الثوب الذي يرتدون، ولا شيء غيره، حتى ولا طعام غدٍ. وهكذا يمكن التمييز بين الحكماء والأتقياء المزيفين بائعي المعتقدات.

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
حين لا يكون هناك على امتداد مساحة الأرض شخص واحد يريد إطعام حكيم فمعنى ذلك أن العالم لا يستحق قط الحكماء. وأنه حان الوقت لكي يذهب هؤلاء.

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0

الحقيقة سيدة متطلبة , فلا تتسامح في اية خيانة , وكل اخلاصك حق لها , و كل لحظات حياتك هي ملكها , فهل الحقيقة هي ما تبحث عنه بالفعل ؟

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
يا للبنية المسكينة , إنك لتعيشين في سعادة غامرة منذ زمن طويل بحيث يكفي ان ترتابي في عيني رجلك بأدني غياب , بابتعاد اكثر ما يكون عابراً , لكي تميد بك الارض و تظلم الدنيا من حولك
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
لنسلم , فقد اخفيت عنك بعض الامور , غير اني لم اكذب في شيء مما قلته , فلو رأيت على شجرة الخوخ هذه برعماً مزدهراً و قلت تلك خوخة هل اكون قد كذبت ؟ كلا ثم كلا , اني اكون ببساطة قد استبقت الحقيقة بفصل واحد !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0