عن دان براون

دان براون (Dan Brown) (مواليد22 يونيو 1964  في  ايكسيتير نيو هامشير .الولايات المتحدة الأمريكية  ). مؤلف أمريكي لقصص الخيال والإثارة الممزوجة بطابع علمي وفلسفي حديث بأسلوب مشوق مكنه من تحقيق أفضل مبيعات، رواياته حققت رواجا كبيرا بين ال..

كتب أخرى لـِ دان براون


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


الجحيم (423 صفحة)

عن: الدار العربية للعلوم ناشرون (2013)

رقم الايداع : 978-614-01-0899-8
الطبعة : 1
أضافه : عبدالله الحارثي
التصنيفات : أدب

"الـجـحـيــم" رواية دان براون الجديدة
بيع من النسخة الإنجليزية أربعة ملايين نسخة خلال ستة أسابيع!
بعد رواية شيفرة دافينشي، أصبح دان براون مؤلّفاً عالمياً للروايات الأكثر مبيعاً. فهو يدمج بشكل رائع الشيفرات، والرموز، والفنّ، والتاريخ في روايات مثيرة تأسر مئات ملايين الأشخاص حول العالم. في هذه الرواية الجديدة "الـجـحـيــم"، يصطحب دان براون قرّاءه إلى قلب إيطاليا... ويقودهم عبر مشاهد مستوحاة من ملحمة دانتي، أو الكوميديا الإلهية، وهي واحدة من أهم الأعمال الأدبية الكلاسيكية وأكثرها ترويعاً في التاريخ.
يفتح روبرت لانغدون، بروفيسور علم الرموز في جامعة هارفرد، عينيه في منتصف الليل متألماً من جرح في الرأس، ليكتشف أنه راقد في المستشفى لا يستطيع أن يتذكّر ما حدث معه خلال الساعات الست والثلاثين الأخيرة أو مصدر ذلك الشيء الرهيب الذي اكتشفه الأطباء بين أمتعته.
إثر هذا تدبّ الفوضى في عالم لانغدون ويضطر للهروب عبر أزقة مدينة فلورنسا برفقة شابة لطيفة تدعى سيينّا بروكس، التي تمكنت من إنقاذ حياته بفعل تصرفاتها الذكية، ليتبيّن له أن بحوزته مجموعة من الرموز الخطرة التي ابتدعها عالِمٌ فذّ.
تتسارع الأحداث عبر مواقع أثرية شهيرة، مثل قصر فيكيو، ويكتشف لانغدون وبروكس شبكة من السراديب القديمة، فضلاً عن نموذج علمي جديد ومخيف من شأنه أن يُستخدم إمّا لتحسين نوعية الحياة على الأرض... أو تدميرها.
على هذه الخلفية، يصارع لانغدون خصماً رهيباً بينما يتشبث بلغز يأخذه إلى عالم الفنون الكلاسيكية والممرات السرية والعلوم المستقبلية، محاولاً اكتشاف الأجوبة ومعرفة مَن هو الجدير بثقته... قبل الانهيار الكبير.


  • الزوار (1,226)
  • القـٌـرّاء (20)
  • المراجعات (3)
ترتيب بواسطة :

أعتقد بأن هذه الرواية قد حازت على اهتمام أكبر بكثير مما تستحق ،كما هو الحال مع روايات كثيرة أخرى قرأت لدان براون ثلاث روايات ولم أستطع تقييم أي منها بأكثر من نجمتين كحد أقصى ،ولكن هذه الروية قيمتها بثلاث نظراً لأهمية الموضوع الذي يتحدث عنه. لا أعلم لم يحب دان براون أن يقحم أحداثاً غير واقعية ،ومصادفات لا تحدث إلا في الأفلام ..الهندية ،ورواياته..!! فالصدف والأحداث الغريبة رافقت كل فصل من فصول الرواية ،ولم يكن لوجودها -على الأقل بالنسبة لي-أي داع. بل كان يستطيع استبدالها بأحداث أخرى أكثر واقعية تضفي على الحدث معقولية أكبر. أما التشويق فقد وجدته مفرطاً لدرجة أنه قد انقلب في بعض الأوقات إلى ملل..!! الأحداث كانت مشوقة حيناً ،مملة في بعض الأحيان ،وأربعمئة صفحة هي كثيرة جدا على رواية لم تستغرق أحداثها سوى عدة ساعات ،فقد بدأت الأحداث في الصباح وانتهت في مساء نفس اليوم. والخاتمة كانت جامدة .فرغم معرفتهم بأن الوباء قد انتشر في كل أنحاء العالم ،إلا أن أحداً من الأبطال لم يحرك ساكناً وتابعوا حياتهم بشكل طبيعي جداً .! كما أن افتتان الكاتب بدانتي و"روائع "دانتي وكتاب دانتي وقصائد دانتي كان مفرطاً جدااااااا، وأظن أنه كان على بعد خطوة من أن يجعل هذا الرجل نبياً ،وكتابه كتاب مقدس منزل من السماء .! الوصف -برأيي- وإن كان جميلاً ويشد القارئ ،إلا أنه كان طويلاً جداً ،خاصة لمواصفات الأمكنة ،حتى أحسست نفسي أقرأ كتاباً لدليل سياحي ،لا لكاتب!! وإن قدر لي في يوم أن أزور فلورنسا أو البندقية فلن أستخدم سوى هذا الكتاب كدليل سياحي يرشدني لجميع الأماكن السياحية في المدينتين ،ويعرفني على تاريخها !! تقييمي للرواية بثلاث نجوم أعتبره منصفاً جداً . فالرواية إن نظرنا إليها كأسلوب يكفيها نجمتين ، وكأحداث نجمة واحدة ،أما الموضوع فهو مازاد تقييمي لها ،فالموضوع مهم ،وقضية النمو السكاني الكبير في العالم والنتائج الكارثية التي قد تترتب عليه لا أظن أنه قد تم ذكرها من قبل،كما أن خلو الرواية من أي كلام فاحش أو بذيء -على غير عادة السيد براون - ساعدني على استساغتها بشكل أفضل بشكل عام الرواية جيدة ، وطريقة الكاتب في سرد الأحداث ،وخياله الواسع وطريقة استخدامه للرموز والشيفرات جعلتني أعجب بالرواية.. نوعا ما .

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

مجرد ذكر " دان براون " يعني أن ما تقرأه عظيم
في هذه الرواية ستصل إلى نقطة تتفاجأ بها فتعيد حسابات كل الرواية من جديد

عبقري دان براون <3

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
  • 1

خلال السنوات الخمسين الأخيرة ، ارتفعت خطايانا بحق أمنا الطبيعة ارتفاعاً آسياً . وأنا أخشى على الجنس البشري . عندما نشرت منظمة الصحة العالمية هذا المخطط عقد سياسيو العالم وسماسرة السلطة وعلماء البيئة اجتماعات قمة عاجلة ، حاولوا فيها تقييم المشاكل الأكثر خطورة التي يمكننا أن نتأمل في حلها . والنتيجة ؟
وضعوا رؤوسهم بين أيديهم وبكوا سراً . أما علناً ، فأكدوا لنا أنهم يعملون على إيجاد حلول ، الا أن هذه المسألة معقدة .


رواية " الجحيم " - دان براون


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0