عن باولو كويلو

روائي عالمي. قبل تفرغه للكتابة كان يمارس الإخراج المسرحي والتمثيل وعمل كمؤلف غنائي وصحفي، وقد كتب كلمات الأغاني للعديد من المغنين البرازيليين. نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان "أرشيف الجحيم" ولكنه لم يلاقي أي نجاح. ثم في عام 1986 قام كويلو بالحج سيراً لم..

كتب أخرى لـِ باولو كويلو، رنا إلياس الصيفي


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


ساحرة بورتوبيللو (284 صفحة)

عن: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر (2007)

الطبعة : 1
التصنيفات : أدب

أثينا طفلة الميتم الغجرية التي تتناوب على جسدها أنياب البرد في رومانيا.. تتبناها أسرة لبنانية مرموقة، معروفة دبلوماسياً! تتمرد.. تتخطى الحدود الحمر بحثاً عن ماضيها. تسطو على عقول الكثيرين من مديري مصارف وممثلي مسرح وأصحاب شأن، لتجعل من بيروت ولندن ودبي وترانسلفانيا مسرحاً لأفكارها الغربية وقدراتها الفذة. تنسج علاقات كثيرة بعضها مريب، وتختفي في ظروف غامضة. في هذه الرواية يستمر كويليو في مداعبة المكامن الخطرة من النفس البشرية. ويعبث بفتيل الحياة، ليكشف عن طاقة الإنسان الكامنة، ويبين كيف تتحرك وتنطلق بموجه ومن دون موجه. إفادات يدلي بها مجموعة من شهود على الفاتنة العشرينية أثنيا، يتحدث فيها كل منهم عن مشاهد من علاقته بها دون علم من الآخرين لتتشكل بخيوط خفية متقنة شخصية مكتملة وأحداث متكاملة مثيرة، مدهشة ومخيفة أحياناً.


  • الزوار (1,941)
  • القـٌـرّاء (18)
  • المراجعات (1)
ترتيب بواسطة :

سلام عليكم ماعم تتحمل رواية الزانية لباولو كويلو 

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مقتطفاً

لا احد يشعل نورا ليستره بل الهدف من النور هو خلق مزيد من النور لفتح عيون الناس لكشف الجمال من حولنا
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
لا احد يضع احلامه في يد من يبددها
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
كل ما يعجز العلم عن تفسيره لا يحق له بالوجود
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
لايمكن لااحد التلاعب بغيره وفي اي علاقة يكون الطرفان على علم يما يقومان به حتى وان تذمر احدهما لاحقا لانه قد أُستغل
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
يقال ان المنفتحين اتعس من الانطوائين وعليهم التعويض عن ذلك بالاثبات لانفسهم على الدوام كم هم سعداء في رضا ومتصالحون مع الحياة
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
العالم المادي والروحاني وجهان لعملة واحدة
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
يمككنا ان نرى الالوهية في كل ذرة غبار ولكن ذلك لن يمننعنا من مسحها باسفنجة مبللة
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ان الخارجون من المعارك اما يعودون محمولين على دروعهم او يعودون اقوى على الرغم من ندوبهم
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
الاستسلام كليا للحب يعني التخلي عن كل شي بما فيه رفاهيتنا وقدرتنا على صنع القرارات
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ليست الموسيقا شيء يُريحنا او يُلهينا هي ابعد من ذلك هي ايديولوجيا
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0