عن أسعد محمد سعيد الصاغرجي

عالم اسلامي دمشقي متخصص في الفقه الحنفي، وهو إمام الجامع الأموي في دمشق...

عن أبو حامد الغزالي

أبو حامد محمد بن محمد بن محمد بن أحمد الغزالي الطوسي النيسابوري الفقيه الصوفي الشافعي الأشعري الملقب بحجة الإسلام وزين الدين (450 هـ - 505 هـ / 1058م - 1111م)، مجدد القرن الخامس الهجري، أحد أهم أعلام عصره وأحد أشهر علماء الدين السنة في التاريخ الإسلا..

عن محمد متولي الشعراوي

محمد متولي الشعراوي (15 أبريل 1911 - 17 يونيو 1998م) عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق. يعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث؛ حيث عمل على تفسير القرآن الكريم بطرق مبسطة وعامية مما جعله يستطيع الوصول لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء..

عن ابن تيمية

شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله هو الإمام المجتهد شيخ الإسلام، تقي الدين أبو العباس أحمـد ابن عبد الحليـــم بن عبد الســلام بن عبــد الله بن الخضـــر بن محمـــد ابن الخضر بن علي بن عبد الله بن تيمية الحراني.‏ ولد بحَرَّان يوم الاثنين عاشر ربيع الأول،..

كتب أخرى لـِ أسعد محمد سعيد الصاغرجي، محمد متولي الشعراوي، ابن تيمية، أبو حامد الغزالي


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


التوبة (56 صفحة)

عن: مكتبة الغزالي (1994)

الطبعة : 1
التصنيفات : أديان ومذاهب

هذه رسالة من رسائل شعب الإيمان (التوبة), كتبت بأسلوب مبسط ولغة سهلة, ليستفيد منها كل مؤمن ومؤمنة. فالتوبة باب الأبواب, يدخل منه الى جناب الرب تبارك وتعالى, فتحه الله للعباد, ولا يوصده حتى تطلع الشمس من مغربها, فالسعيد من ولج, والشقي من نأى وابتعد. فقد قال صلى الله عليه وسلم: (إن الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها). وكل بني آدم محتاج الى ولوج باب التوبة, لا يستغني عنه من حكم عليه بالعبودية. قال عز وجل آمراً عباده بها: ( وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعاً حسناً).


  • الزوار (270)
  • القـٌـرّاء (1)