عن صالح علماني

مترجم من فلسطين، يترجم عن الإسبانية. ولد في سوريا / حمص عام 1949، و درس الأدب الإسباني. أمضى أكثر من ربع قرن في خدمة الأدب اللاتيني ليُعرّف القرّاء العرب على هذا النوع من الأدب يعمل صالح علماني منذ ربع قرن على ترجمة أدب أميركا اللاتينية والآداب المكت..

عن إيزابيل الليندي

إيزابيل ألليندي يونا (بالاسبانية : Isabel Allende Llona) روائية تشيلية  وُلدت في 2 أغسطس 1942، وحاصلة على العديد من الجوائز الأدبية المهمة، ومن الأسماء المرشحة دائماً للحصول على جائزة نوبل. تُصنف كتاباتها في إطارالواقعية السحرية  ، وتنشط في مجال حقوق..

كتب أخرى لـِ إيزابيل الليندي، صالح علماني


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


حكايات إيفا لونا (335 صفحة)

عن: دار المدى للثقافة والنشر (2010)

رقم الايداع : 284305968x
الطبعة : 2
التصنيفات : أدب

فتاة تكتشف الكلمات فجأة فتتخذ منها سلعة لتجارتها، ولكن بنزاهة وإخلاص؛ وطفلة متوحدة تقع في حب عشيق أمها وتمارس في حمّى الحب طقوساً غامضة؛ وزعيم محلي غيور يحبس إمرأة أحبها في قبو طوال نصف قرن؛ ورجل عنيف يؤرقه حب إمرأة اغتصبها وهي صبية غضة وقتل أباها.. هذه بعض قصص هذا الكتاب الذي يستعيد شخصيات رواية إيفا لونا: رولف كارليه، المعلمة إينس، رياض حلبي، وغيرهم.. خمس عشرة قصة حب وعنف يربط بينها خيط قصصي رفيع مستوحى من ألف ليلة وليلة، ولغة عنيفة متدفقة تعيد خلق ظروف مشؤومة في عالم خصيب وشهواني. وبرقة أنثوية وصنعة أدبية عالية، تلاحق إيزابيل الليندي مصيير شخصياتها كجزء لا ينفصل عن المصير الجماعي لأمريكا اللاتينية، القارة التي تتميز بالخلاسية وحدّة القهر الاجتماعي والبحث الدؤوب عن الهوية. هذا العالم القصصي المرسوم بإتقان هو محصلة وعي تاريخي واجتماعي ثاقب، وتناول جمالي فني يقدم صورة فريدة للواقعية السحرية.


  • الزوار (1,010)
  • القـٌـرّاء (8)
  • المراجعات (2)
ترتيب بواسطة :

برقة انثوية وصنعة ادبية عالية تلاحق ايزابيل ألليندي مصير شخصياتها كجزء لا ينفصل عن المصير الجماعي لأميركا اللاتينية,القارة التي تتميز بالخلاسية وحدة القهر الاجتماعي والبحث الدؤوب عن الهوية،  تناولت القاصة خمس عشر قصة قصيرة بأسلوب بسيط ومشوق لتحكي لنا قصص حب وعنف يربط بينهما خيط قصصي رفيع مستوحى من ألف ليلة وليلة,ولغة عنيفة متدفقة تعيد خلق ظروف مشؤومة في عالم خصيب وشهواني، هذه الرواية التي قام بترجمتها الى العربية صالح علماني وطبعت في دار المدى للطباعة والنشر في سوريا - دمشق تبدأ باهداء لطيف من القاصة ايزايبل ويتلوها كلمات تكاد ان تكون قسما للحب المضطجع في ممارسة حرفية يتعبد بها رالف كارليه بين تفاصيل جسدية لحبيبة أسطورية المذاق, محاورة على سرير العشق تتمخض عن هتافات ذاكرة انعشتها الممارسات الصبيانية لحب ناضج،تتوالى في تلك المقدمة كلمات تبعث من الورق عنفوانا غضا يتلون مع رحيق الزهور التي تفوح بين خصلات الشعر الاسود وسكن ثنايا الشال الاسود، مقدمة مغرية للقارئ تدعوه بلا شك لتفحص فحوى هذا المجلد المليء بالحب والشهوة المستباحة، تبدأ القاصة ألليندي بقصة (كلمتان) التي تحكي قصة فتاة تكتشف الكلمات عن طريق الصدفة فتتخذ منها سلعة لتجارتها ,وتدور تفاصيل القصة حول فتاة تدعى بيليسا كريبوسكولاريو وهي الابنة الخامسة لاسرة كثيرة الاولاد وبائسة لدرجة انها لم تكن تملك اسماء لأبنائها وقد توالت  احداث الفقر على هذه العائلة حتى اذا بلغت بيليسا الثانية عشرة من عمرها حتى توجب عليها ان تدفن اربعة من اخوتها من شدة المعاناة والفقر والعطش الدهري ولم تكن هذه الفتاة تمتع بفضيلة تميزها غير مقدرتها على العيش في كم هائل من الحرمان والجوع وبعد دفن اخوتها قررت ان تهرب من قدرها المحتم وهو الاستلقاء في احضان ملك الموت ولعنته الفتاكة والخوض بعيدا عن عائلتها مفتشة عن سبب حياتي جديد وما ان خرجت حتى ألقى القدر في وجهها قطعة ورقية صفراء من بقايا صحيفة مهترءة كانت كفيلة هذه الورقة بتغيير كامل لحياتها لم تكن تدرك هذه الفتاة مامعنى هذه الورقة ولكن الفضول تغلب على الخوف من السؤال وراحت تسال رجلا عن ماهية هذه الورقة الممزقة حينما القى على مسامعها جوابه بكونها بقايا صفحة رياضية من صحيفة محلية ظلت فاغرة الفم غير ملمة بالفحوى الحقيق لهذه الكلمات الا انها سرعان ماطالبت بالتفسير الذي اوسع مداركها وجعلها تطير بين سحب الكلمات وادراك ان ارجوحة الكلمة يمكن لأي كان ان يمتطيها مادام لا يخاف السقوط في الهاوية، تعلمت بيليسا القراءة ولكنها ما برحت ان اكتشفت بحر الكتابة العميق الذي يفيدها في تجارتها الجديدة وهي بيع الكلمات,نعم قررت الفتاة التسلح بالعبارت المثيرة والمنمقة وبيعها في رحاب من يريد الشراء ربما لا تبدو مهنة مستساغة في بادئ الامر الا انها لاقت رواجا بين مسامع الناس وراحت الوفود تتسطر في طوابير امام الخيمة العتيقة لألقاء البيزات والحصول على بضع كلمات لم تكن كسائر الكلمات وكانت تعالج الكابة بكلمتين تشبه في مفعولها كلمات السحر وفي يوم ربما يكون مكتمل القمر جاء الخلاسي الرجل الهائج المرعب لكافة الشعب ووقف في حضرتها مدمرا ومخربا وقام بسحبها ببشاعة ليلقيها بين اكف مكان غريب غير عارفة بمصيرها وسبب مجيئها الى هذا المكان حتى تبددت الاسئلة حين لاقت جوابا لها قال لها: اننا نريد منك خطابا رئاسيا !! بائعة الكلمات ستعطي الكولونيل خطابا رئاسيا  ليفوز بتصويت الشعب،.اعطته ماأراد واعطته كلمتين فيهما السحر المعهود وأخذت منه تلك النظرة الأسرة من عينين كعيني أسد البوما وتحول الى رجل واقع في أسر الكلمات،.قصة مثيرة للجدل تنحو منحى جميلا وتؤكد غلبة الكلمات السيف والقوة وتؤكد ايضا قوة وتاثير الكلمة في مجال الصحافة وفي كل مجال يدعو الى تقديس الكلمة الصادقة. طفلة خبيثة قصة الطفلة ايلينا قصة مؤثرة ذات سياق كلاسيكي تحكي واقع طفلة تعيش مع والدتها في منزل كبير او بانسيون لاستقبال الزبائن المحددين ضمن قائمة شروط تخص الوالدة المحافظة ايلينا كانت طفلة في الحادية عشرة من عمرها تصف القاصة شكلها باختصار بأنها ماتزال جروة ضامرة ذات بشرة لابريق فيها مثل غيرها من الاطفال المتوحدين، لها فم فيه بعض الفجوات بسبب تبديل الاسنان المتاخر،وشعر له لون جرذ وهيكل عظمي مرئي مطابقا تماما لحجمها ويهدد بالخروج من ركبتيها ومرفقيها،.لم يكن هناك مايكشف عن رغباتها الجامحة او هيجانها الانثوي فقد كانت بنظر امها والناس جميعا مجرد طفلة متوحدة تمارس هوايتها المفضلة وهي مص اصبعها،. كانت تقوم مع امها بالاهتمام بأعمال المنزل الشاقة وترتيبه بالشكل اللائق وتحضير طعام الوجبات اضافة الى مهمة سرية كانت تعهد امها اليها بها وهي مراقبة الزبائن والكشف عن نواياهم الحقيقية، وكانت لاتعرف طريقا ثالثا عدا المدرسة والسوق والبيت،...كانت العلاقة عابرة جدا بين ايلينا ووالدتها حتى انهما لايتبادلان اطراف الحديث الا في وقت محدد هو وقت القيلولة ويكون في غالب الحديث محورا واحدا هو الزبائن،.تغيرت احداث العائلة البائسة بقدوم الشاب الاسمر او العندليب الذي سكن احدى غرف السكن وكان مطربا ليليا غض البشرة يافع الشباب احتل قلب الوالدة والبنت والمنزل في ان واحد،.. ايلينا بدات بكرهه بداية عندما راته يحاول التقرب للوالدة وعندما رات نظرات الحب والملامسات الحارة والاصابع التي تصول وتجول بين محيط الخصر،.دوافع ادت بالبنت الى ان تحقد على هذا الشاب الذي استحوذ على اهتمام المنزل باكمله وفجاة تغيرت النظرة الى اعجاب عندما نظرت اليه من جانب اخر لم تعرفه ماهو الا ان هذا الجانب دعاها الى تذكر الملامح الانثوية التي تتناساها وراحت تمارس الحب العشق مع غرفة نومه ومع اشيائه ومفرداته راحت تلبس ثيابه لتجد روحه هناك الى ان اكتشفت ان الرجل الذي تسكنه احلامها هو قابع في واقع امراة تسكن تحت مسمى والدتها راحت تتلصص  عليهما وهما في عبثهما الجنسي ووهجهما العفوي في ممارساتهما العشوائية اللذيذة،.راحت تحفظ كل هذا لتغتنم الفرصة في يوم خرج فيه الجميع والعندليب ينام مع وسادته البيضاء لتنسل الى دواخله وهو مازال تحت تاثير مغناطيس النوم لتتلذذ به كما يحلو لها وهو بادلها العشق في لحظة تجمع السكرة اللذة مع سكرة النوم وما ان تفحص جسدها النحيل كعصفور حتى ارتد الى الواقع طرحها ارضا ومهددا ومزمجرا لشدة وقاحتها،. ايلينا بعثت بعدها الى مدرسة داخلية لتكمل دراستها وبعدها الى دير والى الجامعة الى ان اكتمل عودها الشبابي واصبحت فتاة في السابعة والعشرين من عمرها،.كانت والدتها قد تزوجت بالعندليب واصبحا يدير ان المنزل ويعيشان من قوته وترك الشاب اغانيه الليلية ولم يكن يذهب مع الوالدة الى ايلينا عند الزيارات حتى توضحت صورة لطالما حاول اخفاؤها هو حبه الغريزي لتلك الطفلة الخبيثة التي سماها هو في ذلك اليوم واعترافه بذلك مابين ممارسته الشاذة في ابتياع الملابس الداخلية القطنية للاطفال ومداعبتها ومابين انتظاره لزيارتها الاولى منذ زمن بعيد للمنزل هي وخطيبها الضابط لتعرفهما به،.كانت تلك بداية النهاية حين اعترف العندليب بما يجول في خاطره لايلينا وبرود ايلينا التي كانت قد نسيت كل احداثها الماضية حتى انها باتت لاتذكر طفولتها الى بالشيء اليسير،.. رسائل حب مغدور قصة اخرى تحمل بين طياتها حياة رتيبة لابنة فقدت والدتها وتبعها الوالد بسرعة شديدة مما ادى الى تيتم الفتاة الصغيرة ذات الاثني عشر ربيعا وصارت هي واموالها ومزرعتها في رعاية العم اوخونيو ,صارت اناليا تحت رعاية الخادمة الهندية دونما اي عائلة تحميها وتهتم بها في الوقت الذي كان العم غائبا طول الوقت وما كادت تبلغ سن المدرسة حتى بعثت الى مدرسة داخلية للراهبات حيث تلقت الاهتمام والرعاية والرعاية هناك ومرت السنين واذا بالعم ياتي للزيارة الاولى متفقدا بنت العم بعد فترة طويلة وتفاجا بشابة حسنة المظهر يافعة قرر ان يعطيها راتبا شهريا ضئيلا كانت اناليا تكره عمها لانها تراه يرعاها من اجل اموال ابيها وليس من اجل سواد عينيها وبعد فترة وجيزة بدأت حياة الفتاة بالتغير حين قام ابن العم لويس توريس بمراسلة بنة عمه برسائل تمثل نوعا من التواصل الاجتماعي حتى انبث الحب في قلب الفتاة اليافعة واستمرت احداث القصة بسردها الكلاسيكي الشفاف لتروي لنا زواج اناليا من لويس المخيب للظنون حيث لم يكن من الرسائل في شيء كانت الحياة رتيبة منذ لحظة الفراش الاولى حتى انجاب الطفل الاول حتى ادارة العمل برتابة وملل متدفق الى المفاجاة الكبرى التي حصات حين زارت معلم ابنها ورات خط يده حين اكتشفت ان رسائل حبها كانت مغدورة فلم يكن لويس من بعثها بل المعلم صديقه كانت نهاية ربما تحملنا الى افق اخر من سرد القصة ولكنها في الوقت نفسه تفسر تساؤلات كثيرة للقارئ قصة جميلة تستحق الثناء والاعجاب،. وتستمر القاصة بسرد باقي القصص مثل فم الضفدع –اذا مالمست قلبي-مع كل الاحترام اللازم –من طين خلقنا وغيرها كثير تناول مواضيع اخرى غير التي ذكرناها مثل قصة زعيم محلي غيور يحبس امرأة احبها في قبو طوال نصف قرن ورجل عنيف يؤرقه حب امرأة اغتصبها وهي صبية غضة وقتل اباها وهذه كانت بعض قصص هذا الكتاب الذي يستعيد شخصيات رواية ايفا لونا :رولف كارليه ,المعلمة اينس ,رياض حلبي وغيرهم،.. هذا العالم القصصي المرسوم باتقان هو محصلة وعي تاريخي واجتماعي  ثاقب ,وتناول جمالي فني يقدم صورة فريدة للواقعية السحرية،.

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0

طبعتان طبعتا من هذا الكتاب، وبالتأكيد يستحق أكثر من ذلك، فقصص إيزابيل الليندي القصيرة تحمل في طياتها سحراً خيالياً كالعادة، سواء من ناحية الأسلوب أو العبور إلى الشخصيات والتصوير الدقيق والماهر للحالة.. إنه سحر السرد بالتأكيد، هكذا تبدأ قصة "كلمتان" مع الاسم العجيب للبطلة "بيليسا كريبوسكولاريو" التي تبيع الكلمات لمن يعاني من مشكلة في النص لديه.. كانت "تجوب العالم قاصدة المهرجانات والأسواق لتنصب أربعة عصي ومظلة من أكياس تحتمي تحتها من الشمس والمطر أثناء تلبيتها طلبات زبائنها.." هكذا تظهر بساطة بيليسا كريبوسكولاريو الابنة الخامسة لأسرة كثيرة الأولاد وبائسة إلى درجة أنها لا تملك أسماء لهم.. في ظل هذا الجو وبعد أن دفنت أربعة من أخوتها، كان عليها أن تهيم وراء شيء هي لا تعرفه تماماً، وكانت الانعطافة عندما عثرت على ورقة من جريدة وشاهدت الكلمات المكتوبة، فسحرتها رغم أنها لم تعرف ما هي بالضبط، حيث شبهتها بقوائم الذباب.. هناك عند الضفة حيث كان الرجل يغسل جواده بالماء، أجابها عن سؤالها بأنها الصفحة الرياضية من إحدى الجرائد!. صورة مفرودة بحب ومهارة تحكيها الليندي عن تصور بيليسا للكلمات وكأنها عصافير، هنا تبدو الكتابة كخلاص بالنسبة للفرد والآخرين معاً، فالمرأة البائعة الأشهر للكلمات في المنطقة ستروض أشرس الرجال وتجعلهم يبكون من أعماقهم عندما يقرؤون كلماتها النادرة التي تصدمهم وتجعل الجانب الإنساني فيهم يجهش بالبكاء على الفور!. الانقلاب الكبير يكون في حياة الكولونيل الذي يرسل برجاله من أجل أن يحملوا بيليسا إليه من أجل أن تكتب له خطاباً قبل أن يترشح للرئاسة.. تفعل ذلك لكن السر يكمن في الكلمتين اللتين تهديهما لمن يشتري كلمات يصل سعرها إلى مئة سنتافو، إنهما كلمتان ضد الكآبة مخصصة للكولونيل تحديداً ويمكنه استخدامهما متى شاء، ربما هما بمثابة المفتاح أو العنوان الذي يمكن تلخيصه لشخصيته التي اكتشفتها بيليسا، وربما هي رؤيا أخرى للنص الموازي الذي يفترض أن يعمل عليه المرء قبل أن يتخيل النصوص كالبضاعة مثلاً.. المفاجئ في الأمر أن الكولونيل يحقق نجاحاً كبيراً، لكن الكلمتين السريتين تظلان تشغلان باله ويغرق في الحزن، حيث يهمس بهما وهو نائم.. كان يذوي، وكان الخلاسي خادمه المطيع مذهولاً بسيده وهو يذبل بهذا الشكل.. هكذا قرر البحث عن بيليسا مهما كانت الصعوبات.. وبالفعل يجدها فيحملها إلى الكولونيل ويضعها أمامه، حيث يوجه السلاح إلى عنقها ويقول للكولونيل: أعد إليها كلماتها كي تعيد لك الرجولة!. تتقدم بيليسا من الكولونيل مبتسمة وهي ترى عيونه الشرسة تتحول إلى عينين وديعتين.. "تتقدم نحوه دون أن تبتسم وتمسك بيده"!. يتكرر الأمر في معظم قصص المجموعة، حيث يتمتع القارئ بالسرد السهل والعميق، الثقيل والخفيف معاً، يعثر على الحكاية والفكرة المنحوتة بدقة، فنحن هنا لسنا أمام قصة تروى بكل بساطة، بل أمام مؤلف يوظف واقعاً كاملاً من أجل تمرير فكرة صغيرة لكنها محورية، وربما يشير إلى هذا موضوع بيع الكلمات وإهداء اللفظتين المخصصتين للكآبة.. والانقلاب الذي حدث عند الكولونيل الذي يشبهونه بأسد البوما.. إذا أخذنا هذه القصة كنموذج عن باقي قصص المجموعة، وهن جميعاً بالمستوى العالي نفسه، فإن الكثير من العبارات تبدو صادمة فعلاً لشعريتها أولاً وعمقها الكبير في تلمس الحالة الإنسانية وشرح تفاصيل الشخصية وتقلباتها.. فعندما كتبت للكولونيل الكلمة التي سيلقيها، تفاجأت أنه لا يعرف القراءة والكتابة، فقامت بقراءتها بصوت عال ثلاث مرات كي يحفظها وفي النهاية كان جنود الكولونيل قد تجمعوا وهم يبكون لدى سماع تلك الكلمات!. قصص الكتاب الأخرى تتناول ابنة تعشق حبيب أمها في سلوكيات غريبة.. وأخرى تتحدث عن قائد يحبس فتاة يحبها في قبو نصف قرن من الزمن.. قصص يربط بينها أنها رابط مستوحى من ألف ليلة وليلة بعالمها ولغتها ومصائر شخصياتها.. الكتاب: حكايات إيفالونا المؤلف: إيزابيل الليندي ترجمة: صالح علماني دار المدى 2010. 

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0