عن باولو كويلو

روائي عالمي. قبل تفرغه للكتابة كان يمارس الإخراج المسرحي والتمثيل وعمل كمؤلف غنائي وصحفي، وقد كتب كلمات الأغاني للعديد من المغنين البرازيليين. نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان "أرشيف الجحيم" ولكنه لم يلاقي أي نجاح. ثم في عام 1986 قام كويلو بالحج سيراً لم..

كتب أخرى لـِ باولو كويلو


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


ألف (325 صفحة)

عن: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر

رقم الايداع : 9789953886138
الطبعة : 1
أضافه : Mahmoud El-Shafey

اقلب حياتك. أعد كتابة مصيرك في روايته الأكثر دخولاً إلى عمق النفس البشريّة حتى الآن، يعود باولو كويلو، المؤلف الأكثر مبيعاً عالمياً، برحلة رائعة لمزيد من اكتشاف الذات. في الوقت الذي يسعى فيه إلى طريق للتجدد والنمو الروحي، يقرر أن يبدأ مجدداً: ليسافر، ليختبر، وليعاود التواصل مع الناس والطبيعة. ينطلق إلى أفريقيا، ثم إلى أوروبا وآسيا عبر السكك الحديدية العابرة لسيبيريا، بادياً رحلة لإحياء طاقته وعاطفته؛ ومع ذلك، لم يتوقع قط أن يلتقي عازفة الكمان الشابّة الموهوبة هلال. وهي امرأة أحبّها باولو منذ خمسمئة سنة قبل الآن، وهي المرأة التي خانها في عمل جبانٍ منعه منذ ذلك الوقت إلى الآن من العثور على السعادة الحقيقية في هذه الحياة. سيبدآن معًا رحلة صوفية عبر الزمن والأمكنة، ويسافران في طريق يُعلّم المحبة والمغفرة والشجاعة، للتغلب على تحديات الحياة التي لا مفرّ منها. في هذه الرواية سعيٌ إلى الحكمة، وإدراكٌ للواقعَيْن المرئي واللامرئي، الصراع الداخلي الطويل، الواقع السحري المؤقت، الشك بجانبيه السلبي والإيجابي، السعادة من منظور آخر. يقع كويلو على التراث الأدبي والفكري والفلسفي لمختلف الشعوب. رواية "ألف" جميلة وملهمة، تدعونا إلى التأمل في معنى رحلتنا الشخصية : هل نحن حيث نريد أن نكون، ونفعل ما نريد أن نفعل؟ الروايات تُقرأ عادة. "ألف" تُعاش. وكما ورد بالموقع الإجتماعي "تويتر" قال كويلو لقرائه "ستعرفون عن سبب رحلتي مع "هلال" عندما تصدر الرواية." كما اشار بان الرواية مستوحاة من قصة حقيقية عندما كان في رحلة قطار عام 2006 ، مضيفاً أن "هلال" ليست الاسم الحقيقي للفتاة التركية، مؤكداً أن الرواية تعتبر استمرارا لروايتيه السابقيتن "الحج" و"عندما جلست وبكيت على شاطيء نهر بيادرا"، وأنها لن تكون دليلا للسياحة ، كما يقول: سوف أروي كيفية تحول رحلتي النفسية والروحية ، وعن ماضيي ومستقبلي والتي مررت بها على رحلتي القطار الطويل". قالوا عن الرواية: "كالشخصية الرئيسية في "الخيميائي"، الرواية الأحبّ إلى قلبه، يواجه باولو شخصياً أزمة إيمان خطيرة في روايته الجديدة "ألف"… "Knopf". "عندما تصل إلى نهاية الرواية وتفكّر بإنعكاساتها عليك، تدرك أن المكان العظيم الذي يحتوي على كافة الأرواح والعوالم هو ليس فقط في صفحات هذه الرواية أو في عنوانها، بل في كل مكان حولك، في تعبير أدبي، إن رواية "باولو كويلوهي" "ألف" بحدّ ذاتها"… "بيلار أوبون".


  • الزوار (937)
  • القـٌـرّاء (19)
أضف مقتطفاً

الشك ما يدفع بالمرء إلى أمام .

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ثمة كون روحاني مواز يرتطم بالعالم الذي نحياه , عدا هذا , كل أمر آخر يبدو لي بلا منطق – الكتب المقدسة , التجليات , المرشدون , الكتيبات , الطقوس , والأسوأ , أن تأثيراتها تبدو إلى زوال

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
كسائر الناس على هذا الكوكب , آمنت أن الوقت كفيل بتعليمك التقرب الى الله , لكن الوقت لا يعلم , كل ما يفعله هو مدنا بحس من الاعياء و التقدم في العمر

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
الزمن لا يمر , نحن البشر نجد صعوبة هائلة في التركيز في الحاضر , اننا نفكر دوما في ما فعلنا , و كيف يمكن لنا فعله افضل , نفكر في عواقب افعالنا , و لم لم نتصرف كما كان ينبغي , و إلا , فإننا نفكر في المستقبل , في ما سوف نفعله غدا , في ماهية الاحتياطات التي علينا اتخاذها , و المخاطر الوشيكة التي تنتظرنا , كيف لنا ان نتجنب ما لا نريده و كيف نحصل على ما حلمنا به دوماً .

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ليست افعالك في الماضي ما سيؤثر في الحاضر , ان ما تفعله في الحاضر سيفدي الماضي وبالتالي سيغير المستقبل

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
حياتنا رحلة مستمرة , من المهد الى اللحد , يتغير المنظر الطبيعي , يتغير الناس , تتغير احتياجاتنا , غير ان القطار يواصل سيره , الحياة هي القطار , وليست المحطة , و ما تفعله الان ليس سفراً , انه مجرد تبديل للبلدان , وهذا امر مختلف كلياً

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
تحدث المأساة على الدوام تغييراً جذريا في حياتنا , تغييرا مرتبطاً بالمبدأ ذاته : الخسارة , عندما تواجهنا أي خسارة , لا جدوى من محاولة استعادة ما كان , و من الافضل ان نستفيد من الحيز الاوسع الذي يشرع امامنا و نملأه بشيء جديد , نظرياً , كل خسارة هي خير لنا , اما عملياً , فنشكك في وجود الله و نتساءل : ما الذي فعلته لأستحق هذا ؟

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
أعرف انني في داخل كل من يحيطني , وانهم فيَّ , معاً , نخط كتاب الحياة , لقاءاتنا مرسومة من القدر , وايدينا متشابكة في ايماننا بأن لنا ان نحدث التغيير في هذا العالم , كل يساهم في كلمة , في جملة , في صورة , ولكن في النهاية , كل ذا يشكل معنى , سعادة الواحد هي سعادة الجميع

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
ستطالعنا الاسئلة ذاتها دوما , و سنحتاج دوما الى الاقلاع عن تكبرنا لكي نتقبل ان قلوبنا على علم بسبب وجودنا هنا , نعم , من الصعب ان نتحدث الى القلب منا , ولعله ليس ضرورياً , علينا ببساطة ان نتحلى بالثقة و نتبع الاشارات و نحيا اسطورتنا الشخصية , عاجلاً ام أجلاً , سندرك جميعاً أننا جزء من شيء , حتى و ان عجزنا عن ان نفهم , منطقاً , ماهية هذا الشيء , يقال انه في اللحظة التي تسبق الموت , يفهم كل منا السبب الحقيقي لوجوده , و من تلك اللحظة يولد النعيم او الجحيم

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
هذا ما أردت , إذا آمنت بأنني سأنتصر , سيؤمن النصر بي إذاً , لا حياة تكتمل من دون لمسة جنون

  • تعليق
  • مشاركة
  • 0