عن مصطفى محمود

مصطفى محمود هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف، ينتهي نسبه إلى عليّ زين العابدين –- ولد عام 1921، وكان توأما لأخ توفي في نفس العام، مفكر وطبيب وكاتب وأديب مصري من مواليد شبين الكوم -المنوفية مصر 1921) توفي والده عام 1939 بعد سنوات من الشلل..

كتب أخرى لـِ مصطفى محمود


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


رجل تحت الصفر (104 صفحة)

عن: دار أخبار اليوم

الطبعة : 1

القاهرة صبح السبت أول يناير عام 2067 في صاروخ متجة من القاهرة إلى لندن. في مقعدين متقابلين جلس الدكتور شاهين والمهندس عبد الكريم. كل واحد منهما يبدو كأنه نسخة من الأخر وكأنهما توآمان مع أن أولهما مصري والثاني عراقي. وكذلك كان كل ركاب الصارخ نسخا متشابهة صورة واحدة كأنهم إخوة أشقاء مع أن كل واحد من جنسية مختلفة خليط من إنجليز وفرنسين وأمريكان وروس وصينين ويابانين وهنود وأندونيسين وسنغاليين وإسكيمو. نعرف ذلك من الأسماء لأن أحدا لا يحمل بسبورت عليه إشارة بجنسيته أو بلده كل ما تحويه بطاقة السفر من معلومات من الإسم والسن وفصيلة الدم ورقم البروتين والمكافئ المغنطيسي والمعادل الكهربي والحمولة العصبية مجرد شفرة جبرية ورمزية وأرقام هي كل الدلالة على شخصيته. التفت الدكتور شاهين على نافذة الصاروخ إلى السحاب يتطاير كقطن مندوف وقال متثائبا مضت ثلاث ثوان وربع على قيام الصاروخ لقد بدأت أشعر بالملل ومصمص بشفتيه. لا أفهم كيف كان أجدادنا يحتملون ساعات من السفر في طائرة تسير بمحرك سلحفاه لكعة تقطع الكيلو متر في دقيقة تصور الفظاعة كانت على أيامهم هي الإكسبريس الطائر.


  • الزوار (2,718)
  • القـٌـرّاء (29)
  • المراجعات (2)
ترتيب بواسطة :

للكتب التي تصطحبني في السفر مذاق آخر، ولهذا الكتاب خصوصية أضافية كونه هدية من شخص عزيز.
كان حصيلة رحلتي الطويلة من تورونتو الى أسطنبول متجهة الى أبو ظبي.
قرأت كل كتب مصطفى محمود ولم يخيبني بأي من أعماله.
والحقيقة أنه يصعب أن لم يستحيل أن تعجبك أعمال كاتب بنفس الدرجة والانبهار.
أعماله مزيج خارق من الخيال العلمي والحوارات الفلسفية بنكهة روحانية وأسلوب أدبي لايخفى على أحد.
شدني بأول صفحة عندما قرر أن ياخذني برحلة تخترق الزمان والخيال الى العام 2067، لوهلة ظننت أن التعب يغلبني وأني قرأت التاريخ خطأ، لكن عندما أعدت قراءته أعتقدت أن هناك خطأ مطبعي في الكتاب.
كانت الاحداث تمر بسرعة شديدة تلائم وسرعة التطور العلمي والعقلي في ذلك المستقبل البعيد القريب والذي أطلق عليه أسم زمن العلم والنور والحرية.
أنظر الى مسار الطائرة في الشاشة الصغيرة أمام مقعدي وأدرك بأننا فوق الدمام، ساعة ونص للوصول الى ابو ظبي.
أرجع الى عام 2067 ومناخها الذي تجاوز بالعلم حدود العقل والارادة والادراك.
في كل أعماله يخاطب مصطفى محمود شريحة مختلفة غالبآ مادية أقرب للالحاد وبعيدة عن الله.
في رجل تحت الصفر كان العالم المفكر الحائز على أرفع الجوائز وواحد من ثلاثة ممن يحمل جائزة نوبل للسلام والاستاذ الجامعي في كامبردج وممن ذاع صيته في الاوساط العلمية والمحافل الدولية.
تملكني شوق ورغبة شديدة من فوق الغيوم في خوض تجربته العلمية التي تحول الجسد الى موجة تفوق سرعتها سرعة الضوء لتخترق الكواكب والمجرات وتصبح قادرة أن ترى في باطن الشمس لشفافيتها الشديدة حيث عالم اللامكان واللازمان عالم الجمال المطلق والحب المطلق رجوعآ الى عالم الفطرة الاولى.
ثم أرجعتني الى الواقع زوجته التي أحبته الى درجة العشق ولكنه عشق علمه وأبحاثه وآثر الكواكب والنجوم على مدار قلبها وجاذبيته متجاهلا الحقيقة الوحيدة التي لم يستطع العلم أن يصل اليها ويتدخل في تركيبها فبقيت على فطرتها البدائية الغامضة حتى اليوم ولاخر يوم.
الحقيقة التي فاقت قوتها طاقة الذرات والنيوترونات وجميع القوى الكونية، تركها معظم البشر وصار يبحث عن المعجزات والحقائق في الكون والطبيعة في الخارج بعيدآ جدآ عن أعظم قوة وابلغ أعجاز يسكن في الداخل ويشكل المكونات والعناصر الاساسية لكل روح.
ذرات الحب.
ومع نهاية الكتاب كنا قد اقتربنا من مطار أبوظبي بنصف ساعة أستعداد للهبوط بعد رحلة شاقة وممتعة للغاية.

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 1
  • 1

رواية خيال علمي , تنقلنا لعام 2067

رائــعة , الفيلسوف المشاغب كما أعرف ..
وأبي الروحاني كما أسميه ..أمتعني به وكأنها رواية أسمعها منه

مُشوقة وجميلة جداً
جعلتني أستحضر قوله تعالى :

إنما يخشى الله َ من عباده العلماءُ
مهما بلغ الإنسان من العلم والتطور لدرجة أن يختفي الإنسان بفعل تحوله إلى أمواج , ليصبح أسرع من سرعة الضوء ويدخل في اللازمان واللامكان وحيث الخلود ,, ليصل باطن الشمس ..

إنه لن يخفى عليه من وراء كل ذلك : بأن تتنهّد

يااااه , يا رب يا عظيم

  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 0
  • 0
أضف مقتطفاً

خطوط المجال .. هذه الخطوط الخطوط الوهمية الفرضية حول أي مغناطيس ، لا ترى ولا تسمع ولا تلمس ولا تحس ولا تحتاج إلى وسيط ، هذه الأشياء الوهمية كم هي حقيقة !
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
حينما تعطي امرأة قلبها وجسمها لرجلين ، فإنه يكون اعتذافا منها بأنها لا تحب الإثنين ، وأنها لم تعد تحب ، ولم تعد عندها المقدرة على أن تحب .
  • تعليق
  • مشاركة
  • 11
درجة الصفر المطلق (٢٧٣ درجة تحت الصقيع) هي الدرجة القصوى التي تتوقف عندها حركة الذرة ، وهي في ذات الوقت أبرد درجة معروفة في فضاء الكون .
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10
متى تخرج لتقول لهم أن ينظروا لحظة إلى داخل نفوسهم بدلا من أن يوجهوا مناظيرهم إلى متاهات الفضاء ، تقول لهم .. كن الداخل يخرج كل شيء ، من الداخل خرجت أنا .
  • تعليق
  • مشاركة
  • 10