عن مصطفى محمود

مصطفى محمود هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف، ينتهي نسبه إلى عليّ زين العابدين –- ولد عام 1921، وكان توأما لأخ توفي في نفس العام، مفكر وطبيب وكاتب وأديب مصري من مواليد شبين الكوم -المنوفية مصر 1921) توفي والده عام 1939 بعد سنوات من الشلل..

كتب أخرى لـِ مصطفى محمود


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

قرّاء هذا الكتاب يقرؤون أيضاً


thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

thumb

الكتاب على رفوف القـرّاء


العنكبوت (99 صفحة)

عن: دار المعارف (1989)

الطبعة : 1

نعم جاء الوقت لأتكلم وأسطر هذه الأوراق خطايا هذه السنوات هيبة التي عشتها وأكشف ذلك السر. وليعذرني من نفع في بدء هذه المذكرات إذا رفع على إصطلاح لم يفهمه وليغفر في السرعة التي أكتب بها تلك الأوراق فما بقى في العمر فسحة. ولهذا أكتب الأن وأنا ألهث وأشعر بدبيب الموت يدب مع كل دقيقة لكأنما الفناء سوف يلحقني قبل أن أفرغ من كشف هذا السر الرهيب ولو حدث ذلك ياإلهي من يدري؟ ربما عاشت الرسالة أجيالا أخرى من الظلمات قبل أن تتجلى تلك الحقيقة الثمينة فلا يكشفها أحد وتظل الحياة سرا مستغلقا ملغزا إلى الأبد. ودعوني أبدا فالقصة طويلة، ولابد من البداية. من عصر ذلك اليوم البعيد من ست سنوات، في شتاء عام 1958 في يوم أحد غائم رطب في غرفة الكشف بالعيادة كنت قد شربت قهوتي كالمعتاد حينما طرق الباب أول زائر شاب نحيل صفراوي النظرات ذو وجه شاحب، كنت أقول له من اللمحة الأولى الشكوى التي يشكو بها وأصف له الدواء دون الحاجة إلى فحص، كان وجهه صفحة مكشوفة معروفة تنبئ عن مصران غليظ ومرارة وسوء هضم ذلك الثلاثي المؤلف في بلادنا. ولكنه لم يشك بأي شكوى من هذه الشكاوى وإنما قدم لي روشتة عليها تحويل من طبيب معروف وعلى الروشتة قرأت خمس كلمات: إشتباه ورم في المخ الفحص العلاج. ورم في المخ؟ ما الذي جعل الطبيب يفكر في إحتمال ورم بالمخ؟ وسألته من شكواه فقال أنه يعاني من صداع مزمن وزغللة في العين أعراض عادية يمكن أن توجد في ألف مرض ومرض، سوءالهضم يمكن أن يؤدي إلى صداع الإمساك المتكرر فقر الدم الجيوب الأنفية الأضراس التالفة ضغط الدم عدم إستخدام النظارة في القراءة إدمان الخمر القلق النفسي كل هذه أسباب يمكن أن تؤدي إلى صداع وزغللة ما الذي جعل الطبيب يفكر في ورم بالمخ؟ هذا تشخيص خطير لا يصح فيه الأخذ بالشبهات ولم يكن أمامي وقت لأتساءل وأتأمل.


  • الزوار (1,782)
  • القـٌـرّاء (32)
  • المراجعات (2)
ترتيب بواسطة :

رواية على الرغم من قلة أوراقها مقارنة بغيرها إلا أنها تستحق الفوز كأفضل رواية على مدى قرون !!

دائما ما يخونني التعبير عند هكذا معجزات بشرية !

و خصوصا عند رائعة من روائع محمود مصطفى رحمه الله..


  • أعجبني
  • تعليق
  • مشاركة
  • 3
  • 0